الاعتصامات تحذر من الطائفية وتدعو الى التظاهر عند سفارات العراق


الاعتصامات تحذر من الطائفية وتدعو الى التظاهر عند سفارات العراق
الفلوجة والرمادي تدفنان ضحايا الإعدامات تظاهرات الموصل تدخل يومها المائة
لندن ــ نضال الليثي
الموصل ــ الرمادي
سامراء ــ الزمان
دفنت الفلوجة والرمادي امس جثث المعدومين الذين تم تنفيذ احكام الاعدام بهم بتهمة الارهاب وفق ما اعلنت وزارة العدل قبل ايام. فيما دخلت الاعتصامات في الموصل والرمادي والفلوجة وسامراء المطالبة بإطلاق المعتقلين وإلغاء قانون الارهاب يومها المائة. ودعت العراقيين في الخارج الى التظاهر امام السفارات دعماً لها.
في وقت طالب امام وخطيب ساحة الاحرار وسط الموصل الشيخ عمار محمد الخياط المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان بـ وقف التجاوزات التي تنتهك ضد المعتقلين في السجون العراقية من قبل الاجهزة الامنية المسؤولة عن السجون ، داعيا في خطبته الى ايقاف سلسلة الاعدامات التي تطال المساجين في السجون العراقية من قبل الاجهزة الامنية . وطالب وزارة العدل بـ اتخاذ دورها الحقيقي لايقاف الاعدامات تجاه المعتقلين وتقديم المسيئين الى العدالة لينالوا جزاءهم العادل بما اقترفت ايديهم تجاه الناس الابرياء .
كما طالب الخياط الاجهزة الامنية ايقاف الاعتقالات العشوائية التي تطول الرموز الدينية وقياديي التظاهرات ضد الظلم والطغيان ، داعيا المعتصمين في ساحات الاعتصامات الى الثبات على مبادئهم لتحقيق هدفهم المنشود في تحقيق مطالبهم الشرعية .
من جانبهم اوضح نشطاء في الفلوجة والرمادي لـ الزمان ان عوائل المعدومين الذين جرى اعدامها في بغداد قد جرى تسليم جثث عدد منهم الى عوائلهم القاطنة في ريف الفلوجة والانبار وسط غضب المعتصمين الذي قال عدد منهم لـ الزمان ان الحكومة تواصل الاعدامات بدل الاستجابة لمطالبنا باطلاق المعتقلين ووجهوا نداءات الى العراقيين المقيمين في الخارج بالاعتصام امام السفارات العراقية للتنديد بالاعدامات والتضامن مع الاعتصامات. وفي ساحة العزة والكرامة بمدينة الرمادي أدى آلاف العراقيين صلاة جمعة موحدة وندد خطيب الجمعة بما سماها عمليات تصفية مبرمجة للمعتقلين تنفذها حكومة المالكي عبر تنفيذ أحكام اعدام مشكوك في عدالتها . وبدوره، أعلن عضو اللجان التنسيقية لاعتصام الأنبار، محمد الدليمي، أن جمعة التعذيب والاعدام حقيقة النظام هي دليل على أن حكومة المالكي تلجأ الى أساليب التعذيب والاعدامات والاعتقالات العشوائية على أسس طائفية ضد الشعب العراقي .
وقال المتحدث باسم متظاهري كركوك، أكرم العبيدي، امس ان التظاهرة السلمية بساحة الشرف تحمل اسم جمعة التعذيب والاعدام حقيقة النظام ، مبينا أن المتظاهرين رفعوا شعارات تندد بتحريك دعاوى ضد قادة الاعتصامات في كركوك .
وأضاف العبيدي أن المتظاهرين انتقدوا الاعدامات التي تقوم بها وزارة العدل، خاصة وأن هناك لجنتين خماسية وسباعية تعملان على حسم القضايا ، لافتا الى وجود مساع من قبل جهات تعمل على سحب القضية التي أقامها وزير التربية محمد تميم ضد قادة الاعتصامات .
وكان المتحدث الرسمي باسم متظاهري كركوك أكرم العبيدي كشف، يوم الأربعاء الماضي، عن صدور أوامر قبض ضد 17 من قادة التظاهرات في المحافظة بتهم الارهاب ، متهماً نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ووزير التربية محمد تميم ورئيس كتلة الحل جمال الكربولي بالوقوف وراء مذكرات القبض، فيما اعتبر أن ذلك لا يثني المتظاهرين عن الاستمرار بتظاهراتهم. وقال حامد الجبوري، الناطق باسم معتصمي قضاء الحويجة في كركوك في كلمة ألقاها أمام المتظاهرين، ان الآلاف يشاركون في جمعة لا نفاوض على حقوقنا، مؤكدين رفضهم التفاوض مع حكومة تأتمر من ايران، ورسالتنا هي كفى ظلما للشعب العراقي، وكفى اعداما ومداهمات وتمزيقا للوحدة الوطنية .
من جانبها قالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن شخصًا على لقتل وأصيب ما لا يقل عن 17 ي انفجار وقع قرب تجمع مناهض لرئيس الحكومة العراقية نوري المالكي في بعقوبة.
وأضافت المصادر أن القنبلة انفجرت قرب مسجد سارية، في بعقوبة أثناء وجود المصلين في المكان، وأسفر الانفجار عن مقتل صبي وإصابة 17 بجروح.
AZP01

مشاركة