الإبراهيمي يحمل دعم الدول العربية لمهمته في دمشق


الإبراهيمي يحمل دعم الدول العربية لمهمته في دمشق
رئيس حزب معارض لـ لزمان لا حل إلا بالتنازلات ونبذ السلاح
القاهرة ــ باريس ــ موسكو ــ الزمان
قالت جامعة الدول العربية ان المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة الى سوريا الأخضر الابراهيمي قد حذر من المخاطر المتصاعدة للأزمة السورية على دول الجوار القريب والبعيد فيما تلقى دعم الدول العربية لمهمته قبل اجتماعه بالرئيس بشار الأسد.
من جانبه اتهم زعيم المعارضة اللبنانية سعد الحريري حزب الله بارسال مقاتلين الى سوريا لدعم الاسد، وذلك في مقابلة مع صحيفة لوموند نشرت امس.
على صعيد متصل عبر وزير الخارجية التركي، أحمد داودأوغلو، بعد لقائه وزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف، عن اتفاق وجهات النظر مع موسكو على وحدة تراب سوريا، وعودة الاستقرار اليها.
من جانبه اكد يعمر الزوني رئيس حزب الانصار السوري المعارض انه لا يوجد حل سياسي للازمة السورية ما لم يكن هناك تنازل احد طرفي النزاع للآخر، وإلقاء السلاح جانبا، وتحكيم العقل لحقن دماء الشعب السوري، موضحا ان البلاد تتجه نحو نفق مظلم، وتتجه نحو حرب اهلية طويلة الامد. وقال الزوني في لقاء مع الزمان لم يعد هناك حل سياسي في ظل تصاعد وتيرة العنف والقتل، ما لم يكن هناك تنازل من أحد طرفي النزاع ، مبينا ان الحل ينبغي ان يكون داخليا وان فكرة التدخل الخارجي ستعقد المشهد اكثر. واضاف رئيس حزب الانصار المرخص حديثا عل قانون الاحزاب الجديد في سوريا إن الطرفيين عندما يشعرون باليأس من القتل وسفك الدماء عندها يمكن الانتقال الى حل سلمي مبينا ان فكرة التدخل الخارجي مستبعدة، والحل السياسي مغيب بسبب تصاعد اصوات الرصاص وبالتالي الحل يكمن في ان يتوقف الطرفان عن حمل السلاح،لأنهما المسؤولان عن إشعال نيران الحرب في البلاد.
وأوضحت الجامعة في بيان لها حول الاجتماع الثلاثي الذي عُقد في مقر الأمانة العامة امس أن الابراهيمى عبَّر عن ادراكه التام لخطورة الوضع القائم، وأهمية العمل من أجل وقف نزيف الدماء والتدهور الخطير للأوضاع الانسانية والمعاناة القاسية للشعب السوري .
وأكدت أنه سيزور دمشق خلال الأيام المقبلة حيث يجري مباحثات مع المسؤولين السوريين وممثلي هيئات المجتمع المدني والعديد من الشخصيات السياسية السورية على اختلاف أطيافها. فيما قالت مصادر دبلوماسية ان الابراهيمي سيصل اليوم الخميس الى دمشق ويلتقي الرئيس بشار الاسد الجمعة.
وأشارت الى أن الاجتماع الذي ضم كلاً من نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، و حمد بن جاسم، رئيس الوزراء، ووزير الخارجية القطري ورئيس اللجنة الوزارية العربية المعنية بالوضع في سوريا، اضافة الى الابراهيمى، يأتي في اطار متابعة الاتصالات والمشاورات لبلورة تصور لملامح مهمة الابراهيمى.
أخبار سورية ص3
من جانبه، استعرض الابراهيمي في الاجتماع التشاوري لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، الذى انعقد ظهر امس بناءً على دعوة من الأمين العام، حصيلة اتصالاته ولقاءاته بمختلف الأطراف المعنية بالشأن السوري، والتي أجراها خلال الأسبوعين الماضيين مع ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن وعدد من وزراء الخارجية وأطراف من المعارضة السورية في نيويورك وباريس.
وعبر المندوبون الدائمون عن دعمهم الكامل لمهمة الابراهيمى وتقديرهم الكبير للجهود التي يبذلها لمعالجة هذه الأزمة ومساعدة السوريين على الخروج من نفقها.
وردا على سؤال حول تورط حزب الله الشيعي اللبناني في القمع، اجاب زعيم حزب المستقبل، ابرز حزب معارض في لبنان، نعم، وبكل الطرق الممكنة .
واضاف رئيس الوزراء السابق حتى ولو كان ينفي ذلك، فأنا اعتقد انه يرسل لبنانيين الى سوريا .
ودعا الحريري ايضا المجتمع الدولي الى تقديم اسلحة الى المعارضين السوريين.
وقال اليوم هناك توازن قوى بين الحكومة والمعارضة، في حين ان هذه الاخيرة لا تملك اسلحة متطورة. فإذا اعطيت الاسلحة التي تحتاجها، عندها يمكن للمعارضة ان تنتصر بسهولة ، داعيا فرنسا الى الانخراط اكثر.
وقال سعد الحريري، نجل رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري الذي اغتيل في تفجير في بيروت في شباط 2005، اليوم هناك نقاش حول المناطق الآمنة التي يقال انه لا يمكن اقامتها من دون موافقة الامم المتحدة. فاذا شجعت فرنسا حلفاءها لاعطاء المعارضة السورية ما تحتاج اليه، فان هذه المعارضة ستتمكن من اقامة هذه المناطق الآمنة بنفسها .
واعتبر داود أوغلو امس، في تصريحات صحفية، بعد اختتام مؤتمر التفاعل وبناء الثقة في آسيا الذي انعقد في العاصمة الكازاخستانية أستانة اليوم، أن أمن مواطني بلاده وتأمينهم وضمان عودتهم الى بيوتهم مهمة تقع على عاتق الدولة.
/9/2012 Issue 4303 – Date 13 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4303 التاريخ 13»9»2012
AZP01