الإعلام وإنتخابات الأندية

201

الإعلام وإنتخابات الأندية
منذ ان اعلنت وزارة الشباب والرياضة عن انبثاق اللجنة العليا لإدارة الانتخابات الرياضية في البلاد نهاية شهر كانون الاول من العام الماضي، شرع كل من اللجنة الاعلامية للانتخابات والتي يترأسها الزميل حسين علي عباس والمكتب الاعلامي للوزارة والذي ترأسه الزميلة عاصفة موسى ومعها الزميل قصي حسن وبقية الزملاء، اقول شرع الاثنان في مواكبة نتائج الانتخابات اول باول وحرص الجميع على نقل كل الوقائع والإحداث التي شهدتها العملية الانتخابية سواء في العاصمة بغداد او المحافظات الى كل الصحف والفضائيات والمواقع الاعلامية الالكترونية، بل ان ذلك الجهد الاعلامي الذي كان جزءا لا يمكن تغافله من النجاح المتحقق في ادارة المؤتمرات الانتخابية وإخراجها بالصورة التي ظهرت عليها ونالت استحسان ورضا كل المتابعين بل حتى المشككين او الواقفين على تل الانتظار لمعرفة ما ستسفر او ما يحدث في الانتخابات التي لابد من القول انها طالتها العديد من الاقلام منها لينتقدها لغرض التقويم والعلاج ومنها من كان يبحث عن الزلل وإفشال العملية برمتها وهناك من تعامل مع الانتخابات على انها مسالة وطنية لابد من الوقوف الى جانبها ودعمها وإظهارها بالمظهر الذي يخدمها لتكون جزء مهم من عراق جديد ننشده جميعا
ان ما بذله الزملاء في المكتب الاعلامي لوزارة الشباب والرياضة والعاملون في اللجنة الاعلامية لانتخابات الاندية كان جهدا استثنائيا يهدف الى تحقيق النجاح وعبور الانتخابات بكل ما صادفها من معرقلات وحواجز واعتراضات وما وضع امامها من سدود وحواجز لغرض ايقاف العملية وابقاء الحال على ما كان عليه كل ذلك كان مرصودا ومسيطرا عليه سواء في اعلام الوزارة او اللجنة الاعلامية للانتخابات حتى انهما كانا يحرصان على ايصال كل التعليقات والتصريحات سواء التي تصدر من الوزير رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرياضية في العراق او علي ابو الشون رئيس اللجنة التنفيذية للانتخابات واللذان تابعا العمل بجد وحرص حتى وهما خارج البلاد لارتباطهما بعمل رياضي رسمي
ان عملا مضينا ومطولا استمر من كانون الاول من العام الماضي ولم ينته بعد حتى وان انتهت المرحلة الاولى منه وهي مرحلة كبيرة ومهمة لابد من الالتفات الى الدور الاعلامي المتميز الذي قدمته اللجنة الاعلامية للانتخابات ويشاطرها في ذلك ما قدمه المكتب الاعلامي لوزارة الشباب والرياضة وهذا الامر يدعونا الى ان نتطلع الى الوزير لاستقبال اللجنتين (المكتب الاعلامي واللجنة الاعلامية للانتخابات) في مكتبه الرسمي وتكريمهما بشكل خاص لأنهما يمثلون جزء مهم من الاعلام الرياضي المتميز الذي يخدم قضايا الوطن ورياضته وإذا ما وافق الوزير على ما نقترحه فانه بذلك سيكون فعلا قدم دعما للإعلاميين وشجع الاخرين على الحذو حذوهم في التفاني والإخلاص والصدق في التعامل مع صاحبة الجلالة والإعلام الرياضي بشكل خاصة في القضايا الوطنية المهمة ولاشك فان انتخابات الاندية احدى القضايا الوطنية في الرياضة العراقية عام.. الستم معي؟
هشام السلمان
/4/2012 Issue 4184 – Date 26 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4184 التاريخ 26»4»2012
AZLAS
AZLAF

مشاركة