البابا يحث من بيروت مسيحيي الشرق على التمسك بأراضيهم


البابا يحث من بيروت مسيحيي الشرق على التمسك بأراضيهم
سليمان وميقاتي وبري يتقدمون الترحيب ببنديكتوس السادس عشر
بيروت ــ الزمان
دعا بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر من بيروت بوقف توريد السلاح إلى سوريا، مديناً الأصولية و تزوير الدين .
واستقبل الرئيس اللبناني ميشال سليمان البابا عند نزوله من الطائرة وبعدها بدأت مراسم الاستقبال الرسمي حيث اطلقت المدفعية 21 طلقة، بحضور رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي بالاضافة الى شخصيات رسمية اخرى ودينية.
ووقع البابا وثيقة الإرشاد الرسولي يدعو فيها المسيحيين الى عدم بيع اراضيهم وعدم الهجرة كما يدعوهم للحوار مع اليهود ويصف العلاقة مع المسلمين بأنها شراكة في الحياة.
وأشاد البابا لدى وصوله إلى مطار رفيق الحريري الدولي امس، ليبدأ زيارة رسمية إلى بيروت تستمر ثلاثة أيام، بالربيع العربي وبـ الكرامة العربية المتحدة ،. وتحدث بابا الفاتيكان باللغة العربية عندما استعمل كلمة سلام ، وتوجه بنديكتوس السادس عشر بكلامه إلى دولة لبنان، واصفا الشعب اللبناني، بـ النموذجي في منطقة الشرق الأوسط، وقال لن أنسى المشاكل التي عبثت بهذا البلد لكن الشعب اللبناني كان مثالا في التعددية والعيش المشترك . وأضاف البابا أود أن أشيد بالحوار بين المسيحيين والديانات الأخرى، ولكن هذا التوازن يختل أحيانا بسبب المشاكل، ولكن ذلك يتعارض مع روح الشعب اللبناني وحكمته . وقال البابا للصحافيين في الطائرة التي اقلته من روما الى بيروت ان الربيع العربي امر ايجابي، رغبة بالمزيد من الديموقراطية والحرية والتعاون وبهوية عربية متجددة .
واضاف البابا ان صرخة الحرية هذه الصادرة عن شباب متقدم اكثر ثقافيا ومهنيا، يرغب في المشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية هي وعد وامر ايجابي جدا. وكانت موضع ترحيب تحديدا من قبلنا كمسيحيين . لكن الحبر الاعظم اضاف نعلم ان صرخة الحرية بمثل هذه الاهمية والايجابية تواجه مخاطر ان تغفل شقا جوهريا من الحرية وهو التسامح مع الاخر. علينا ان نقوم بكل شيء لكي يذهب مفهوم الحرية في الاتجاه الصحيح .
ورأى ان الكرامة العربية المتجددة تعني تجديد مفهوم العيش معا وتسامح الغالبية والاقلية. الحرية يجب ان تتواكب مع حوار اشمل، وليس هيمنة طرف على الاخر
وتابع هذا التوازن في لبنان يقدم في كل مكان كمثال هو في منتهى الحساسية وهو مهدد احيانا بالتحطم عندما يشد كوتر القوس او عندما يخضع لضغوط، غالبا ما تكون فئوية او حتى مادية معاكسة وغريبة عن الانسجام والعذوبة اللبنانيين . وقال البابا جئت الى لبنان كحاج سلام ومن خلال بلدكم اتيت اليوم وبطريقة رمزية الى جميع بلدان الشرق الاوسط كحاج سلام وكصديق لجميع سكان دول المنطقة مهما كانت انتماءاتهم او معتقداتهم . وفي كلمته الترحيبية بالبابا قال الرئيس اللبناني إن الكرسي الرسولي ولبنان ارتبطا بعلاقة تاريخية واليوم اذ تستقبلكم العائلة اللبنانية فإنها ترحب بقداستكم وشئتم ان تعلنوا للعالم اجمع مدى اهمية وطننا كنموذج وتؤكدوا مدى اهمية الوجود المشترك من اجل الحفاظ على دعوة لبنان في خضم التحولات العربية الكبرى التي تفرض علينا توحيد الرؤى وتوحيد الصفوف . واضاف سليمان شئتم من زيارتكم للبنان ان تعلنوا للعالم مدى اهمية وطننا كنموذج ومثال في تنوعه ووحدته ورغم حجم المخاطر لتؤكدوا مدى اهمية الوجود المسيحي الاسلامي للحفاظ على دعوة لبنان التاريخية في خضم التحولات الكبرى التي تطاول عالمنا العربي والتي تفرض توضيح الرؤى وتوحيد الصفوف لبناء مجتمع قائم على الحرية والعدالة والمساواة .
وكانت طائرة البابا قد حطت عند الساعة 13.40 بالتوقيت المحلي، حيث نظم له استقبال رسمي قبل أن يتوجه إلى حريصا على بعد 29 كلم شمال شرق بيروت، حيث يوجد مقر السفارة البابوية. وفور وصول الطائرة بدأ الحاضرون بالتصفيق وترديد الهتافات المرحبة بالبابا، كما رفعت لافتة كتب عليها هنيئا للبنان، لقد وصل البابا .
وتأتي زيارة البابا إلى لبنان لنقل رسالة سلام إلى منطقة الشرق الأوسط التي تعيش أجواء مشحونة بالتوتر، بسبب الحرب الدائرة في سوريا والاحتجاجات العنيفة ضد السفارات الأمريكية في عدد من الدول العربية، بسبب الفيلم المسيء للنبي محمد.
/9/2012 Issue 4304 – Date 15 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4304 التاريخ 15»9»2012
AZP01