الادعاء الإيطالي برلسكوني مارس نظاماً معقداً من الدعارة


الادعاء الإيطالي برلسكوني مارس نظاماً معقداً من الدعارة
روما ــ يو بي اي وجّه مدعون عامون في ميلانو، امس، اتهامات الى رئيس الوزراء الايطالي السابق، سيلفيو برلسكوني، بممارسة نظام معقّد من الدعارة في منزله خارج ميلانو، فيما حكمت محكمة بالسجن عامين و8 أشهر على فالتر لافيتولا، المقرّب من برلسكوني، بتهمة تقديم رشى لمسؤولين بنميين والتآمر على ابتزاز الأخير. وذكرت وكالة أنباء أنسا الايطالية، امس، أن المدعين العامين بميلانو اتهموا، في مرافعتهم النهائية، برلسكوني بممارسة نظام معقّد من الدعارة في منزله بميلانو، معتبرين أن الراقصة المغربية، كريمة المحروقي، كانت جزءاً لا يتجزأ من هذا النظام. يشار الى أن برلسكوني متهم في هذه القضية المعروفة باسم روبي غيت ، بممارسة دعارة القصّر مع الراقصة المغربية كريمة المحروق المعروفة بـ روبي ، وهي قاصر. غير أن برلسكوني و روبي ينفيان أن يكونا مارسا الجنس، فيما أكّدت روبي أن المال الذي تقاضته من برلسكوني كان مجرّد هدية منه. وطالما نفى برلسكوني أن يكون دفع المال لقاء الجنس، مشيراً الى أنه يعتقد بأن النساء اللواتي كنّ في منزله لسن مومسات. ومن المتوقع انتهاء المرافعات النهائية في القضية الجمعة المقبل. وأكّد المدعون أن حلقة الدعارة هذه كانت تديرها نيكول مينيتي، مساعدة برلسكوني السابقة، التي تتم محاكمتها في محاكمة منفصلة. كما يتهم بالتورّط في القضية عينها اميليو فيدي، مذيع الأخبار المتقاعد، والصديق المقرّب من برلسكوني، وليلي مورا، مكتشف المواهب السابق، اللذين تتم محاكمتهما في قضيتين منفصلتين. وفي السياق عينه، حكم على فالتر لافيتولا، المدير السابق لصحيفة أفانتي الذي كان مقرّباً من برسلكوني، بالسجن لمدة عامين و8 أشهر، بتهمة تقديم رشى لمسؤولين بنميين والتآمر على ابتزاز برلسكوني.
وقال المدعون ان لافيتولا، خلال فترة فراره الى أمريكا الجنوبية، وخلال قيامه بمهام عديدة لبرلسكوني، طلب من مدير الأعمال الأرجنتيني ــ الايطالي، كارمليو بينتابونا، ابتزاز برلسكوني للحصول على مبلغ كبير من المال، أراد لافيتولا تقديمه الى مدير الأعمال، جيامباولو نارانتيني، لجعله يدلي بشاهدة كاذبة حول تأمينه مومسات الى منازل برلسكوني. غير أن بينتابونا تمّت تبرئته اليوم. ولافيتولا، الذي يتهم بالتورّط أيضاً بالحصول على وثيقة مزورة من احدى جزر الكاريبي، هدفها ابقاء رئيس مجلس النواب السابق، جيانفرانكو فيني، صديق برلسكوني السابق الذي تحوّل الى عدوه، يتخبّط في فضيحة تتعلق بشقة في مونتي كارلو موناكو باعها حزبه السابق التحالف الوطني والتي يشغلها اليوم صهره.
AZP20

مشاركة