البارزاني للكاظمي: نعتز بعراقيتنا وعازمون على إدامة الإستقرار

610

 

 

 

البارزاني للكاظمي: نعتز بعراقيتنا وعازمون على إدامة الإستقرار

مباحثات معمّقة في بغداد لتسوية الخلافات وتعزيز التعاون الوطني

بغداد – الزمان

كشفت رئاسة اقليم كردستان عن فحوى لقاء رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، برئيس الاقليم نيجيرفان البارزاني، الذي وصل الى بغداد بالتزامن مع وصول الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون امس الاربعاء.وذكر بيان لرئاسة الاقليم تلقته (الزمان) امس ان (الجانبين بحثا الاوضاع السياسية والامنية في العراق، ووباء فايروس كورونا وما خلفه من تأثير خاصة على القطاع الاقتصادي، ومساعي مكافحته، واستمرار المباحثات بين اربيل وبغداد لحل الخلافات والقضايا العالقة، ومخاطر الارهاب وتحركات داعش في المنطقة عامة اضافة الى عدة مسائل مهمة)، واشار الى ان (الاجتماع اكد الحاجة الى التعايش المشترك بين المكونات والاطراف كافة لمواجهة التحديات وتخطي الازمات،واهمية التعاون والتنسيق بين قوات البيشمركة والجيش العراقي لمواجهة مخاطر الارهاب، والاطمئنان من القضاء على تنظيم داعش).

 والتقى الكاظمي بالبارزاني، والوفد المرافق له.وذكر بيان تلقته (الزمان) امس انه (جرى خلال اللقاء بحث الملفات المهمة التي من شأنها أن تعزز التكامل والتعاون بين مؤسسات الدولة في كل من الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، ضمن إطار المبادئ والعمل الذي رسمه الدستور)، مبينا ان (الجانبين تطرقا الى الجهود الوطنية لمكافحة جائحة كورونا، وكذلك الجهود المستمرة والتنسيق لمكافحة خلايا داعش النائمة، وملاحقة فلول الإرهاب الذي لا مكان له على أرض العراق)، مؤكدين ( أهمية الدور الذي تؤديه قوات حرس الإقليم البيشمركة كجزء متكامل من المنظومة الأمنية العراقية).من جانبه أعرب البارزاني بحسب البيان عن (تفاؤله بالخطوات المتخذة من أجل تعزيز آليات العمل المشترك بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية)، مشددا على ان (الاكراد يعتزون بعراقيتهم، وأنهم عازمون على إدامة العمل من أجل استقرار العراق وأمنه وسيادته).

 وتابع ان (الاقليم يعتز بالدور الذي بدأ العراق بتمثيله على الصعد الإقليمية والدولية، وفي ضوء الزيارات المتبادلة على أعلى المستويات بين العراق والدول الصديقة، والتفاهمات الأساسية لما فيه مصلحة العراق والأمن والاستقرار الإقليمي). كما بحث البارزاني مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، واتفقا  على استمرار المباحثات بين بغداد واربيل.وناقش اللقاء بحسب بيان لمكتب الحلبوسي تلقته (الزمان) امس ، (الأوضاع السياسية والأمنية، وتطورات الوضع الصحي، وما خلفه من تأثير على الوضع الاقتصادي في البلاد)، لافتا الى ان (اللقاء بحث جدول أعمال مجلس النواب، وأهم التشريعات اللازمة خلال المدة المقبلة، ومنها قانون انتخابات مجلس النواب، الذي سبق وأن صوَّت عليه البرلمان، وحسم موضوعة الدوائر الانتخابية، وتعديل قانون المحكمة الاتحادية العليا، وغيرها من القوانين)، مشددين على (أهمية استمرار المباحثات وحل القضايا العالقة بحسب الدستور، والعمل على تغليب المصلحة الوطنية العليا، والتنسيق من أجل تخطي الأزمات والنهوض بواقع البلاد). في غضون ذلك ، قرر الكاظمي منع رفع أي علم اخر غير العلم العراقي فوق مباني المؤسسات العسكرية . وفق ما جاء في وثيقة رسمية اطلعت عليها (الزمان) وموجهة الى الاجهزة الامنية وقيادة العمليات ، تحمل توقيع السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة الفريق الركن محمد البياتي .

مشاركة