الائتلاف السوري لـ (الزمان ): مصر تضغط علينا لقبول خطة الإبراهيمي


اجتماع تركي روسي حاسم حول سوريا

المنظمة العربية لحقوق الإنسان لـ الزمان 50 ألف معتقل في سجون سوريا
دمشق ــ القاهرة ــ اسطنبول
بيروت ــ أ ف ب ــ الزمان

 
قالت مصادر دبلوماسية تركية رفيعة امس إن الحكومة التركية تعتزم تقديم مقترحات جديدة إلى روسيا، تتعلق بصيغة لإيجاد حل للأزمة في سوريا، وذلك خلال لقاء يعقد هذا الشهر بين دبلوماسيين أتراك وممثل الرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف.
وقالت المصادر لوكالة الأناضول التركية، إن لقاءً قريباً سيعقد في الشهر الحالي في روسيا، بين دبلوماسيين أتراك وميخائيل بوغدانوف. وأوضح أحد المصادر أن تركيا تحمل مقترحات ملموسة لجهة حل الأزمة في هذا اللقاء، اذ إن تركيا ترغب في استقرار الأوضاع في سوريا التي تشترك معها بحدود طويلة، لأن الاضطراب فيها يؤثر على أمنها القومي. وقالت المصادر إن روسيا مدركة بأنه، لم يعد للرئيس السوري بشار الأسد أي دور في المرحلة الانتقالية، التي تشهدها البلاد، إلاّ أنها غير مستعدة لإقناع الأسد بالتنحي، وذلك بحجة مبادئ البلاد ، تاركة المجال للأطراف الأخرى لإقناعه بذلك.
ععلى صعيد اخر قتل شخص واصيب آخر وخطف ثالث من اقارب رئيس الامن السياسي في سوريا اللواء رستم غزالي امس، في عملية نفذها الجيش الحر في محافظة درعا في جنوب سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. واكد التلفزيون الرسمي السوري الخبر، من دون ان يشير الى صلة قرابة بين الاشخاص الثلاثة واللواء غزالي. من جانبه كشف مصدر بالائتلاف الوطني السوري عن قيام مصر بطلب من روسيا باقناع الائتلاف السوري المعارض بقبول اقتراح المبعوث الدولي الى سوريا الأخضر الابراهيمي، والداعي الى تنحي الرئيس بشار الأسد عن السلطة مقابل عدم ملاحقته أمام القضاء الدولي، وهو الأمر الذي تحاول القاهرة فعله من خلال اتصالاتها مع قادة المعارضة لاقناعها بقبول اقتراح الابراهيمي. وكشف المصدر لـ الزمان وجود تقارب جديد بين الموقفين الروسي والأمريكي بخصوص هذا الاقتراح، ولفت الى أن هذا التقارب ستفصح عن نتائجه عقب لقاء الرئيسين الروسي والأمريكي قريباً. فيما يرى محللون ان الاسد قد ينسحب كخيار اخير الى المنطقة العلوية في غرب سوريا ليتابع معركته من هناك، وان خيار التسوية ليس مطروحا بالنسبة إليه، رغم سقوط اكثر من ستين ألف قتيل في النزاع المستمر منذ 21 شهرا في بلاده. وتقول انياس لوفالوا، الخبيرة في شؤون الشرق الاوسط ومقرها باريس لوكالة فرانس برس، ان الاسد متشبث بالسلطة حتى النهاية … . لا يزال يعيش في منطقه الخاص الذي يستند الى كسب الوقت لكي ينجو بنفسه… ليس باستعادة السيطرة على مجمل الارض التي خسرها جيشه، انما بالبقاء على جزء من هذه الارض مثل دمشق ومدينة حمص الاستراتيجية وسط البلاد ، وبالتالى امكانية الانتقال الى جبل العلويين .
ويرى الباحث اندرو تايبلر من معهد واشنطن للدراسات واشنطن اينستيتيوت ان النظام سيضطر قريبا الى الانسحاب من الشمال والشرق، ولو ان ذلك سيتم بثمن مرتفع جدا مثل رفع وتيرة التصعيد باستخدام مزيد من المدافع والصواريخ وربما الاسلحة الكيميائية . وأكد المصدر ذاته لـ الزمان أن الأخضر الابراهيمي، المبعوث العربي والدولي الى سوريا، نقل الى المعارضة السورية، مؤخراً، اقتراحاً بخروج بشار الأسد من سوريا وعدد من رموز النظام، ووقف العمليات العسكرية، مقابل عدم ملاحقته دولياً، وأن تتعهد الأطراف الدولية بذلك، لافتاً الى أن هذا الاقتراح يحظى بتأييد روسي وموافقة ضمنية أمريكية.
وأضاف أن معظم الأطراف الدولية ترى بأن الحل السياسي هو الضامن الحقيقي لوجود مرحلة انتقالية تقودها حكومة وحدة وطنية، مع بقاء بعض رموز النظام السوري، وهو ما ترفضه المعارضة أيضاً، وتعتبره محاولة لاعادة النظام مرة أخرى اذا ما رحل بشار.
وأوضح أنه تم توجيه دعوة للائتلاف الوطني السوري لزيارة روسيا ورفضها؛ لأنه يرى أنه لا مجال للحلول السياسية، خصوصاً أن الجيش الحر يحقق انجازات عسكرية على الأرض، ومصرّ على محاكمة بشار على جرائمه التي خلفت أكثر من 51 ألف شهيد.
وتوقع المصدر أن يكون بشار الأسد قد أعد السيناريو الأخير له اذا ما خسر معركة دمشق وحلب؛ ويتمثل هذا السيناريو في الانسحاب ناحية الساحل، أو ما يسمى الجيب العلوي، الذي تحصنه الأسلحة الكيماوية، وبه ميناء جوي واخران بحريان؛ بما يضمن استمرار الأسد في المقاومة لسنوات، ولكنه لن يلجأ الى هذا الحل الا اذا خسر معركة دمشق التي لم تبدأ بعد لكنها قريبة.
من جانبه قال المعارض السوري رياض غنام ان الجيش السوري الحر لن يقبل سوى الاستمرار في معركته العسكرية التي يحقق فيها انتصارات متوالية، كما لن يتخلى عن محاكمة بشار على جرائمه. وأوضح أن اسرائيل هي التي تدير العملية العسكرية ضد الجيش الحر، وتخشى من وصول التيار الاسلامي لحكم سوريا.
وأضاف أن هناك توافقاً في وجهات النظر بين الاخوان المسلمين في سوريا والجماعة في مصر، في اطار الحلول السياسية، التي تؤكد على ضرورة تنحية بشار والابقاء على هيكل الدولة والجيش والأجهزة الأمنية والمسؤولين الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء، واجراء حوار وطني شامل.
في السياق ذاته كشف النقيب في الجيش الحر عبدالله الحاج ان الولايات المتحدة تبحث عن بديل للرئيس بشار للاسد ليس له توجهات اسلامية ويستطيع السيطرة على القوى الاسلامية وعلى كل فئات الشعب السوري.
من ناحية اخرى اكد محمود مرعي رئيس مجلس ادارة المنظمة العربية لحقوق الانسان وعضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي السوري لـ الزمان بأن اوضاع حقوق الانسان في سوريا كارثية فهناك اكثر من 50 ألف معتقل في سجون النظام بالاضافة لوفاة 1400 معتقل في السجون والمنظمات الحقوقية طالبت بالافراج عن كافة معتقلي الرأي.
واضاف مرعي ان اوضاع المهجرين السوريين في غاية الصعوبة حيث لا يتوافر الدواء والطعام والملبس وفي هذا الصدد يوجد تقصير من كافة المنظمات الدولية والعربية في تقديم الاغاثة للاجئين.
واشار الى ان اعداد المهجرين تزداد يوميا بمقدار ألف مهجر خارجيا بالاضافة للمهجرين الداخليين فمدينة حلب السورية بها اكثر من مليون ونصف مليون مهجر والذين تركوا منازلهم وامتعتهم كل ذلك ينذر بكارثة في ظل استمرار الصراع في سوريا.
وشدد مرعي على ان محاكمة الأسد على ما اقترفه من جرائم من الممكن ان تتناوله منظمات حقوقية عربية ودولية بالاضافة الى المحكمة الجنائية الدولية والمعارضة السورية في هذا الصدد سوف تلعب دورا كبيرا.
واكد مرعي ان النظام الحالي في سوريا سوف يرحل وسيكون هناك نظام جديد ودستور عصري يضمن المساواة وعدم التمييز بين المواطنين.
واوضح ان اللاجئين الفلسطينيين في سوريا يعانون مما يعاني منه المواطن السوري وان المطلوب في مرحلة ما بعد الاسد منع البلاد من الانزلاق لحرب اهلية.
على صعيد آخر وصل وفد عسكري أمريكي مكون من 27 خبيرا الى غازي عنتب جنوب تركيا الليلة قبل الماضية من أجل نصب أنظمة صواريخ باتريوت للدفاع الجوي التي طلبتها أنقرة من حلف شمال الأطلسي الناتو .
وذكرت صحيفة صباح التركية امس أن الوفد وصل على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية الى غازي عنتب تحت حماية أمنية مشددة.
ومن المتوقع أن يقوم الوفد بجولة ميدانية في قيادة لواء المدرعات الخامس ومطار غازي عنتب مع العلم أن الوفد الألماني المكلف نشر أنظمة صواريخ باتريوت قرب مدينة أضنة جنوب تركيا وصل فى 17 كانون الأول الماضي.
كانت تركيا قد طلبت نشر منظومات صواريخ باتريوت للدفاع الجوي تحسبا من هجمات من الجيش السوري بصواريخ تحمل رؤوسا كيماوية على الحدود المشتركة.
AZP01

مشاركة