البارزاني : ثورة أيلول صفحة مشرقة حققت منجزات وطنية

 

 

 

البارزاني : ثورة أيلول صفحة مشرقة حققت منجزات وطنية

اربيل – فريد حسن

استذكر رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور البارزاني، الذكرى الستين لثورة أيلول بقيادة الراحل مصطفى البارزاني التي اسهمت في تحقيق العديد من المنجزات القومية والاعتراف بجزء من الحقوق الوطنية للاقليم. وقال البارزاني بالمناسبة في بيان تلقته (الزمان) امس إن (استذكار ذكرى ثورة أيلول الشامخة، إحياء للمسيرة التاريخية في الدفاع والنضال والتضحية والفداء والذود عن شعب كردستان من أجل وجوده وحقوقه وهويته الوطنية)، واضاف انه (برغم أن شعب كردستان كان دائماً مع الحلول السلمية والحوار لنيل حقوقه الوطنية، إلا أنه دافع عنها بإرادة صلبة وقد تحققت بصموده واحدة من أهم منجزات الثورة بتوقيع اتفاقية 11 آذار التاريخية التي اضطر فيها النظام السابق إلى الاعتراف بجزء من الحقوق الوطنية لشعب الاقليم)، واشار الى انه (وإذ نحتفل بحلول الذكرى الخالدة، فإن الحزب الديمقراطي الكردستاني لا يزال يواصل دوره الريادي والقيادي في قيادة الشعب وحماية منجزاته الدستورية وصون حقوقه، فلقد ظل الحزب طوال عقود وما زال، مبعثاً للأمل الحقيقي في تحقيق الإنجازات والحفاظ على حقوق كردستان، وهو العامل الفاعل والقوي في ضمان الأمن والاستقرار والبناء والإعمار)، وتابع انه (مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات التشريعية ، فإننا واثقون تماماً بأن الشعب سيجدد مرة أخرى ثقته الراسخة في الحزب ورسالته ومبادئه القومية والوطنية لمواصلة مسيرة قيادة الشعب وتحقيق المزيد من المنجزات من أجل غد مشرق وكردستان قوية). بدوره ، دعا رئيس الاقليم نيجرفان البارزاني ،الأطراف والمؤسسات الإدارية والأمنية والإعلام ومؤسسات المجتمع المدني إلى التعاون في إنجاح عملية إدارة الحملات الدعائية في إطار القانون، حتى تجري بحرية تامة وتمنح فرص متساوية ومتكافئة للأطراف والمرشحين. وقال في بيان امس (بينما تجري الحملات الدعائية لانتخابات العاشر من تشرين المقبل في العراق ، أدعو جميع الأطراف إلى إجراء حملات دعائية مدنية هادئة راقية المستوى، لا تؤدي إلى مضايقة المواطنين وتبتعد عن اشكال الفوضى والتسقيط).

مشاركة