الأول من نيسان – بولص آشوري

652

الأول من نيسان – بولص آشوري

في ألأول من نيسان كٌلْ عام

نحتفل بيوم السنة ألآشورية

تنطلق من نوهدرا واربائيلو

وبغداد،

ومن كل شوارع العالم

مسيراتٌ جماهيرية مع الاعلام وشعارات الاشورية ،

 وصراخنا يصدحٌ كالعاصفةِ ،

في شوارع  الكواكب الأربعة ،

يتسلق كالبخار  نحو الفضاء،

لكي تمطر السماء فوق رؤوس الحكومات  قطرات حمر،

لتوقظهم من غفوتهم ،

أين حقوقنا القومية في أرض

بلادأشور الثكلى بدماء

الشهداء ،

في ألأول من نيسان من كل عام

لتقرع  أجراس الكنائس لتنادي

الأحزاب  السياسية والجمعيات الاجتماعية والمؤسسات الثقافية

أين جبهتكم  القومية لتكون مرجعيتكم فوق المنابر العالمية

 وانتم يا أحفاد الصغار،

مستقبلنا القادم ،

أين دوركم في مسيرة الحياة

هل تتعلمون اللغة الاشورية

وتطالعون كتب التاريخ عن

تراث أجدادكم الخالد،

وهل تعلمون من هو  أشور

ملك الملوك؟،

ولاماسو حارس أبواب نينوى ،

وأين نحن من مسيرة الشعوب ؟

في ألأول من نيسان كل عام

نحتفل بقدوم السنة الاشورية الجديدة ،

ونحن ما زلنا نغني،ونرقص ،ونكتب  ألأشعار ، ونصرخ ،ونلطم كالعجائز ،

على أمجاد  تاريخ أمتنا القديم ،

وعلى الارض لم نعمل  شيئاً،

كالشعوب الثائرة  لتنال حقوقها ،

بالفكر  الثوري تترجمه البندقية.

مشاركة