الأولمبي يضيّع ذهبية كرة القدم ونتائج غير مرضية للمصارعة والملاكمة

556

حضور فقير لرياضيينا في آسياد إنشون

الأولمبي يضيّع ذهبية كرة القدم ونتائج غير مرضية للمصارعة والملاكمة

انشون – كوريا الجنوبية – عمار طاهر

موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

ضيع المنتخب الاولمبي مساء امس الثلاثاء فرصة الحصول على الميدالية الذهبية بعد خسارته امام منتخب كوريا الشمالية بنتيجة هدف مقابل لاشيء وذلك في اطار الدور النصف النهائي لمسابقة كرة القدم ضمن دورة الالعاب الاسيوية الجارية حاليا في مدينة انشون الكورية للمدة من 11 ايلول ولغاية 5 تشرين الاول المقبل .

من المقرر ان يخوض العداء المتالق عدنان طعيس في الساعة التاسعة من مساء امس الثلاثاء سباق 800م رجال ضمن فعاليات العاب القوى بمشاركة 26 متسابقا يمثلون العراق وقطر وايران وكوريا الجنوبية والسعودية وفيتنام والمالديف ومنغوليا وطجكستان والهند وقطر والبحرين ومنغوليا وفلسطين والكويت وقيرغستان والصين والنيبال واليابان.

ويشارك العداء عدنان طعيس في الانطلاقة الاولى حيث يجري السباق بثلاث انطلاقات ويتوقع ان تكون المنافسة قوية في ظل مشاركة عدائين مجنسين من قطر والبحرين حيث يبلغ الرقم الشخصي للعداء طعيس 1.45.88 د وهو مقارب الى ارقام منافسيه علما ان الرقم العالمي في هذه الفعالية مسجل باسم العداء الكيني روديشة بزمن 1.40.91 د الذي حققه في اولمبياد لندن عام 2012.

وقال طعيس ان السباق صعب جدا لاسيما ان عدد المتنافسين كبير مبينا ان سيترشح الى الدور النهائي عدائين اثنين من كل مجموعة فضلا عن افضل رقمين.

واضاف طعيس ان عدائي 800 م لم يخوضوا اي سباق باستثنائي موضحا انهم يتمتعون بالراحة والاسترخاء النفسي كونه سباقهم الاول.

وتابع طعيس انه سيبذل جهده من اجل الترشح الى السباق النهائي متمنيا ان يدخل السعادة الى قلوب الشعب العراقي بالحصول على وسام اخر.

واشار طعيس ان سعيد جدا بالوسام البرونزي الذي حصل عليه اول امس الثلاثاء في فعالية 1500م مؤكدا ان السباق كان صعبا جدا في ظل وجود عدائي المغرب العربي .

واشار طعيس الى ان العداء رشيد رمزي صاحب المركز الثاني يمتلك ميداليتين اولمبيتين وقد عاد مجددا من الحرمان بسبب المنشطات مضيفا ان صاحب الميدالية الذهبية محمد القرني هو بطل العالم للشباب بهذه الفعالية .

وبين طعيس ان اصر على انهاء السباق في المركز الثالث رغم الضغط النفسي الذي كان يعانيه مبينا ان الامتار الاخيرة كانت صعبة للغاية.

ومن المقرر ان يخوض ايضا العدائين العراقيين محمد حسن وحسنين حسين ليل امس الثلاثاء تصفيات سباق 200م رجال الى جانب 24 متسابقا تم تقسيمهم على اربع انطلاقات حيث ينطلق العداء حسنين حسين في المضمار الثاني من الانطلاقة الاولى مع عدائين من عمان واليابان وسنغافورة والنيبال والبحرين والكويت .

ويبلغ الرقم الشخصي للعداء حسنين حسين 21،09 ثا وهو متقارب مع عدائي الانطلاقة الاولى اما العداء محمد حسن فسيتسابق في الانطلاقة الرابعة الى جانب عدائين من قطر وكوريا الجنوبية ومنغوليا والمالديف وايران واليابان ويبلغ رقمه الشخصي 21.28 ثا وهو مقارب ايضا لعدائي هذه المسافة علما ان الرقم العالمي في فعالية 200م رجال هو للعداء الجامايكي بولت 19.19 ثا الذي سجله في بطولة العالم بالعاب القوى في هلسنكي عا 2009.

 اعتزال مدرب دانة

ومن المقرر ايضا ان تخوض العداءة دانة حسين ليل امس الثلاثاء سباق 200م للسيدات في الانطلاقة الاولى التي جانب 7 عداءات من هونك كونغ والهند وكازاخستان وكوريا الجنوبية وتايلند وايران فيما تضم الانطلاقة الثانية 8 عداءات ايضا.

ويبلغ الرقم الشخصي للعداءة دانة حسين في هذه الفعالية 24.09 ثا فيما تتفوق عليها اكثر من عداءة في السباق لذلك ستكون المنافسة صعبة جدا لاسيما ان دول شرق اسيا معروفة بتفوقها بالمسافات القصيرة للرجال والسيدات .

وقال يوسف عبد الرحمن مدرب العداءة دانة حسين ان السباق صعب جدا في ظل الاسماء والدول المشاركة لذلك يصعب التكهن بالنتيجة.

واضاف عبد الرحمن ان دانة مستعدة ومعنوياتها عالية لكن المشكلة في غياب المتنافسات معها في العراق حيث لاتوجد عداءة تجاريها في التدريب مبينا ان تدريبها مع الرجال يشعرها بالاحباط ايضا لفرق القدرة بين الاثنين.

وتابع عبد الرحمن ان اللجنة الاولمبية وفرت كل شيء من معسكرات واعداد جيد مستدركا لكن غياب المنافسات وعدم مشاركتنا في السباقات لا يجعلنا نعلم ارقامنا من ارقام الاخرين.

وزاد ان وجود معسكرات وغياب السباقات تجعل الاعداد غير مجدي تماما مبينا ان اكثر الدول لا تمنحنا التاشيرة من اجل المشاركة في البطولات الدولية .

وكشف عبد الرحمن انه سيغادر ميدان التدريب نهائيا في حال خروج دانة من تصفيات الدور الاول لسباق 200م مشددا انه لن يمتهن التدريب بعد الان كون العملية غير مجدية في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها البلد حيث سنظل نعاني المعوقات ذاتها وستبقى بدون حل .

وودع فريق التتابع المكون من العدائين ميثم حسين وكرار عبد الزهرة ومحمد عبد الرزاق ومحمد حسن ليل اول امس الاثنين مضمار انشون بعد خروجه من تصفيات 4 400م حيث حل بالمركز السابع في الانطلاقة الثانية بزمن 3.11.28 د الى جانب 6 تنافست للوصول الى النهائي وهي السعودية والهند وكوريا الجنوبية وهونك كونك وتايلند والفريق الايراني الذي لم يكمل السباق بعد سقوط العصا .

وكانت الانطلاقة العراقية في سباق جيدة جدا حيث وصل اولا العداء ميثم حسين الا ان تباطؤ العداء كرار عبد الزهرة وتراجعه الى المركز الاخير بين المتسابقين اثر جدا على ترتيب الفريق حيث لم ينجح محمد حسن رغم جهوده الكبيرة من اللحاق بالمتسابقين ليحل الفريق بالمركز السابع.

وتاهل الى السباق النهائي عن الانطلاقة الثانية الفريق السعودي بزمن 3.05.39د والفريق الهندي بزمن 3.05.60 د والفريق الكوري الجنوبي بزمن 3.05.89 د فيما تاهل عن الانطلاقة الاولى الفريق الياباني بزمن 3.05.53 د والفريق الصيني بزمن 3.09.19د والفريق الكازاخستاني بزمن 3.09.92 د علما ان الرقم العالمي في هذه الفعالية باسم الفريق الامريكي بزمن 2.54.29 د المسجل في بولة العالم التي جرت في المانيا عام 1993 .

 نتائج سيئة للمصارعة

يخوض في الساعة الواحدة من ظهر اليوم الاربعاء المصارع احمد جمعة نزالات وزن 66 كغم بالمصارعة الرومانية يخوض زميله في الفعالية نفسها ايضا المصارع علي ناظم منافسات وزن 130كغم وذلك في اليوم الاخير للاوزان التي يشارك فيها المنتخب العراقي قي لعبة المصارعة .

ويشارك المنتخب الوطني بالمصارعة الرومانية بدورة الالعاب الاسيوية في 4 اوزان وهي 59 كغم و66 كغم و 71 كغم و 130 كغم ، اما في المصارعة الحرة فقد شارك بوزن واحد وهو 125 كغم فيما تعذر وصول المصارع احمد محسن بسبب مشكلة في جواز السفر ولم يحضر المصارع نزار جبار اختبار المنشطات قبل السفر فتم استبعاده كما تقرر عدم مشاركة المصارع احمد صلاح في نزالات الدورة .

وقد واصل المصارعون امس الثلاثاء نتائجهم السيئة حيث ودع المصارع محمد عباس نزالات وزن 59 كغم مصارعة رومانية عندما خسر في دور الثمانية امام المصارع الكازاخستاني المت كيبسيوف بنتيجة 4 مقابل 0 في النزال الذي جرى في الساعة الواحدة ظهرا على قاعة دوون.

ويعد المصارع الكازخستاني من المصارعين المعروفين على مستوى العالم حيث يبلغ من العمر 27 عاما بطول 166سم وقد سبق وان احرز المركز الخامس في اولمبياد لندن عام 2012 والمركز الثاني في بطولة العالم باسطنبول عام 2011 وذهبية اسيا في اوزبكستان عام 2011 وفضية اسيا ايضا بتايلند عام 2009 فضلا عن مراكز متقدمة في بطولة

وكان المصارع محمد عباس قد تالق في تصفيات هذا الوزن عندما تغلب على نظيره الاردني ابراهيم يعقوب 4 مقابل لاشيء حيث اوقف الحكم النزال بداعي عدم اهلية الاردني .

وشارك في سباق وزن 59 كغم 17 مصارعا من الصين وايران والعراق والاردن واليابان وكازاخستان وقيرغستان وكوريا الجنوبية والسعودية ومنغوليا وماليزيا والفلبين وكوريا الشمالية وقطر وطاجكستان واوزبكستان واليمن .

وخسر ايضا المصارع العراقي طه ياسين نزالات وزن 71 كغم امام المصارع القيرغستاني كوبزوكول بنتيجة 5 مقابل صفر في مواجهة غير متكافئة حيث احرز المصارع القيرغستاني المركز التاسع في بطولة العالم بالمصارعة التي جرت هنغاريا عام 2013 .

وقال مدرب منتخب المصارعة الرومانية شوقي فرج ان الحظ لم يحالف مصارعينا مبينا ان القرعة وضعتهم بمواجهة ابطال العالم والاولمبياد.

واضاف فرج ان غياب النزالات في معسكر كوريا اثر ايضا في مستوى اللاعبين موضحا ان المنتخب لم يخض نزالات في المعسكر الموحد رغم وجوده هناك 20 يوما قبل انطلاق منافسات الدورة. وزاد فرج ان الظرف الذي يمر به البلد اثر ايضا في مستوى اللاعبين موضحا ان لعبة المصارعة بحاجة الى الكثير من اجل العودة الى سابق عهدها.

وتوقع فرج ان يتالق مصارعينا في نزالات اليوم الاربعاء مشددا نحن متفائلون في تحقيق المصارعين علي ناظم واحمد جمعة نتائج طيبة وبالتالي الوصول الى الادوار المتقدمة.

 الملاكمة تتعثر

من المقرر ان يخوض الملاكم كرار كاظم في ليل امس الثلاثاء نزال ربع النهائي امام الملاكم التركمانستاني عزيز بيبتوف ضمن منافسات وزن 64 كغم في مسابقة الملاكمة وذلك على قاعة سينهوك في مدينة انشون بعد ان تمكن في دور الستة عشر الذي جرى مساء اول امس الاحد من التغلب على الملاكم لسريلانكي يونس محمد على بثلاث جولات مقابل لاشيء 30 -27 نقطة و 30 -27 نقطة و 30 – 26 نقطة على التوالي .

ويبلغ الملاكم الطاجيكي 21 عاما بطول 175 سم وقد شارك في بطولة العالم بكازاخستان عام 2013 واحرز المركز 17 كما شارك في بطولة العالم للشباب عام 2010 واحرز المركز 17 ايضا.

ويعد الملاكم كرار كاظم اخر الملاكمين في حلبة انشون بعد ان غادر زملائه دون ان يتمكنوا من الوصول الى نزالات المراكز الاولى

وقال امين سر اتحاد الملاكمة عبد الرضا علي صبر ان الملاكم كرار سيخوض النزال رغم وجود جرح عميق فوق حاجبه مبينا ان طبيب الدورة سمح له بالمشاركة مع اننا كنا نخشى ان يرفض ذلك.

واضاف صبر ان الفريق العراقي للملاكمة عانى خلال الدورة من ظلم التحكيم مبينا ان القرارات الجائرة حرمت الملاكمين عمار جبار ووحيد عبد الرضا من اللعب على الوسام البرونزي.

وتابع صبر ان الحكام حرموا عمار من الفوز رغم وجود انذار على الملاكم الفلبيني مضيفا ان الملاكم وحيد كان الافضل خلال النزال الا انه خسر ايضا

واكد عبد الرضا اننا نعد نتائج ملاكمينا في الدورة ايجابية عموما مع مشاركة منتخبات قوية ومعروفة على مستوى القارة مبينا ان وصول الملاكمين الى الادوار قبل النهائية تعد علامة صحة واشار صبر ان المنتخب العراقي بالملاكمة عسكر لمدة 50 يوما ولكن بدون نزالات مع فرق اخرى مما انعكس سلبا على الملاكمين مبينا ان الملاكم يجب ان يستعد الى دورة كبيرة مثل الاسياد بنزالات مع ملاكمين مختلفين في الامكانيات من حيث الطول والقصر واستخدام اليد اليسرى واليمنى.

وشدد صبر ان لياقة الملاكم هي في قبضته اثناء النزال موضحا ان التدريب بدون خوض نزالات مع خصوم اخرين يعد بلا جدوى.

وكشف صبر ان البعثة العراقي اجتهدت ووفرت لنا فريق كوري لخوض نزالات معه الا اننا تفاجئنا في اليوم الثاني من التدريبات المشتركة برفع تقرير يتهم المنتخب العراقي بسوء السلوك بداعي ان ملاكمينا تسببوا باصابات للفريق الكوري.

واكد صبر ان البعثة وفرت ايضا فرصة اخرى عند دخول القرية الرياضية للتدريب المشترك مع منتخب بوتان لكن هذا الفريق انسحب بعد وحدة تدريبية مشتركة واحدة.

 نتائج فحص المنشطات

قال الدكتور غالب الموسوي رئيس الوفد الطبي المرافق للبعثة العراقية في دورة الالعاب الاسيوية ان لجنة المنشطات استدعت منذ بدأ البطولة وحتى اليوم 8 رياضيين عراقيين وهم الملاكم كرار كاظم سهم والرباع محمد جاسم الجصاني ورامي القرص مصطفى كاظم والعداء احمد فيصل والملاكم مرتضى رعد والعداء عدنان طعيس والعداءة دانة حسين واضاف الموسوي ان لجنة المنشطات في الدورة تختبر 1360 عينة ادرار من الرياضيين المشاركين بالدورة و160عينة دم بشكل عشوائي .

وتابع الموسوي ان مدة فحص العينة قد تستغرق من 48 ساعة الى 21 يوما موضحا ان النتائج فحص الرياضيين العراقيين لم تظهر حتى الان .

 عودة الوفود

غادر امس الثلاثاء وفد القوس والسهم عائدا الى العاصمة بغداد بعد انتهاء مشاركته في دورة الالعاب الاسيوية حيث ودع ميدان المنافسات بلا نتائج تذكر كما عاد اول امس الاثنين وفد الاثقال الذي حقق ميدالية برونزية عن طريق الرباع كرار محمد جواد وكذلك فريق الرونك الذي ودع سباق القوارب بمراكز متاخرة.