الإطاحة بمضاربين والشارع يمهل البنك المركزي أسبوعاً لإنقاذ الدينار

العلاق يفتح تحقيقاً بملف قروض التريليون دينار الميسّرة

الإطاحة بمضاربين والشارع يمهل البنك المركزي أسبوعاً لإنقاذ الدينار

بغداد –  قصي منذر

امهل محتجون ،خلال تظاهرات حاشدة امام مبنى البنك المركزي في شارع الرشيد وسط بغداد ،المحافظ الجديد علي العلاق ،اسبوعا لانقاذ الدينار من الانهيار. وانسحب المتظاهرون الذين قابلهم عناصر الأمن من  قوات حفظ النظام ،عقب تسليم مطالبهم الى ادارة البنك. وانطلقت التظاهرات صباح امس بدءا من ساحة الرصافي، وامتدت إلى عمق شارع الرشيد مقابل السوق العربي حيث مبنى البنك ومجمع المصارف الحكومية.  وقال شهود عيان ان (اللجنة التنظيمية للتظاهرات دعت المحتجين، إلى الانسحاب بعد ارسال وفد الى المحافظ الجديد لطرح حلول بسقف زمني محدد امدها اسبوع واحد لانقاذ الدينار من الانهيار). وطالب المتظاهرون خلال الاحتجاج ،بإنهاء المضاربات في أسعار صرف الدولار، واتخاذ إجراءات اقتصادية عاجلة لإعادة سعر صرف الدولار ضمن السياق الرسمي ومحاسبة الفاسدين. داعين عبر مكبرات الصوت، (رئيس الوزراء محمد شياع السوداني الى الخروج امام الشعب وإعلان إجراءات واقعية تخفف من الازمة وتعود بالاسعار الى الاستقرار). ورفع المتظاهرون لافتات، تطالب بتدخل إحدى الفنانات في حل الموضوع وفق علاقاتها مع السياسيين، في حين خط البعض على يافطته أن السياسيين هم المغطون على الفساد المصرفي وشركات التحويل. فيما وجه المحافظ علي العلاق ، بتشكيل لجنة تحقيقية بشأن مصير اموال مبادرة التريلون دينار الميسرة. وافادة مصادر بإن (العراق وجه بتشكيل لجنة تحقيقية بمصير القروض الميسرة التي جرى تخصيصها لمشاريع تخدم الاقتصاد الوطني). بدوره ، اكد المتحدث باسم وزارة الداخلية خالد المحنا ،ان القوات الامنية اغلقت عدد من مكاتب الصيرفة غير المجازة ومصارف تتعامل بعملية بيع الدولار خارج ضوابط البنك المركزي. وقال في تصريح امس ان (هذه المصارف تقوم بشراء الدولار بالسعر الرسمي من مزاد بيع العملة وتقوم ببيعه خارج الضوابط بسعر أعلى من السعر المحدد). وألقت قوة من الوزارة ، القبض على متهمين بالمضاربة بأسعار صرف الدولار بين كركوك وأربيل. وذكر البيان ان (مفارز الوزارة كثفت من جهودها في متابعة المتلاعبين بأسعار صرف الدولار خارج الضوابط والقوانين، وبناء على معلومات دقيقة وتكثيف الجهد الاستخباري والعمل المحكم، تم تشكيل مفرزة من وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ونصب كمين محكم في سيطرة دارمان المشتركة الرابطة بين طريق كركوك اربيل ،حيث تم ضبط مركبة يستقلها متهمين يحاولان الدخول الى كركوك ويحملون معهم مبلغ مالي قدره 200 مليون دينار فئة 25 ألف)، واضاف ان (احد المتهمين اعترف بأنه صاحب 4 منافذ كي كارد بالتعاون مع احد الاشخاص صاحب شركة للصرافة ،يقومان بالمضاربة بالدولار ،وذلك عن طريق بيع الدولار لاحد الاشخاص الذي تم ذكره بالاعترافات وتسلم المبالغ بالدينار من إحدى المصارف في اربيل). وشهدت أسعار صرف الدولار، امس الأربعاء، ارتفاعاً في البورصة المحلية.وسجَّلت بيع الدولار 161 الف دينار لكل 100 دولار، فيما سجَّلت أسعار شراء الدولار 160 الف دينار لكل 100 دولار. الى ذلك ،اطلعت (الزمان) على تسريبات تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي ،نقلا عن خبراء بشأن موازنة العام الجاري جاء فيها ان (الموازنة ستقر بمبلغ يتجاوز 200 ترليون دينار ،وسيتم تضمينها نحو 17 بالمئة لاقليم كردستان وفق تفاهمات مسبقة نوقشت اثناء تاسيس ائتلاف ادارة الدولة الذي اثمر عن ولادة حكومة محمد شياع السوداني السوداني)، واكد الخبراء ان (سعر صرف العملة سيثبت بسعر 146 دينار مقابل الدولار الواحد ،وسيقدر سعر برميل النفط 70 الى 60  دولاراً  ،كما ستغطي الموازنة رواتب موظفي المركز والاقليم ،بالاضافة الى توفير غطاء مالي لموظفي للعقود الذين اجبرت الحكومة على التعاقد معهم).

مشاركة