الائتلاف الوطني المعارض يشغل مقعد سوريا في قمة الدوحة


الائتلاف السوري يشغل مقعد سوريا في قمة الدوحة
الأمم المتحدة مسلحون يحتجزون جنوداً لحفظ السلام قرب الجولان الجيش الحر حزب الله يجهز آلاف المقاتلين لاقتحام حمص
القاهرة ــ نيويورك ــ اسطنبول لندن ــ أ ف ب ــ الزمان
قال الأمين العام للجامعة نبيل العربي في مؤتمر صحفي ان وزراء خارجية الجامعة المجتمعين في القاهرة دعوا الائتلاف الوطني السوري المعارض لاختيار ممثل لحضور القمة العربية التي تعقد في الدوحة في وقت لاحق هذا الشهر.
مؤكداً ان الائتلاف سيشغل مقعد سوريا في الجامعة.
فيما طلبت الجامعة العربية من المعارضة السورية امس تشكيل هيئة تنفيذية لتتمكن من شغل مقعد سوريا في الجامعة بعدما علقت عضوية دمشق منذ تشرين الثاني 2011.
وكان عقد في القاهرة عصر امس اجتماع ثلاثي لحسم مسألة منح مقعد سوريا المجمد في جامعة الدول العربية لـ الائتلاف السوري من عدمه.
وضم الاجتماع الأمين العام للجامعة نبيل العربي ووزيري خارجية مصر محمد كامل عمرو، وقطر حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.
ووفقا لمصدر دبلوماسي عربي فان التوجه لدى غالبية الدول العربية هو منح المقعد للمعارضة السورية .
وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن لبنان والجزائر والعراق يرفضون منح المقعد لائتلاف المعارضة السورية، فيما يتحفظ السودان.
ومضى المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، قائلا ان نقاشات موسعة أجريت حول هذا المقترح، وبينما رأت بعض الدول، ولا سيما دول الجوار السوري العراق ولبنان والأردن ، أن يتم تأجيل هذا المقترح حتى يتم تدارس الموقف، تتمسك الدوحة والرياض بالتصويت عليه في الجلسة الثانية .
فيما قال مشروع قرار للجامعة العربية امس ان الجامعة تطلق للدول الاعضاء حرية تقديم دعم عسكري لمقاتلي المعارضة السورية إن شاءت ذلك. وقالت الامم المتحدة ان زهاء 20 من جنود حفظ السلام احتجزوا امس على ايدي مقاتلين في مرتفعات الجولان على الخط الفاصل بين سوريا والمنطقة التي تحتلها اسرائيل وانها ارسلت فريقا لحل المشكلة.
ويأتي تأكيد الامم المتحدة ردا على تسجيل مصور بث في موقع يوتيوب ويظهر فيه على ما يبدو بعض مقاتلي المعارضة السورية مع القافلة المحتجزة.
وتحتل اسرائيل مرتفعات الجولان منذ حرب عام 1967 ولا يسمح للقوات السورية بدخول المنطقة الفاصلة بموجب اتفاق لوقف اطلاق النار تم التوصل اليه عام 1973 واسبغت عليه الصفة الرسمية في 1974. وتراقب قوات للامم المتحدة المنطقة الفاصلة.
واظهر فيديو وضعته جماعة تراقب أعمال العنف على موقع يوتيوب امس أن مقاتلي المعارضة السورية يقولون انهم احتجزوا قافلة لمراقبي الامم المتحدة قرب مرتفعات الجولان.
وقال رجل ذكر إنه من لواء شهداء اليرموك ان المقاتلين لن يطلقوا القافلة الى ان تنسحب القوات الموالية للرئيس بشار الاسد من قرية جملة.
وكان الرجل واقفا امام عربتين مدرعتين وشاحنة باللون الابيض وعليها علامة الامم المتحدة. وكان ثلاثة اشخاص على الاقل ظهروا في الفيديو يرتدون القبعات الزرقاء المميزة لقوات الامم المتحدة وبدت في المركبات سترات واقية من الرصاص.
وتحدث المرصد عن انه يوجد لدى مقاتلي الكتائب المقاتلة اكثر من 300 اسير من القوات النظامية وعناصر من كتائب البعث الحزب الحاكم وقوات الدفاع الوطني الموالية لها، اسروا خلال المعارك المستمرة منذ ايام. وفي وسط البلاد، تتعرض احياء حمص القديمة وحي الخالدية للقصف من قوات الرئيس بشار الاسد بالتزامن مع استمرار الاشتباكات عند اطراف هذه الاحياء التي تعد معقلا لمقاتلي المعارضة، وتشن القوات النظامية حملة لاستعادتها منذ ايام.
واشار المرصد الى العثور على جثث ثلاثة من عناصر قوات الدفاع الوطني المسلحة الموالية للنظام وذلك بعد ساعات من خطفهم قرب حي الوعر .
وكان المرصد افاد امس عن قصف بالطيران الحربي والمروحي على هذه الاحياء المحاصرة منذ اشهر، والواقعة وسط المدينة التي يعدها الناشطون المعارضون عاصمة الثورة التي اندلعت ضد الرئيس بشار الاسد منتصف آذار 2011.
على صعيد متصل قال الجيش السوري الحر ان حزب الله اللبناني يستعد لارسال نحو 4 الى 5 آلاف مقاتل الى سوريا في الأيام القادمة من جهة حمص، محذرا لبنان من تداعيات هذا العدوان اذا لم تسع لوقف. وقالت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في بيان صحفي، ان جماعة حزب الله اللبناني قامت مساء الأحد الماضي باجراء تدريبات لعناصر في منطقة البقاع الغربي بالقرب من بلدة مشغرة اللبنانية تمهيداً لارسال دفعة جديدة للقتال داخل الأراضي السورية .
وأوضحت أن حزب الله أنشأ مواقع مراقبة ومراكز انتشار بعضها قرب القرى السورية الحدودية الثماني التي يحتلها الحزب لتأمين الحماية والسيطرة على الطريق الدولي دمشق حمص ــ الساحل .
وأكّد أنّه خلال الأشهر الثلاثة الماضية قام حزب الله بعمليات تهجير وتطهير مذهبي للعديد من القرى الحدودية وعلى رأسها جوسية وتم حرق العشرات من البيوت وتهجير الآلاف من الأهالي .
أخبار سورية ص3
من جانبه قال وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، أن حكومة بلاده ستزود المعارضة السورية بعربات مصفحة ودروع واقية من الرصاص، وحذّر من تحول سوريا الى الوجهة الأولى للجهاديين في العالم.
وقال هيغ في بيان أمام مجلس العموم البرلمان امس سنقدم المزيد من الامدادات من المعدات غير الفتاكة للمتمردين السوريين، وتعمل الحكومة البريطانية على أن تكون أكثر فعالية وقد تشمل مركبات رباعية الدفع ومعدات للحماية الشخصية، بما في ذلك الدروع الواقية للجسد، وتكنولوجيا للمساعدة في جمع الأدلة عند وقوع هجوم بالأسلحة الكيميائية، ومعدات لعمليات البحث والانقاذ، والامدادات الطبيبة، ومولدات الكهرباء، ومعدات تنقية المياه .
وأضاف ليس هناك خيار زائف بين الدبلوماسية من جهة والمساعدة العملية من جهة أخرى، وسنكون دائماً حذرين بشأن كيفية تطوير سياستنا لكن استعدادنا لتطويرها ينبغي أن يكون لا لبس فيه، وخاصة من قبل نظام الرئيس بشار الأسد .
في وقت أعلنت الخارجية الروسية أن مباحثات تجمع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائل بوغدانوف والمبعوث الأممي العربي الى سوريا الأخضر الابراهيمي والنائب الأول لوزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنس ستجري اليوم الخميس في لندن على هامش اجتماع مجموعة أصدقاء اليمن .
وقال ألكسندر لوكاشيفيتش، المتحدث باسم الخارجية الروسية، في مؤتمر صحفي في موسكو، اليوم أستطيع أن أؤكد أن ثمة اتفاقا مبدئيا على اجتماع ميخائيل بوغدانوف مع النائب الأول لوزير الخارجية الأمريكي وكذلك الى مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا الأخضر الابراهيمي على هامش اجتماع مجموعة أصدقاء اليمن ، كما سيجري بوغدانوف سلسلة لقاءات مع عدد من الساسة الأوربيين بمن فيهم هيغ .
ولفت لوكاشيفيتش الى أن اجتماع الخبراء الماضي بمشاركة الإبراهيمي وبيرنس وبوغدانوف والذي سماه الامريكيون لقاء الباءات الثلاثة قد جرى في 10 كانون الأول الماضي في جنيف.
AZP01