الإعدام لسبعة إرهابيين نفذ وا جرائم مختلفة بالمحافظات

477

الإعدام لسبعة إرهابيين نفذوا جرائم مختلفة بالمحافظات

أول إمراة تشغل موقعاً قيادياً في جمعية القضاء

بغداد – الزمان

عقد مجلس إدارة جمعية القضاء العراقي بدورته الجديدة اجتماعه الأول في مقر الجمعية ببغداد لانتخاب رئيساً للجمعية ونائباً له . وقال بيان لمكتب اعلام مجلس القضاء الاعلى تلقته (الزمان) امس ( ان (مجلس ادارة الجمعية عقد اجتماعه الاول وجرى خلاله انتخاب القاضي غالب عامر الغريباوي رئيس محكمة استئناف واسط الاتحادية رئيساً للجمعية)، وأضاف انه (تم انتخاب القاضي ذكرى جاسم داخل نائباً للرئيس لتسجل بذلك المرة الأولى التي تكون المرأة فيها عضواً في جمعية القضاء العراقي ونائباً لرئيسها). وكان مجلس القضاء قد صحح ما ورد في حديث منسوب الى المتحدث الاعلامي للمحكمة الاتحادية العليا بشأن أن المحكمة هي أعلى هيئة قضائية في السلطة القضائية . وقال البيان ان (أن المادة 89 من الدستور لسنة 2005 نصت على تعداد مكونات السلطة القضائية بحسب تسلسل أهميتها وهي مجلس القضاء والمحكمة الاتحادية ومحكمة التمييز الاتحادية وجهاز الادعاء العام وهيئة الاشراف القضائي والمحاكم الاتحادية الاخرى ومن هذا النص يتضح جلياً أن مجلس القضاء ورد ذكره قبل المحكمة الاتحادية وبذا هو يتقدم في الاهمية والعلوية على الاتحادية وليس كما ورد في التصريح الاعلامي للمتحدث.وفي سياق اخر دعا عضو لجنة الصحة والبيئة البرلمانية جواد الموسوي الادعاء العام الى التحقيق بواحدة من كبرى عمليات المتاجرة بارواح المرضى. وقال الموسوي في بيان امس ان (على الادعاء العام فتح تحقيق مع وزيرة الصحة السابقة عديلة حمود وشركات بيع خدمة الغسيل الكلوي) على حد تعبيره. مشيرا الى ان (ما يحدث هو واحدة من كبرى عمليات المتاجرة بالارواح من خلال منع استخدام نظام كي . تي . في باجهزة غسيل الكلى الذي يحدد مدى كفاءة الغسل)، عادا (هذه واحدة من عمليات المتاجرة بارواح المرضى).

فيما قضت محكمة جنايات ذي قار بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق سبعة إرهابيين بعد إدانتهم بارتكاب جرائم مختلفة في ثلاث محافظات. وقال المركز الاعلامي للمجلس في بيان تلقته (الزمان) امس أن (الهيئة الثانية لمحكمة جنايات ذي قار نظرت بقضية ثلاثة متهمين عن جريمة الاشتراك في تفجير سيارة مفخخة بمدينة الحلة شارع 60 والذي ادى الى استشهاد واصابة العديد من المواطنين حيث حكمت عليهم بالاعدام شنقا حتى الموت)، واضاف (المحكمة نفسها نظرت قضية إرهابياً آخر عن جريمة الاشتراك في الهجوم المسلح على قوات الجيش في بغداد منطقة الطارمية والذي ادى الى استشهاد خمسة عشر مواطنا وبدوافع ارهابية وحكمت عليه بالاعدام شنقا حتى الموت)، واشار الى أن (الهيئة الثانية للمحكمة نظرت أيضاً قضية ثلاثة متهمين عن جريمة الاشتراك في الهجوم المسلح على ناحية الوجيهية التابعة لمحافظة ديالى والذى ادى الى استشهاد واصابة العديد من المواطنين وبدوافع ارهابية وحكمت عليهم بالاعدام شنقا حتى الموت)، ولفت البيان الى ان (الاحكام صدرت وفقا لاحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005 ).

مشاركة