الإمارات تُقصي أستراليا في طريقها إلى الدور المقبل

716

قطر تطيح بالشمشون وتتأهل أول مرة لنصف النهائي

الإمارات تُقصي أستراليا في طريقها إلى الدور المقبل

{ ابوظبي – وكالات

بلغ منتخب الإمارات، نصف نهائي بطولة كأس آسيا 2019 المُقامة على أرضه، بتغلبه على أستراليا “حامل اللقب”، (1-0) اول امس الجمعة، على ملعب هزاع بن زايد، في آخر مباريات ربع النهائي.

سجَّل علي مبخوت، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (68).

وهذه رابع مرة تتأهل فيها الإمارات، لنصف نهائي كأس آسيا بعد أعــــــوام 1992. 1996. 2015.

علمًا بأن أفضل مشاركة لها كانت ببطولة عام 1996 على أرضها عندما وصلت للنهائي، قبل الخسارة أمام السعودية.

وثأر “الأبيض” الإماراتي من نظيره الأسترالي، الذي كان تفــــــوق عليه ( (2-0على أرضه في نصف نهائي البطولة الماضية.

ويلتقي منتخب الإمارات يوم بعد غدا الثلاثاء ، مع قطـــــــر التي كانت تفوقت على كوريا الجنوبية (1-0) في وقت سابق من اول امس الجمعة.

الشوط الأول

أول تهديد للمنتخب الأسترالي جاء في الدقيقة الرابعة عندما قابل ترينت ساينسبوري ركلة ركنية نفذها مواطنه كريس إيكونوميديس برأسه فوق المرمى الإماراتي.

وفي الدقيقة 15 ذهبت محاولة من جاكسون إيرفين نحو المدرجات، ورد الإماراتيون في الدقيقة 20  بعدما اخترق إسماعيل الحمادي من الناحية اليمنى قبل أن يسدد كرة تصدى لها الحارس الأسترالي ماثيو رايان.

وواصل الأستراليون أفضليتهم، فراوغ إيكونوميديس قبل أن يسدد كرة ارتدت من الدفاع في الدقيقة 25 وتلقى جايمي ماكلارين تمريرة من روبي كروس قبل أن يسدد كرة ضعيفة لم تشكل خطرا على المرمى الإماراتي.

وتصدى حارس مرمى المنتخب الإماراتي لمحاولة الأسترالي أبوستولوس جيانو في الدقيقة 40 وأهدرت الإمارات أخطر فرص الشوط في الوقت بدل الضائع عن طريق علي مبخوت الذي علت رأسيته العارضة وهو قريب من المرمى.

الشوط الثاني

وارتدت تسديدة جيانو من الدفاع الإماراتي في الدقيقة 49 وكادت أستراليا أن تفتتح التسجيل في الدقيقة 59  لكن رأسية إيرفين ذهبت فوق المرمى.

وألغى الحكم هدفا لأستراليا في الدقيقة 63 بعد الاستعانة بتقنية الفيديو المساعد، حيث ثبت تسلل جيانو صاحب الهدف، ودخل محمد عبدالرحمن أرض الملعب بدلا من المخضرم إسماعيل مطر في تشكيلة صاحب الأرض.

وارتكب اللاعب الأسترالي ميلوس ديجينيك هفوة قاتلة بعد تمريرة فاشلة للوراء اقتنصها مبخوت ليراوغ الحارس رايان ويضعها في الشباك الخالية بالدقيقة 68.

وشابت العشوائية أداء الأستراليين في الدقائق الـ20 الأخيرة، رغم دخول النجم السوداني الأصل أوير مابيل والمخضرم ماثيو ليكي، علما بأن الحكم احتسب 10 دقائق كوقت بدل ضائع نتيجة السقوط المتكرر للاعبين الإماراتيين على أرض الملعب.

قطر تتأهل لنصف النهائي

وفي المباراة الأولى تأهل منتخب قطر إلى نصف نهائي كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، بالفوز على نظيره الكوري الجنوبي 1-0  اول امس الجمعة، بملعب مدينة زايد الرياضية، في دور الـ8 بالبطولة المقامة حاليا بالإمارات.

أحرز عبدالعزيز حاتم، لاعب قطر هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 79.

وجاءت المباراة جيدة المستوى، وسيطرت كوريا الجنوبية على الكثير من فتراتها، في حين لعبت قطر بتحفظ واعتمدت على الهجمات المرتدة، ولكنها نجحت في النهاية في تحقيق الفوز والتأهل.

الشوط الأول

بداية المباراة شهدت تفوقا كوريا خلال الدقائق الأولى، بعدما امتلك الفريق منطقة الوسط، وبدأ ينظم الهجمات على المرمى القطري، لكن دون خطورة حقيقية تذكر على مرمى سعد الشيب.

وواصل منتخب كوريا الجنوبية السيطرة على مجريات الأمور، لكنه فشل في اختراق دفاع قطر، في ظل تنظيم جيد للعنابي، الذي اعتمد على الهجمات المرتدة، عبر حسن الهيدوس والمعز علي، ولكنها لم تشكل أيضا أي خطورة على مرمى الخصم.

وانتظر منتـــــخب قطر حتى الدقيقة 32 لتظهر أول فرصة، عندما تبادل لاعبوه الكرة وسط الملعب، قبل أن تصل لأكرم عفيف أمام منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس، وردت كوريا بتسديدة قوية عبر إن يونج، لكن الكرة خرجت أعلى مرمى الشيب.

وشهدت آخر 10 دقائق بالشوط الأول، بعض المحاولات من منتخب قطر على المرمى الكوري، لكن السيطرة الكورية كانت غالبة، لكن دون خطورة في ظل بسالة دفاع العنابي.

الشوط الثاني

ظهر منتخب قطر بشكل أفضل في بدايات الشوط الثاني، وحاول امتلاك منطقة المناورات ونظم أكثر من هجمة شكلت خطورة على المرمى الكوري، عبر أكرم عفيف والمعز علي.

وأهدر المنتخب الكوري فرصة خطيرة، عندما استغل جوسيونج هجمة مرتدة وسدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، تصدى لها سعد الشيب ببراعة.

وعاودت كوريا الضغط على قطر، وبدأت هجماتها تزداد خطورة، خاصة من اليمين، عبر لي شونج، الذي سبب ازعاجا للدفاع بكراته العرضية المتقنة، ولكن أيضا فرص العنابي كانت حاضرة، وأخطرها تسديدة المعز علي التي تصدى لها الحارس.

وكاد المنتخب الكوري أن يسجل أول أهدافه، عندما انطلق مين كيم بالكرة من اليـــــــمين، واستغل سقوط خوخي بوعلام، وتقدم بالكرة داخل منطقة الجزاء، وانفرد بالحارس القطري، لكنه سدد كرة ضعيفة تصدى لها الشيب.

ووسط الضغط الكوري، ومن هجمة منظمة لقطر، وصلت الكرة لأكرم عفيف، الذي مررها لعبدالعزيز حاتم، ليتقدم لحدود منطقة الجزاء، ويسدد كرة صاروخية ســـكنت الشباك الكورية، مسجلا الهدف الأول في الدقيقة 79.

وبعد الهدف، حاول منتخب كوريا جاهدا لإدراك التعادل، فيما أهدر نظيره القطري أكثر من فرصة حقيقية على المرمى.

وعاد منتخب كوريا لإحكام سيطرته تماما، ونـــــــــظم الكثير من الهجمات، لكن بسالة الدفاع القطري حالت دون إحرازه للتعادل على الأقل، لتنتهي المواجهة بفـــــــــوز قطر وتأهـــــــــلها لقـــــــبل نهائي البطولة.

مشاركة