الإتفاق يتعلق بـ 30 ألف لاجئ لا صلة لهم بالتنظيم

515

 

 

 

 

قسد تنفي تسليم دواعش للعراق

الإتفاق يتعلق بـ 30 ألف لاجئ لا صلة لهم بالتنظيم

دمشق –  الزمان

نفت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وجود أي اتفاق مع العراق في ما يتعلق بموضوع معتقلي تنظيم داعش، في وقت افادت مصادر بتسلم العراق 200  من عناصر داعش. وقال المتحدث الرسمي باسم دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا (كردستان سوريا) كمال عاكف في بيان امس إن (بعض المواقع والجهات الإعلامية تداولت خبر عقد اتفاق مع الجانب العراقي في ما يتعلق بموضوع معتقلي تنظيم داعش وعوائلهم الموجودين لدى الإدارة الذاتية) وأضاف (في الوقت الذي نؤكد عدم صحة هذه الأخبار، فإننا نعلن بشكل رسمي عن لقاء تم بين وفد رسمي من حكومة الجمهورية العراقية، ودائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تم التباحث خلاله بوضع اللاجئين العراقيين المدنيين الموجودين في مناطق الإدارة منذ سنوات، الذين يزيد عددهم عن 30  ألف لاجئ، والذين لا صلة لهم بتنظيم داعش الإرهابي وهؤلاء اللاجئون موزعون بين مخيم الهول ومناطق أخرى من مناطق الإدارة الذاتية).واوضح عاكف إنه (في إطار التباحث سجّل ما يقارب 400  شخص، بينهم أطفال ونساء، من الذين يودون العودة إلى العراق طوعاً( لافتا إلى أن (الوفد الزائر تسلم لائحة الأسماء، أما الذين لم يبادروا بالتسجيل، فلن يكون هناك أي ضغط عليهم، ويتم التعامل معهم من  جانب الإدارة الذاتية وفق العهود والمواثيق الدولية).وكانت تقارير صحفية قد أفادت الخميس الماضي بتوصل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إلى اتفاق مع العراق على إعادة نحو 31  ألف عراقي من مخيمات شمال شرق سوريا إلى  العراق فيما كشف مسؤول عراقي أنهم سينقلون إلى مخيم خاص، وبينهم عدد من عائلات عناصر داعش.وبحسب المصدر الأمني العراقي فإن (الفرقة الثامنة في الجيش العراقي تسلمت نحو 200  عنصر من داعش من قوات سوريا الديمقراطية)، موضحا أنه (من المتوقع أن تكون مع هذه الدفعة بعض عوائل داعش).وأضاف ان  (العناصر نقلوا إلى قاعدة عسكرية، ومن ثم سيتم ترحيلهم إلى بغداد للتحقيق معهم ومحاكمتهم).وتسلم العراق خلال الأسابيع الماضية المئات من عناصر داعش الذين كانوا في سوريا بينهم 13  فرنسيا. وفي شأن متصل أعلنت الإدارة الذاتية الكردية امس السبت عن اعادتها 25  إمرأة وطفلاً أيزيدياً جرى تحريرهم مؤخراً من داعش إلى قضاء سنجار .وقالت مؤسسة البيت الأيزيدي، التابعة للإدارة الذاتية الكردية في سوريا 300  شخص من نساء وأطفال أيزيديين خلال الحملة الأخيرة التي طردت خلالها داعش من آخر جيب سيطر عليه في بلدة الباغوز في شرق سوريا. وعلى هامش مؤتمر صحفي في قرية قزلاجوخ في ريف الحسكة الشمالي، قال مسؤول البيت الأيزيدي زياد رستم امس(سلمنا السبت 25  شخصاً هم عشر نساء و15  طفلاً الى مجلس الايزيديين في سنجار) ، مؤكداً أنه(سيتم ارسالهم إلى ذويهم).في غضون ذلك كشف تقرير عن مواصلة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قصفه لأهداف داخل سوريا لتنظيم داعش الإرهابي رغم إعلان القضاء عليه الشهر الماضي.وبحسب التقرير، فقد شن التحالف الدولي 52  ضربة ضد أهداف تابعة للتنظيم في كل من سوريا والعراق خلال الأسبوع الذي تلا إعلان النصر في 23  آذار الماضي.

مشاركة