الإرادة الحاكمة حوّلت شارع الرشيد إلى سوق مريدي

784

العلوي في رسالة صوتية خصّ بها (الزمان):

الإرادة الحاكمة حوّلت شارع الرشيد إلى سوق مريدي

المعلم الحضاري ذاكرة ملكية وصدام لا يريده فبنى حيفا

بغداد – الزمان

خصّ المفكر والكاتب الكبير حسن العلوي (الزمان) برسالة صوتية ابدى فيها استياءه للإهمال الذي يعانيه شارع الرشيد برغم كونه العصب المركزي للعاصمة بغداد، مؤكدا الحاجة الى تأسيس جمعية لإحياء بغداد وحماية شارع الرشيد ، مشيرا الى ان الحكام لم يحبوا شارع الرشيد لأنه يمثل ذاكرة ملكية  ومن بينهم صدام حسين الذي بنى شارع حيفا ليحل محله، ملقيا باللوم على القوى الحاكمة في الوقت الراهن جراء الحالة المتردية لهذا المعلم الحضاري لكونها حولته الى ما يشبه سوق مريدي.

وفي ما يأتي نص الرسالة كما وردت على لسان العلوي: شارع الرشيد هو العصب المركزي لبغداد وهو كأي شارع مهم في العواصم .. الشانزليزيه في باريس وبقية الشوارع هي شرايين تصب في هذا القلب .ولأننا من اهل بغداد ولأنني كنت مرافقًا لخالتي إذا زارت شارع المستنصر وإلى كل محل فيه . كان شارع يسوّق مستلزمات الجمال وملابس النساء. تعلمت ان اشتري افضل الملابس النسائية لأن خالتي  برجوازية فهي ابنة شيخ لكنها ارشق وأليق إمرأة. نعود من جولتنا في السوق واهل بغداد يقصدون هذا الشارع وكبرت وأنا أجهل شراء الملابس الرجالية تقريبا بينما اشتري الملابس النسائية بسهولة . وعدنان الحمداني يرحمه الله غالبا ما يوصيني عند السفر ان اجلب الى سناء- زوجته – (نفنوف) أو بدلة . كان لايجيد شراء الملابس النسائية.

تحولات اشتراكية

المهم جرت التحولات وصارت الاشتراكية  وعندما اندلعت ثورة 14 تموز لم يخسر شارع الرشيد اكثر من 15 بالمئة من حجمه. حسو اخوان ذهب، وجميل شمعون هاجمناه في اول تظاهرة خرجت صبيحة 14 تموز 1958 وكان يقودها هادي العلوي وانا شاركت فيها. ولأهمية هذا المحل التجاري كان العراقي الذي يذهب الى لندن لايرى شيئا غريبا في محال هارودز أو في أوكسفورد ستريت. كان فيه 40 محلاً وكل دكان هو وكيل لشركة أجنبية . وجاءت الاشتراكية وأممت المؤسسات ومات  الاستيراد  وتحولت الى خراب. والقرارات الاشتراكية كان زعيمها خير الدين حسيب. لاشك في أن نيته طيبة وإنه كان ينوي  نقل التجربة الاقتصادية الناصرية من مصر الى العراق لأنه كان وحدوياً ويرى ان القرارات الاشتراكية تجعل العراق  مؤهلاً لأي عملية اندماج او وحدة مع مصر.

لقد رأيت نظيرًا لشارع الرشيد في شنغهاي بالصين بناه الانكليز وقد قرر ماو تسي تونغ تحويل محاله الى منازل للفقراء . وكل محل تسكن فيه عائلة وكل سبعة دكاكين لهم حمام وتواليت يخرجون في الليل هم واطفالهم الى التواليت لقضاء حاجتهم. ذهبت الى شنغهاي في الشتاء  وكانت تكسوها الثلوج. كانت معاناة حقيقية ولا اعرف هل عادت شنغهاي بعد ان تحولت الصين الى الرأسمالية؟.

شارع الرشيد كان علامة على تطور بغداد واذا اغتيل اغتيلت بغداد والى الآن يحاولون اغتيال اسمه . مثلما يقول الملا عبود الكرخي(يصير في المعدان اسم عيشة وعمر ؟ ويصير … المرزة قلي) فالاسماء تتصارع . وشارع الرشيد لم يعدمه الشيعة بل هدمته القرارات الاشتراكية التي  اصدرها خير الدين حسيب . وجاء من بعدهما الجماعة فقضوا على ما تبقى فيه.

وللأسف لم تؤسس في بغداد جمعية لحماية شارع الرشيد . وفي زمن صدام حسين اثير الموضوع في الاجتماعات وكثيرًا ما تم التساؤل : لماذا شارع الرشيد مهمل؟ لكنه لم يصدر قرارًا بحملة وطنية لحماية شارع الرشيد  او اعادة بنائه. كان صدام  لايحب شارع الرشيد والسبب ان كل زعيم يــــريد أن تتحول الذاكرة له . شارع الرشيد ذاكرة ملكية وصدام  لايريده. انه يريد ذاكرة خاصة به ولذلك انجز شارع حيفا كما انجز تأسيس جسور ومشاريع كثيرة  لأنه لم يول شارع الرشيد اهمية . أنا  لطالما كنت اتحدث اليه عن الشارع لكنه لم يصغ إليّ. وجاء الشيعة  وهالهم الاسم وربما اسموه (مرزة قولي) وحولوه الى شارع (مرزة قولي).

الخطة هي ان يصبح سوق مريدي  مثل شارع الرشيد لكن الارادة الحاكمة حولت شارع  الرشيد الى سوق مريدي، سوق هرج، سوق الفوضى ، سوق العيب في بغداد. المشكلة  لايوجد وعي بغدادي ولا يوجد وعي جماعي في بغداد. هذه كلها يريد لها وجود شرائح واعية ، طلاب كلية الهندسة والطب او كليات الحقوق والآداب. الجامعات تخرج كل سنة مئات الطلاب لكن لا احد ينتبه الى ضرورة تأسيس جمعية إحياء بغداد. شارع الرشيد هو العصب المركزي لبغداد ويساعده شارع المستنصرية . كل شارع له لونه ونكهته . شارع  الكفاح، شارع الجمهورية، الاربع شوارع باليرموك. كان شارع الجمهورية هو شارع الملكة عالية ويوم افتتاحه ذهبنا لرؤية الوقائع وكذلك فعلنا يوم افتتح عبد السلام عارف الجسر المعلق في 14/ تموز/1964 الذي وضع اساسه عبد الكريم قاسم في شهر اذار/ 1961.

بغداد عصية

صدام حسين لم يقصر ، بنى بغداد ، بنى كثيرا . والجماعة الآن يهدمون ولا يعجزون  ومازالت بغداد عصية عصية ، كم هدموا وكم اساءوا وما زالت هي هي ، وهذه طبيعة الاصيل . الاصيل لايسقط من اول طعنة او صدمة فلديه جهاز يواجه الصدمات.

الطارىء هو الذي يسقط. والآن الجماعة اذا سمعوا اصوات ضرب (تنكات) انهزموا  لأن ليست لهم علاقة ببغداد. واراهن انهم سينهزمون اذا طرقنا على (التنكات). ولو جئنا بعشرة كلاب وربطنا بها (تنكات) واطلقناها في بغداد لانهزم نصفهم لأن لا احد لديه علاقة بها. انا مستعد  ان افعل ذلك اذا ساعدني احد. اوقف عشرة كلاب اربطها بـ(تنكات) فارغة واطلقها . والله لن يبقى احد منهم صامدا. الكل يهرب .. يتركون كل شيء ويهربون لأن فلوسهم اودعوها في الخارج ببنوك في عواصم العالم. حتى في لبنان لم يعودوا يودعونها. بل باتوا يضعونها في اماكن اخرى دبي مثلاً. كلهم عملوا في وزارات وعرفوا كيف تخبّأ الاموال لكن اذا اراد الله وجاءت حكومة وطنية فإن عليها اولا غلق الحدود والمطارات وتكبسهم، مثلما حصل في 14 تموز، واحدا واحدا، وتحاكمهم محاكمة اقتصادية غير سياسية. ففي السياسة لا تجد احدًا منهم نزيهًا (خوش آدمي).

محاكمة اقتصادية يحاصرون بها كما قال الجواهري (فلا أحد …). كان يحلم ان يحاصر اهل الحكم وإن شاء الله ستتحقق نبوءته بعد ان حوصر السابقون وسيحاصرون في المستقبل. ان ذلك سيحصل في القريب العاجل وقبل ان اموت لكي أحظى برؤيتهم هكذا.

مشاركة