الانتخابات البريطانية بالأرقام .. خرائط صعبة ومعقدة

538

لندن,‭ ‬-(أ‭ ‬ف‭ ‬ب)‭ ‬‭ ‬دُعي‭ ‬الناخبون‭ ‬البريطانيون‭ ‬للإدلاء‭ ‬بأصواتهم‭ ‬الخميس‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬التشريعية‭ ‬الثالثة‭ ‬خلال‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬ونصف‭ ‬السنة‭.‬

في‭ ‬ما‭ ‬يأتي‭ ‬الأرقام‭ ‬الرئيسية‭ ‬لهذه‭ ‬الانتخابات:

‭ ‬650

هو‭ ‬عدد‭ ‬المقاعد‭ ‬التي‭ ‬يتمّ‭ ‬التنافس‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬العموم‭ ‬البريطاني‭. ‬ويشمل‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬533‭ ‬دائرة‭ ‬في‭ ‬إنكلترا‭ ‬و59‭ ‬في‭ ‬اسكتلندا‭ ‬و40‭ ‬في‭ ‬ويلز‭ ‬و18‭ ‬في‭ ‬إيرلندا‭ ‬الشمالية‭.‬

ويقدّم‭ ‬المحافظون‭ ‬مرشحين‭ ‬في‭ ‬635‭ ‬دائرة،‭ ‬مقابل‭ ‬حزب‭ ‬العمال‭ ‬المعارض‭ ‬الرئيسي‭ ‬الذي‭ ‬يقدّم‭ ‬631‭ ‬مرشحاً‭ ‬والحزب‭ ‬الليبرالي‭ ‬الديموقراطي‭ ‬المعارض‭ ‬لبريكست‭ ‬الذي‭ ‬يقدّم‭ ‬611‭ ‬مرشحاً‭.‬

‭ ‬70

هو‭ ‬عدد‭ ‬المقاعد‭ ‬التي‭ ‬انتقلت‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬أثناء‭ ‬الانتخابات‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬أُجريت‭ ‬في‭ ‬حزيران/يونيو‭ ‬2017‭ ‬أي‭ ‬حوالى‭ ‬11%‭. ‬وتراجع‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬مقارنة‭ ‬بعمليات‭ ‬الاقتراع‭ ‬الأخيرة،‭ ‬بحسب‭ ‬مؤسسة‭ ‬الإصلاح‭ ‬الانتخابي‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إصلاح‭ ‬النظام‭ ‬الانتخابي‭ ‬البريطاني‭.‬

‭ ‬3321

هو‭ ‬العدد‭ ‬الكامل‭ ‬للمرشحين‭ ‬الذين‭ ‬يتقدمون‭ ‬للانتخابات،‭ ‬بحسب‭ ‬رابطة‭ ‬المسؤولين‭ ‬عن‭ ‬الانتخابات‭. ‬وتشكل‭ ‬النساء‭ ‬ثلث‭ ‬عدد‭ ‬المرشحين‭ ‬فقط‭ ‬أي‭ ‬حوالى‭ ‬1124‭ ‬امرأة‭ ‬بحسب‭ ‬شبكة‭ ‬بي‭ ‬بي‭ ‬سي‭. ‬ويتقدم‭ ‬227‭ ‬مرشحاً‭ ‬بشكل‭ ‬مستقلّ‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكونوا‭ ‬مرتبطين‭ ‬بأي‭ ‬حزب‭ ‬ساسي‭.‬

‭ ‬12

هو‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬مرشحين‭ ‬في‭ ‬دائرة‭ ‬واحدة،‭ ‬هي‭ ‬دائرة‭ ‬أكسبردج‭ ‬وساوث‭ ‬روزليب‭ ‬التي‭ ‬يترشح‭ ‬فيها‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬المحافظ‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون‭. ‬إنها‭ ‬الدائرة‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬يتنافس‭ ‬فيها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عشرة‭ ‬مرشحين‭.‬

‭ ‬5034

هو‭ ‬عدد‭ ‬الأصوات‭ ‬الذي‭ ‬يحصل‭ ‬عليها‭ ‬جونسون‭ ‬في‭ ‬دائرته،‭ ‬وهو‭ ‬أقلّ‭ ‬عدد‭ ‬أصوات‭ ‬لرئيس‭ ‬وزراء‭ ‬منتهية‭ ‬ولايته‭ ‬منذ‭ ‬1924‭. ‬في‭ ‬حال‭ ‬خسر،‭ ‬سيكون‭ ‬أول‭ ‬رئيس‭ ‬وزراء‭ ‬يخسر‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬تشريعية‭.‬

‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬40‭ ‬ألف

هو‭ ‬عدد‭ ‬مكاتب‭ ‬الاقتراع‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭. ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬عدد‭ ‬دقيق‭ ‬لكن‭ ‬أثناء‭ ‬انتخابات‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬أحصت‭ ‬رابطة‭ ‬المسؤولين‭ ‬عن‭ ‬الانتخابات‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬40100‭ ‬مركز‭ ‬اقتراع‭.‬

‭ ‬326

هو‭ ‬عدد‭ ‬المقاعد‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬غالبية‭ ‬مطلقة‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭. ‬لكن‭ ‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬العدد‭ ‬هو‭ ‬أقلّ‭ ‬بقليل:‭ ‬إذ‭ ‬هناك‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقلّ‭ ‬عن‭ ‬أربعة‭ ‬نواب‭ ‬يتولون‭ ‬دور‭ ‬رئيس‭ ‬البرلمان،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬فهم‭ ‬لا‭ ‬يشاركون‭ ‬في‭ ‬التصويت‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬أي‭ ‬نائب‭ ‬ينتخب‭ ‬عن‭ ‬الحزب‭ ‬الجمهوري‭ ‬الإيرلندي‭ ‬الشمالي‭ ‬الشين‭ ‬فين‭ ‬لا‭ ‬يشارك‭ ‬تقليدياً‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬المجلس‭ ‬لأن‭ ‬هذا‭ ‬الحزب‭ ‬لا‭ ‬يعترف‭ ‬بسلطة‭ ‬البرلمان‭ ‬البريطاني‭ ‬على‭ ‬إيرلندا‭ ‬الشمالية‭.‬

‭ ‬317

هو‭ ‬عدد‭ ‬المقاعد‭ ‬التي‭ ‬فاز‭ ‬بها‭ ‬المحافظون‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬منهم‭ ‬أكبر‭ ‬حزب‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬وفي‭ ‬الهيئة‭ ‬التشريعية‭ ‬السابقة،‭ ‬أُرغم‭ ‬الحزب‭ ‬المحافظ‭ ‬على‭ ‬التحالف‭ ‬مع‭ ‬الحزب‭ ‬الوحدوي‭ ‬الإيرلندي‭ ‬الشمالي‭ ‬ونوابه‭ ‬الع

شرة‭.‬

وقرر‭ ‬النائب‭ ‬المناهض‭ ‬لأوروبا‭ ‬نايجل‭ ‬فاراج‭ ‬عدم‭ ‬ترشيح‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬بريكست‭ ‬الذي‭ ‬يتزعمه‭ ‬في‭ ‬الدوائر‭ ‬التي‭ ‬يسيطر‭ ‬عليها‭ ‬المحافظون،‭ ‬بهدف‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬عدد‭ ‬النواب‭ ‬المؤيدين‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬مرتفعاً‭ ‬إلى‭ ‬أقصى‭ ‬حدّ‭.‬

‭ ‬59

هو‭ ‬عدد‭ ‬المقاعد‭ ‬التي‭ ‬يحاول‭ ‬تحالف‭ ‬اتحدوا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬أن‭ ‬يفوز‭ ‬بها‭. ‬وهذا‭ ‬التحالف‭ ‬العابر‭ ‬للأحزاب‭ ‬هدفه‭ ‬الفوز‭ ‬بأكبر‭ ‬عدد‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬مقاعد‭ ‬يشغلها‭ ‬نواب‭ ‬مؤيدون‭ ‬لإجراء‭ ‬استفتاء‭ ‬ثان‭ ‬حول‭ ‬بريكست‭.‬

وبموجب‭ ‬اتفاق‭ ‬بين‭ ‬الليبراليين‭ ‬الديموقراطيين‭ ‬والخضر‭ ‬والقوميين‭ ‬في‭ ‬ويلز،‭ ‬انسحب‭ ‬مرشحون‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأحزاب‭ ‬لزيادة‭ ‬إلى‭ ‬أقصى‭ ‬حدّ‭ ‬ممكن‭ ‬فرص‭ ‬فوز‭ ‬مرشح‭ ‬مؤيد‭ ‬للبقاء‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭.‬

واختار‭ ‬حزب‭ ‬العمّال‭ ‬والحزب‭ ‬الوطني‭ ‬الاسكتلندي‭ ‬المؤيدان‭ ‬لإجراء‭ ‬استفتاء‭ ‬جديد،‭ ‬عدم‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬التحالف‭.‬

‭ ‬10

هو‭ ‬عدد‭ ‬المرشحين‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يتجاوز‭ ‬عمرهم‭ ‬العشرين‭ ‬عاماً‭. ‬والعمر‭ ‬الأدنى‭ ‬للت

رشح‭ ‬هو‭ ‬18‭ ‬عاماً‭.‬

‭ ‬500

هو‭ ‬المبلغ‭ ‬بالجنيه‭ ‬الاسترليني‭ ‬(594‭ ‬يورو)‭ ‬الذي‭ ‬يُفترض‭ ‬إيداعه‭ ‬مقابل‭ ‬الترشح‭. ‬ويسترجع‭ ‬المرشحون‭ ‬الذين‭ ‬يحصلون‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬5%‭ ‬من‭ ‬الأصوات،‭ ‬هذا‭ ‬المبلغ‭.‬

‭ ‬8700

هو‭ ‬المبلغ‭ ‬الأقصى‭ ‬بالجنيه‭ ‬الاسترليني‭ ‬(10300‭ ‬يورو)‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬لمرشح‭ ‬أن‭ ‬ينفقه‭ ‬خلال‭ ‬الحملة‭ ‬الانتخابية‭ ‬الرسمية‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬خمسة‭ ‬أسابيع‭. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يتمّ‭ ‬إضافة‭ ‬مبلغ‭ ‬آخر‭ ‬بحسب‭ ‬عدد‭ ‬الناخبين‭ ‬في‭ ‬الدائرة‭ ‬التي‭ ‬يترشح‭ ‬فيها‭. ‬ويمكن‭ ‬للأحزاب‭ ‬أن‭ ‬تنفق‭ ‬مئات‭ ‬الآلاف،‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬ملايين‭ ‬الجنيهات‭.‬

مشاركة