الاتفاق على نقل مكتب المنظمة من عمان إلى بغداد

251

الاتفاق على نقل مكتب المنظمة من عمان إلى بغداد
وزير الزراعة العراقي يترأس الدورة 31 لـ فاو ويلتقي المدير العام لها
روما ــ الزمان
التقى الدكتور عز الدين عبد الله الدولة، وزير الزراعة العراقي الذي يترأس الدورة 31 المؤتمر الاقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة فاو للشرق الأدنى والمنعقد حالياً في المقر الرئيسي للمنظمة بالعاصمة الايطالية روما، التقى جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام الجديد للمنظمة وبحث معه ثمة موضوعات ذات أهمية خاصة بالعراق وباقليم الشرق الادنى عموماً، أبرزها نقل مكتب المنظمة فاو فرع العراق من العاصمة الاردنية عمان الى العاصمة العراقية بغداد أسوة ببقية المكاتب الدولية القائمة حالياً في العراق.
وأوضح السيد الوزير أن الأسباب التي كانت تحول دول عمل المكتب المذكور في بغداد قد زالت الآن سيما وأن هناك 64 دولة قد باشرت بفتح سفاراتها في العراق. وقد وعد المدير العام للمنظمة بتحقيق ذلك في المستقبل القريب. وفي ما يتعلق بالخبراء العراقيين العاملين في المنظمات الدولية قال الدولة إن عدد العراقيين العاملين لدى منظمة الفاو ما يزال دون مستوى طموح العراق اليوم وقال لابد أن يأخذ الخبراء العراقيون مكانتهم من جديد ويلعبوا دورهم في اطار مختلف المنظمات الدولية بمن فيها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة فاو . وعلى صعيد العلاقات الفنية مع المنظمة اتفق الدولة مع مدير عام الـ فاو على تشكيل لجنة فنية من كلا الطرفين لكي تتدارس مختلف المشروعات المقبلة التي يمكن للمنظمة أن تقدمها للعراق. هذا وقد وجه وزير الزراعة العراقي الدعوة الى غرازيانو دا سيلفا لزيارة العراق وقد وعد المدير العام للمنظمة بتلبيتها على أن يحدد موعدها في الفترة القريبة المقبلة. وأكد الدولا أنه يطمح لأن يحظى العراق بموقع متميز في خطط المنظمة المستقبلية. والتقى الدولة مع شاكيل بهاتي، المدير المسؤول عن الاتفاقية الدولية للموارد الوراثية النباتية لتي تضم 127 بلداً الى الآن. ومما يذكر أن العراق كان قد وافق على الانضمام الى الاتفاقية المذكورة. ومن المنتظر أن يصادق البرلمان العراقي على تلك الاتفاقية بصيغة قانونية. وقدم المسؤول عن الاتفاقية المذكورة عرضاً للدواة بشأن تلك الموارد الوراثية للأغذية والزراعة في العالم الذي يضم مليون ونصف المليون من تلك الجينات وأبلغه أن هناك صندوق خاص لدعم صغار المزارعين في الدول النامية للاستفادة من تلك الموارد. وأبدى الدولة دعمه واهتمامه بالاتفاقية الدولية ووافق بصفته رئيس الدورة الحالية المنعقدة في روما للمؤتمر الاقليمي للمنظمة للشرق الأدنى على اتاحة الفرصة أمام المسؤول المذكور لتقديم عرضاً موسعاً أمام المؤتمرين وطرح فكرة انشاء شبكة من العلماء والمتخصصين في الاقليم لتبادل المعلومات بشأن الموارد الوراثية النباتية ما بين مختلف أقاليم العالم. ولمناسبة انعقاد المؤتمر الاقليمي لمنظمة الاغذية والزراعة لمنطقة الشرق الأدنى في العاصمة الايطالية روما برئاسته، واصل عزالدين عبدالله الدولة، وزيرالزراعة العراقي لقاءاته مع عدد من المسؤولين الايطاليين المعنيين بمجالات التعاون الزراعي الفني المشترك. فقد التقى امس بمسؤولي المركز الدولي للدراسات العليا في الهندسة الزراعية لدول البحر المتوسط الذي يقيم علاقات تعاون طيبة مع العراق منذ نحو عقد من الزمن. وفي مستهل كلمته قال الدولة انه يرحب بكل مبادرة من شأنها أن تسهم في تطوير الانسان العراقي، كما يثمن كافة الانجازات التي قدمها هذا المركز لتطوير الكوادر الفنية العراقية من مهندسين زراعيين وغيرهم في قطاعات الموارد المائية والاغذية والانتاج الحيواني والنباتي. واشار ايضا الى ان العراق يتوقع دائما المزيد من التعاون مع الاصدقاء الايطاليين نظرا للعلاقات التاريخية الوطيدة بين البلدين. ومن ناحيته قال السنيور كوزيمو لاجيرينيولا، مدير المركز الدولي اعلاه انهم يفخرون بتدريب وتأهيل وتخريج 606 من الفنيين العراقيين منذ الفترة من العام 2006 وحتى الان. واوضح ان المركز حاليا بصدد تقديم مبادرات جديدة للمستقبل في مجال تطويرالتعاون في الابحاث والدعم الفني والتعليم الالكتروني عن بُعد بما يسهم في نقل التكنولوجيا الى العراق وبناء القدرات، فضلا عن تعزيز الشراكة مع المؤسسات العامة والقطاع الخاص. واعلن ان المركز ينشط منذ العام 2011 وحتى العام 2017 في برنامج الدراسات العليا لمنح 24 عراقيا لنيل شهادة الماجستير و 18 آخرين لنيل شهادة الدكتوراه، بالاضافة الى 12 مرشحين آخرين لنيل شهادة الماجستير الاولية، وذلك ضمن برنامج مشترك تموله وزارة الخارجية الايطالية والحكومة العراقية. كما رحب مديرالمركز الدولي للدراسات العليا في الهندسة الزراعية لدول البحر المتوسط، في الاجتماع المرتقب في روما للجنة العراقية الايطالية المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين في تشرين الأول المقبل، نحو مزيد من التعاون الفني المشترك. واعلن ممثل وزارة الخارجية الايطالية السنيور بيللي الذي حضر اجتماع امس ايضا ان العراق سيحظى بدعم ايطالي، كاول بلد عربي ببرنامج هندسة الفضاء، حيث يجري تدريب المهندسين العراقيين في ايطاليا وسيكون بمقدورهم انشاء اول قمر صناعي والتحكم به. ورحب الدولة بدعوة السنيور ماسيمو كولدوني، مدير اتحاد الشركات الايطالية المصنعة للمكائن الزراعية الى زيارة المعرض الدولي الايطالي الخاص بالمكننة الزراعية ان سنحت الفرصة لذلك والذي من المقرر ان يعقد في مدينة بولونيا شمال ايطاليا في شهر تشرين الثاني القادم.
/5/2012 Issue 4201 – Date 16 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4201 التاريخ 16»5»2012
AZP02

مشاركة