الباحث الآثاري عامر عبد الرزاق الزبيدي لـ الزمان

1623

الباحث الآثاري عامر عبد الرزاق الزبيدي لـ الزمان
التنقيبات تكشف دلائل ولادة النبي إبراهيم في أور
حاوره علاء كولي
قال الاثاري والباحث العراقي ومدير اثار ذي قار سابقا عامر عبد الرزاق الزبيدي في حوار مع الزمان ان نسبة التنقيب في أثار أور في جنوبي العراق لا تتجاوز 5 ، وان استمرار التنقيب سيكشف حقائق مهمه، منها الادلة المؤكدة لولادة النبي ابراهيم في أور.
وأضاف الزبيدي ان عدد المواقع التي نقبت في ذي قار لا يتجاورز العشرين موقعا من 1200 موقع مما يؤكد الحاجة الى حملة تنقيبية كبرى للكشف عن اسرار الحضارة العراقية القديمة. وتابع ايضا توجد مواقع اثرية تحت مياه الاهوار يصل عددها في اهوار ذي قار فقط الى 110 موقع أثري تعود للفترات السومرية والبابلية والاكدية والفرثية والساسانية. فيما يلي نص الحوار
تشهد محافظة ذي قار جنوب العراق اشهر معالم الحضارة السومرية. ماهي ابرز الدلائل العلمية حول اصل السومريين ؟
هذا سؤالك يسمى في علم الآثار بالمشكلة السومرية ؟ التي لا يوجد دليل قطعي لحلها وهناك أراء عديدة لأصل السومريين ومن اي البلاد اتو قبل تأسيسهم لحضارتهم في بلاد وادي الرافدين بحدود 4000 عام قبل الميلاد ومنها أنهم جاءوا من البلاد الهندواوربية،ومنها انهم جاءوا من أراضي هنغاريا، ومنها أنهم سكان حوض الخليج العربي، ومنها انهم السكان الأصليين لبلاد العراق وقد جاءوا من شمال العراق بعد ان كانوا يسكنوا الكهوف، وهذا الرأي يذهب اليه العلامة الاثاري طه باقر، وقد اخترعوا السومريين الكتابة وظهرت بوادرها في الوركاء بحدود 3500 عام قبل الميلاد وأسسوا الخط المسماري وهذا الاختراع نقل الحضارات نقلة نوعية بتدوين حوادثها.
معارك نهر الغراف
ماهو أقدم موقع اثري واكبر موقع اثري في جنوب العراق ؟
أقدم موقع اثري في جنوب العراق هو موقع تل العويلي الاثري الواقع في الناصرية 450كم جنوب بغداد وهذا ما أكددته البعثة الفرنسية التي نقبت في الموقع برئاسة باور والموقع يعود الى 6000 ق.م ستة الاف عام قبل الميلاد وهو يعود للعصر الحجري الحديث وعثر فيه على مجموعة كبيرة من أحجار الصوان، اما أكبر موقع اثري في جنوب العراق فهو موقع تل الهباء وهي مملكة لكش الواقعة في الناصرية ناحية الدواية، ويمتد محيط الموقع الى عشرين الف كيلو متر مربع ولهذا يعد هذا الموقع اكبر موقع في الشرق الاوسط حسب رأي علماء الآثار العالميين.
قيل ان نهر الغراف وجد بسبب معارك بين مملكة اوما ومملكة لكش ماذا كانت تلك الصراعات.؟
نعم كانت هناك صراعات بين مملكتي لكش و اوما على نهر الفرات القديم، حيث كانت اوما شمال لكش فهي تقطع المياه بين الحين والأخر، مما أدى إلى ان تنشأ معاهدة صلح كانت هي الأولى من نوعها في العالم القديم، واضطر ملك لكش انتيمينا الى حفر نهر جديد إلى لكش بعيد عن اوما وعن الفرات فجلب الماء بواسطة هذه القناة من نهر دجلة، وهذا ما يسمى بنهر الغراف، وهو يعد أكبر وأقدم مشروع إروائي في تاريخ العراق القديم، واستخدمت افكار هندسية في شق هذا النهر من خلال الانحدارات والمناسيب والزوايا.
ذات مرة قيل ان احد مهربي الآثار قال انه عثر على لوح شبه مهشم تم تهريبه لخارج العراق قد وصل ثمنه الى مبلغ خيالي هل لديكم معرفة بهذا الامر وما الذي يجعل لوح شبه مهشم ان يصل سعره هكذا مبلغ ؟
ليست لدي معلومة عن هذه الحادثة بالضبط لكن كثير من الرقم الطينية التي هربت خارج العراق بعد ألاحتلال الأمريكي على العراق عام 2003 ودمرت وسرقت أغلب المواقع الاثرية على مسمع ومشاهدة قوات الاحتلال، وبعض هذه الرقم تصل مبالغها الى أثمان باهظة حسب محتوى هذا الرقيم واهميته فبعضها رقم فلكية والبعض الاخر رقم علمية تكشف الكثير من الحقائق العلمية،التي خفيت وأحيط اللثام عنها في سراديب الخفاء لأسباب استعمارية تريد طمس حضارة العراق.
كيف كان ينظر العراق القديم الى المرأة و الموسيقى و الفن ؟
كان شعب العراق القديم ينظر للمرأة كيان مهم في المجتمع فقد كان وضع المرأة في وادي الرافدين أحسن بكثير من وضع نظيرتها في بعض البلدان القديمة الأخرى مثل اليونان والرومان، وأعطي للمرأة حرية التمسك للبيع والشراء دون تدخل الاب او الزوج، فكثير من النصوص المسمارية تدلل ان النساء عراق القديم كن يمتلكن العبيد والإماء ومساحات من الأراضي، وكميات من النقود، وكان للمرأة دور فعال في قيادة الدولة ومن هذه النساء الأميرة السومرية ديم باندا زوجة الحاكم السومري انيسيتارزي حاكم لكش، والاميرة بارنمتار زوجة لوكالاندا ، والاميرة شاشا زوجة اوروكاجينا الملك الذي يعد اول مصلح اجتماعي في تاريخ العراق القديم، والملكة كوبابا التي حكمت عرش كيش في 2420 ق.م ، اما السلطة القضائية كان للمرأة في العراق القديم كلمتها ودورها الكبير في السلطة وهذا اتى من كفائتها في ادارة دفة القضاء فتذكر الالواح السومرية ان الكاتبة عشتار ــ اوما المرأة التي تولت منصب القضاء، وحسب رأيي كان للمرأة حقوق أخذتها في العراق القديم أكثر من العصر الحالي.
أما الموسيقى فقد عثر الاثاريين على الكثير من الآلات الموسيقية في المواقع الأثرية بالإضافة إلى الأختام الاسطوانية التي تبين مشاهد العزف الموسيقي في جلسات السمر والطعام فقد كان سكان العراق القديم مرهفي الإحساس يعشقون الموسيقى وللحن الجميل، وكان الملك السومري شولكي يلقب بالملك الموسيقار الذي كان يجيد العزف على سبعة آلات موسيقية وقد اسس في قصره بمدينة أور دار لتعليم الموسيقى تشبه إلى حد كبير معهد الموسيقى العالي في بغداد، وقد اكتشف في المقبرة الملكية في أور قيثارة ذهبية كانت تعزف عليها الأميرة بو ابي شبعاد ، بالإضافة الى اكتشاف لوح مساري علية نوته موسيقية كاملة.وكان اشهر الذين يعزفون الموسيقى من النساء.
أما الفن فقد كان موجود منذ نشوء الحضارة وبداية الاستيطان، فالفخار الذي صنع في اريدو وحسونه، والعبيد كان بلوحات فنية غاية بالجمال، وصناعة التماثيل للملوك والأمراء كان بطريقة فنية حوت كل المدارس الفنية فترى تفاصيل جسم الإنسان بأدق الأعمال الحجرية، واهتم الفنان العراقي القديم بأسلوب تفاصيل الجسم وما توحيه للمتلقي من خشوع او تذلل، وقبل ايام سألني احد ابناء حارتنا فهو يعلم اني اثاري فقد أخرج من جيبه عملة خمسمائة دينار وسألني عن الثور المجنح الموجود فيها وسبب وجود خمسة أرجل له ولماذا فأجبته ان الفنان العراقي القديم وضع للثور المجنح خمسة ارجل دلالة للحركة وهو ما يوحي ان الثور في حالة حركة وهذا ما يبين البعد الزمني للقطعة الاثرية.
أما الأختام الاسطوانية فقد عملت بطريقة عجيبة وغريبة فهي مشهد متكامل فنيا من الأشخاص الرئيسية والثانوية والثيمات التي تغطي أجزاء الختم جميعها عملت بشكل معكوس لتوضع بعد مرور الختم على الطين بشكل صحيح وهذا بحاجة الى دقة فنية متناهية، وقد رأيت مجموعة من القطع الفنية التي أثارتني واحدة إلى أسد والأخرى لذبابة مصنوعة من الذهب لا ترى بشكل جيد الى بعد وضع مكبرة عليها لتشاهد بعدها تفاصيل لكل أجزائها وتفاصيل عضلاتها كيف صنعوها؟ وبأي أدوات نحتوها؟.
كيف كانت طريقة العبادة في العراق القديم ؟
بداية العبادة في العراق القديم كانت بعبادة الإله الأم فقد كانت الأم هي التي تعطي الحياة فعبدوها، ومن أشهرها ننخرساك ، ومن الالهه التي عبدت عشتار اله الحب و كولا الهه الصحة ، وبعد نضوج الوعي الديني في فلسفة العبادة رأو أن الاله انو اله السماء هو أبو الإله ومن ثم اوجد الإله انليل والاله انكي الثالوث العبادي، لكن ترى في كل مدينة مملكة اله خاص بها وفي كل مدينة اله خاص بها وفي كل قرية لا في بعض الأحيان نرى لكل شخص اله، وطبعا هذه الاله الفرعية توصل حاجيات البشر للاله الرئيسي ولذلك هم شعب موحد يعتقد بأن جميع البشر والكون والاله خلقها اله رئيسي واحد، ويعبدون الهتهم في المعابد، وحسب رأيي البسيط هذه الفكرة نراها الان في فلسفة وجود الملائكة فكل ملك موكل بقضية محددة،كما هي الاله الرئيسية فهناك ملك للروح، وملك للهواء، وملك للبوق، وملك للموت، وملك للمطر، كذلك هناك الهه للريح والطب والري والحرب والسلام والدواء والماء والعالم السفلي والقمر والشمس..الخ
بداية الاستطان
هل ظهرت مواقع آثارية وبقيا حضارات في الاهوار، وكم تم اكتشافه الى الان ؟
أن جففت الاهوار لم نستطع الوصول اليها لانها كانت مناطق عسكرية لكن بعد 2003، أخبرنا الاهالي بوجود مواقع اثرية كانت تحت مياه الاهوار وعندما ذهبت مفتشية اثار ذي قار لمسح تلك المواقع تفاجئنا بتلك المواقع التي وصل عددها في اهوار ذي قار فقط الى 110 موقعا أثريا تعود للفترات السومرية والبابلية والاكدية والفرثية والساسانية، ومن أهمها تل أبو ذهب و وتل أبو رباب، وتل الجلعة، وتل قصر ثامر، وتل الجديدة، وتل الهوي، وتل العين، وتل الجرباسي، وتل الكبة وتل الحمر وتل الحد.
8» ماهي الحقب التي مر بها العراق والاقوام التي سيطرت عليه وماذا اصبحت البلاد اثناء سيطرتهم عليها ؟
بدأ الاستيطان في العراق بحدود عشرة الاف عام قبل الميلاد، ومن أهم الأقوام التي عاشت او شكلت حضارة في بلاد وادي الرافدين ونبدأ بها من الأقدم فالأحدث السومريون أي فترة دويلات المدن السومرية وفي نهاية هذه الفترة وحدها ملك اوما لوكال زاكيزي في دولة واحدة وانتهت 2371 قبل الميلاد وبعده اتى العصر الاكدي بقيادة سرجون الاكدي ودام الحكم 150 عام ومن اهم ملوك أكد الخمسة ريموش، نرام سن، مانشتوسو، وبعدهم اتى الوجود الكوتي الذي أستمر تسعون عام، وبعد ذلك اتت أمبراطورية أور الثالثة بقيادة أورنمو والتي أستمرت من عام 2111 ق.م الى عام 2006 ق.م وبعد ذلك دمر العيلاميين مدينة اور وأحرقوها ورجعوا، وسيطر الاموريون على العراق وشكلوا دويلات مدن حتى وحد تلك الدويلات ملك بابل السادس حمورابي وهذا ماسمي بالعصر البابلي القديم الذي انتهى بغزو الحثيين بلاد بابل عام 1594 ق.م ، والذين رجعوا الى بلادهم بشكل سريع، وجائو بعدهم الكشيون الذين استمروا اربع قرون 1595 ــ 1162 وكانت عاصمتهم مدينة عكركوف، ومن ثم ظهرت الحضارة الاشورية وبدأت قوتها تعظم، وبعد ذلك ظهر العصر الذي يسمى بالعصر البابلي الحديث واستمر من 626 ــ 539 قبل الميلاد، وبعد ذلك الاخمينيون 539ــ 331 قبل الميلاد، ثم السلوقيين 331 ــ 126 ، ومن ثم الفرثيون 126ــ 227 ق.م ومن ثم الساسانيون 227ــ 637 ق.م ، ومن ثم العصر الاسلامي .
AZP09

مشاركة