الإنذارات تحسم تأهّل الجيش على حساب الكويت آسيويا

1730

مدرّب الوحدات: طوينا الصفحة القارية ونفكر في كأس الأردن

الإنذارات تحسم تأهّل الجيش على حساب الكويت آسيويا

مدن – وكالات

حجز فريق الجيش السوري، مقعده في نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، رغم تعادله مع النجمة اللبناني اول امس الثلاثاء، 2-2 في ختام مباريات دور المجموعات ورفع الجيش رصيده لـ 10 نقاط متساوياً بعدد النقاط والاهداف مع فريق الكويت الكويتي الذي احتل المركز الثاني في المجموعة الثانية، بنفس رصيد الأهداف، حيث سجل كل منهما 6 أهداف وتلقت شباكه 4 أهداف والمحصلة +2. وفي هذه الحالة وحسب تعليمات البطولة، يتم كسر التعادل بالرجوع إلى فارق الإنذارات، حيث رجحت كفة الجيش بنيله 7 إنذارات، مقابل حصول لاعبي الكويت على 11 إنذارا، وبالتالي فتم اعتبار الجيش متأهلا إلى نصف نهائي منطقة غرب آسيا. ويلتقي الجيش السوري فريق الجزيرة الأردني في دور نصف النهائي، فيما يلتقي الوحدات الأردني مع العهد اللبناني. وستقام مباراتي الذهاب في 17 من شهر حزيران القادم، ومباراتي الإياب في الـ 24 من نفس الشهر.

النجمة يفرض التعادل

وفشل الجيش السوري في هزيمة النجمة اللبناني الذي فرض التعادل 2-2. سجل هدفي الجيش محمد الواكد وباسل مصطفى، فيما سجل للنجمة حسن معتوق وعلي حمام. الجيش بقي في المركز الثاني بعد أن رفع رصيده إلى 10 نقطة، فيما يقبع النجمة في المركز الرابع والأخير بنقطة وحيدة.الشوط الأول شهد تفوق الجيش الذي كان الأفضل والأخطر بخبرة لاعبيه وتواضع أداء النجمة، الفريق السوري كثف هجماته في الدقائق الأولى ولكن بدون فاعلية أو تركيز. وحاول الجيش اختراق دفاعات النجمة والتسجيل المبكر وكاد محمد الواكد أن يفتتح التسجيل ولكن القائم رد كرته الخادعة، فيما علت رأسية باسل مصطفى عارضة النجمة الذي اعتمد على التأمين الدفاعي والارتداد السريع. ولم يختبر شاهر الشاكر حارس الجيش بأي كرة، ونجح الواكد قبل صافرة الشوط الأول بافتتاح التسجيل بعد للجيش بكرة مميزة من أحمد الأشقر.

شوط مثير

الشوط الثاني واصل الجيش خطورته، وأهدر باسل مصطفى فرصة أمام مرمى النجمة، ولكن حسن معتوق فاجأ الجيش بهدف مباغت بكرة خدعت الشاكر، ليرد الجيش سريعًا بهدف لباسل مصطفى مستغلًا خطأ عباس حسن حارس النجمة. وأدرك النجمة هدف التعادل عبر علي حمام بعد أن تلقى كرة بينية فشل دفاع الجيش في إبعادها، وكشر عن أنيابه فظهرت خطورته أكثر وسط تراجع للجيش ووجود ثغرات دفاعية واضحة. طارق جبان مدرب الجيش زج برضوان قلعجي ورغم ذلك بقي النجمة الأفضل، وأهدر معتوق فرصة ذهبية أمام مرمى الشاكر ورغم تكثيف الجيش لهجماته في الدقائق الأخيرة، إلا أنه فشل في تسجيل هدف الفوز رغم الفرص العديدة.الى ذلك أبدى التونسي قيس اليعقوبي، مدرب الوحدات، رضاه عن أداء اللاعبين في المباراة التي جمعت الفريق أمام هلال القدس، في ختام لقاءات دور المجموعات بكأس الاتحاد الآسيوي. وقال اليعقوبي في المؤتمر الصحفي، بعد فوز الوحدات (2-0):  “نهدي الفوز الغالي لجماهيرنا الوفية التي حضرت بكثاقة، وآزرت اللاعبين، كذلك نبارك لمجلس الإدارة التأهل للدور الثاني”. وأضاف: “بصراحة كان بالإمكان أن نحسم المباراة في وقت مبكر، خاصة بالشوط الأول الذي شهد سلسلة فرص خطيرة لم نستثمرها كما يجب؛ حيث عانينا من التسرع في ترجمة الفرص لأهداف”.وأوضح: “هلال القدس قدم مباراة كبيرة، وكان منافسًا صعبًا، لكن في النهاية كان لابد من تحقيق الفوز، وإسعاد الجماهير”. وأشاد اليعقوبي بالتألق الواضح لحارس مرمى الوحدات عبدالله الفاخوري، الذي أنقذ مرماه من ضربة جزاء تصدى لها بنجاح. وأردف: “طوينا صفحة هلال القدس، وسنفكر الآن في مواجهة الأهلي في ربع نهائي كأس الأردن، وبعدها سنتأهب لمواجهة العهد اللبناني بالمحطة الآسيوية”. وختم: “نسعى لتجاوز الصعوبات، والتأقلم مع برنامج المباريات المتداخل آسيويًا ومحليًا”.

فليفل: قدمنا مباراة كبيرة

أكد بلال فليفل، المدير الفني للنجمة اللبناني، أن فريقه قدّم مباراة رائعة أمام الجيش السوري، اول أمس الثلاثاء، من حيث الأداء العالي والروح القتالية. وفرض التعادل الإيجابي بنتيجة (2-2) نفسه على مواجهة الجيش السوري وضيفه النجمة اللبناني، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من المجموعة الأولى، لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي. وأشار فليفل، خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة، إلى أن الأداء بحماس مكّن فريقه من الاستحواذ والسيطرة على أغلب فترات المباراة بالرغم من الضغط الذي فرضه الفريق المقابل. وأضاف “أثبتنا من خلال هذه المباراة أنّ نادي النجمة لديه خيرة اللاعبين وبإمكانه قلب الموازين لكنّ الظروف التي مرّ بها الفريق مؤخرًا عاندتنا”. وختم فليفل أنّ الفترة التي سبقت مباراة الجيش هي للنسيان، أمّا تلك المباراة فهي بمثابة انطلاقة لموسم جديد يليق بنادي النجمة. من جهته قال لاعب نادي النجمة حسن معتوق “قدّمنا مباراة جيّدة تحت عنوان (اللّعب النظيف) وهو الشعار الرئيسي لكرة القدم، وحرصنا على تقديم أداء مشرّف بغضّ النّظر عن خروج فريقنا من البطولة”. وبهذا التعادل بقي الجيش في المركز الثاني بالمجموعة الأولى، بعد أن رفع رصيده إلى 10 نقاط، فيما يقبع النجمة في المركز الرابع والأخير بنقطة وحيدة. من جانب اخر أكد المدير الفني للجزيرة الأردني شهاب الليلي قدرة فريقه على حصد لقب كأس الاتحاد الآسيوي، حال توافر شرط واحد فقط. وشدد الليلي على أن توفير الإمكانات المادية، والدعم اللازم للاعبين، هو الشرط الوحيد لذهاب الجزيرة بعيدًا والتتويج باللقب القاري. وقال الليلي في المؤتمر الصحفي بعد تجاوز فريق الكويت بنتيجة 2-1 اول امس الثلاثاء، وتصدر المجموعة الثانية، ومن ثم التأهل إلى نصف نهائي غرب آسيا، إن اللاعبين أدوا ما عليهم في مشوار الدور التمهيدي، وحققوا 16 نقطة من دون هزيمة. وأضاف أن الجزيرة يجيد اللعب تحت الضغط، في إشارة إلى قدرة الفريق على تحويل تأخره بهدف إلى فوز بهدفين. وبيّن الليلي أن فريقه كان الأكثر قدرة على تهديد مرمى الكويت، واستحق في النهاية حصد النقاط الـ 3. من جانبه قال مدرب فريق الكويت محمد عبدالله إن تلقي فريقه هدفين في آخر ربع ساعة دليل واضح على غياب التركيز، مضيفًا في المؤتمر الصحفي أن الفعالية الهجومية لم تكن موجودة بالصورة المطلوبة.

مشاركة