الإمتحانات على الأبواب

264

الإمتحانات على الأبواب
تعد فترة الامتحانات النهائية التي سوف يخوضها طلبتنا الاعزاء بعد شهر تقريبا من الان من الفترات المهمة في الحياة الدراسية للطالب وتتميز عن الفترات المهمة في الحياة الدراسية للطالب وتتميز عن الفترات الاخرى لانها تحمل معها ظروف نفسية هائلة بدءا من الطالب وانتهاءا بالاسرة المحيطة به ومما دعاني الى سبق الحدث لعلي اسطر بعض الامور واضع ستراجية يستفيد منها جميع الطلبة سواء كانوا الابتدائية او الاعدادية او طلبة الجامعات والمعاهد من العادة الدائمة ان امتحانات النهائية تكون في بحبوحة الطقس الحار وهذا يشكل بطبيعته عاملا ظاغطا للطالب وعليه ان يضع ستتراجية يمشي عليها لكن لا يضيع وقته بين اهات الحر وربما انقطاع الكهرباء لفترة قليلة ايام الامتحانات بين القراءة والخوض في افكار النجاح وعدوها لحل هذا او غيره يتوفق على اسس مضيفة ضمن ستراتيجية المعمول بها منها على الاسرة توفير جميع الظروف التي من شانها ان تساعد ابنهم الطالب وعلى الطالب في ذات الوقت ان ينظم درسه وعمله ووقته لكي ينتج ما زرعه طيلة ايام السنة الدراسية ولا يفوتنا ان نوصي وزارة التعليم العالي ووزارة التربية ان تهيئ الامور كافة التي من شأنها ان تخفف من بعض الضغوطات التي يستعرض لها الطالب خارج القاعة الامتحانية ولكي لا ياتي الى القاعة وربما لا يوجد مثلا ماء بارد للشرب او قاعة مكيفة او على الاقل ارضية مناسبة لو صح التعبير مثلما حدث في السنوات الماضية ياتي الطالب الى قاعة الامتحان ويريد ان يروي ظمئه قليلا ولا يوجد ماء يسقي منه كل هذا اوغيره بيد اصحاب الحل والعقد كما يعتبرون لان الطالب كما يقال هو امل الحاضر والمستقبل.
منتظر كتاب – بغداد
/5/2012 Issue 4188 – Date 1 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4188 التاريخ 1»5»2012
AZPPPL

مشاركة