الإطاحة بداعشي يخطط لتنفيذ جرائم مستغلاً التظاهرات

360

الإطاحة بداعشي يخطط لتنفيذ جرائم مستغلاً التظاهرات

بغداد – الزمان

اطاح جهاز مكافحة الارهاب بداعشي وصف بالخطير ينوي تنفيذ عمليات اجرامية في بغداد مستغلا التظاهرات . وقالت خلية الاعلام الامني في بيان امس ان (قوة من قيادة العمليات الخاصة الاولى احدى تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب ووفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة تمكنت من اعتقال الداعشي المكنى ابو هارون بعد نصب كمين محكم له جنوبي العاصمة)، واشار الى (التحقيق مع المتهم وبدلالته تم العثور على كدس يحتوي على اسلحة ومخازن ومعدات تفجير واجهزة اتصال كانت معدة للقيام بعمليات اجرامية بالتزامن مع التظاهرات التي تشهدها بغداد). ودمرت القوات الأمنية كدسين للعتاد وصواريخ جنوب الخط السريع الدولي.وذكرت وزارة الدفاع في بيان ان (قيادة فرقة المشاة الأولى شرعت بعد الحصول على معلومات استخباراتية بواجب بحث وتفتيش لمناطق جنوب الخط السريع الدولي والقرى المنتشرة هناك والأراضي الصحراوية المحيطة بها لإلقاء القبض على المطلوبين والبحث عن مخازن الأسلحة والاعتدة)، مشيرا الى ان (العملية اسفرت عن العثور على كدس قنابر هاون 120  ملم قديمة عدد 40  قنبرة وكدس أخر عبارة عن صواريخ قاذفة عدد اثنين قرب عجلات مدمرة قديمة تم تفجيرهما تحت السيطرة). وعثرت مديرية مكافحة المتفجرات على عبوات ناسفة وصاروخين في مستودع نفط الأنبار الجديد بمدينة الرمادي. واشارت المديرية في بيان امس الى إن (نداء ورد من حركات شرطة الأنبار لغرض تفتيش مكان مستودع نفط الأنبار الجديد في مدينة الرمادي منطقة الطاش الثانية)، واضاف انه (بعد التوجه وتفتيش المكان تم العثور على عشرة عبوات ناسفة عبارة عن جلكانات سعة 20  لتراً وصاروخي جهنمي من مخلفات داعش). في غضون ذلك ، أعلنت ولاية سيناء في مصر على تطبيق التليغرام مبايعة الزعيم الجديد لداعش أبي إبراهيم الهاشمي وذلك بعد مقتل الزعيم السابق أبو بكر البغدادي. ونشرت ولاية سيناء صورا لنحو 24  مقاتلا وسط الأشجار وكتب أسفل الصور (جانب من بيعة جنود الخلافة للهاشمي).وجرى إعلان الهاشمي زعيما لداعش في رسالة صوتية جرى خلالها أيضا تأكيد مقتل البغدادي والتعهد بالانتقام من الولايات المتحدة الامريكية . وقتل البغدادي بعد غارة لقوات أمريكية خاصة في شمال غرب سوريا.

وتصاعد الصراع في شبه جزيرة سيناء المصرية بعد عزل الجيش للرئيس المصري المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في عام 2013. وشنت قوات برية وجوية مصرية هجوما كبيرا ركز على شمال سيناء أوائل العام الماضي. ولا تزال عمليات الجيش وهجمات المتشددين مستمرة في هذه المنطقة. وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد رأى أن بلاده تريد الحصول على مزيد من المعلومات بشأن مقتل البغدادي.

فيما قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن بلاده ستعيد أعضاء التنظيم المعتقلين إلى بلادهم ، في الوقت الذي شكا فيه من التقاعس الأوروبي بشأن هذه المسألة.وقال صويلو عن الموقف الأوروبي الذي جعل تركيا تتعامل بمفردها مع مسألة السجناء ان (هذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا وغير مسؤول أيضا و سنرسل أعضاء داعش المعتقلين إلى بلادهم).

مشاركة