الأوساط الثقافية والصحفية تشجب التصرف اللامهني للمكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية

432

الأوساط الثقافية والصحفية تشجب التصرف اللامهني للمكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية

بغداد – الزمان

واصلت الاوساط الاعلامية والثقافية في الداخل والخارج، امس رفضها التصرف اللامهني للمكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية، على خلفية نشرها خبر تغطية احتفالية معرض اصدارات سماحة السيد حسين محمد هادي الصدر، متجاهلا ذكر اسم رئيس تحرير جريدة (الزمان)الدكتور احمد عبد المجيد، ومكتفيا بالاشارة الى كلمات ممثل الرئيس برهم صالح ووكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار جابر الجابري في الحفل.

وعدت تلك الاوساط، هذا التصرف بانه يفتقر للمسؤولية المهنية ويخرق قواعد التغطية الصحفية المتوازنة، بتجاهله مشاركة رئيس تحرير اوسع الصحف انتشارا واكثرها حضورا لدى الرأي العام العراقي والعربي. وحث المفكر والكاتب الصحفي الكبير حسن العلوي في رسالة صوتية، رئيس الجمهورية برهم صالح على فتح تحقيق للوقوف على دوافع هذا التصرف، فيما تعهد نواب سابقون بشجب التصرف عبر بيانات. ووصف اخرون العمل بأنه جهل فاضح بمواقع ومقامات الشخصيات الفاعلة في المجتمع، وقالوا في رسائل لـ(الزمان) امس انه (تصرف غير لائق ولا ينسجم مع مواثيق الشرف الاعلامية للحفاظ على قيمة الكلمة واحترام المشاركة).وافتقار الى ثوابت العمل المهني في الاعلام. واعلن عاملون في منابر الميديا عن وقوفهم الى جانب (الزمان) في حقها محاسبة المسؤولين عن هذا التصرف.  وعبر كل من المفكر العربي عبد الحسين شعبان والاديب امجد توفيق والمتحدث الاعلامي لوزارة النفط عاصم جهاد ورئيس مركز التطوير الاعلامي عماد ال جلال والصحفي رحيم الشمري الاستنكار للاهمال الذي حصل وعبروا عن تأييدهم لـ(الزمان).

وفي ما يلي بعض الردود التي وصلت:

{ حسن عبدالحميد: نعم..نحن معك.. بخصوص هذا التجاوز بحق رجالات الثقافة والفكر..فالدكتور احمد عبدالمجيد فضلا عن كونه اسما كبيرا ولامعا في تأريخ الصحافة العراقية الحالية..و يرأس تحرير الطبعة العراق منذ اول يوم التأسيس اهم واعم صحفية عراقية الا وهي “الزمان” …التي تحدت وقاومت  الزمن الذي توقفت فيه الكثير من الصحف عن الاصدار و التواصل..كونه استاذ بدرجة بروفيسور في مجال اللاعلام… من هنا يتضاعف الشجب  ودواعي الاستنكار في حومة هذا التجاوز..الذي تجاوز-بالفعل-قواعد المهنة و أصولها..

{ عدنان السراج:  فعلا تصرف غير لائق ولا ينسجم مع مواثيق الشرف الاعلامية للحفاظ على قيمة الكلمة واحترام المشاركة

{ وزير العمل السابق النائب الحالي محمد شياع السوداني وصف العمل بانه تصرف غير مسؤول.

{ طه جزاع: لابد من الدفاع عن كبرياء الكاتب والصحفي والصحافة  ، أمام هكذا تجاهل ، حتى وان كان بغير قصد أو من دون دراية .

{ زيد الحلي: اشارة مهنية ، ترتقي الى المثابة التاريخية في الفعل الاعلامي .. شخصيا اجد ان  في ما اشارت اليه ” (الزمان) سيكون علامة مضيئة في مسيرة الشجاعة المطلوبة صحفيا ..

{ فاضل البدراني : المؤسسات الثقافية والاعلامية هي المنابر والواحات الثقافية للمجتمع،  واذا ما حصل الطاول عليها وعلى العقول التي تديرها بالتغييب ، فانها تكون قد تجاوزت على الفكر، ان اهمال المكتب الاعلامي الرئاسي لكلمة الزميل الدكتور احمد عبد المجيد رئيس تحرير جريدة الزمان ، وهي جريدة القاريء المثقف والبسيط ، يعد ذلك تجاوز على المثقفين والاعلاميين والمؤسسات الاعلامية جميعا ،، نتمنى اعتماد قــــــــواعد العمل الاعلامي الحقيقية في المرات القادمة ، ومثل هكذا فعالية ثقافية ينبغي أن تمنح كلمات رؤساء تحرير الصحف والمؤسسات الثقافية الاولوية بالنشر .

{ حسن الياسري : لماذا هذا التجاهل لكلمتكم ؟ هل الأمر مقصود أو ناجم عن ضعف الخبرة لدى المركز الاعلامي لرئاسة الجمهورية ، – وهذا الضعف مؤشر بحسب تقديري على الغالبية من هذه المراكز – ؟

{ حسين نيزك:  هو بالأصل الأنظمة في العراق أنظمة صنمية لا تتعامل بالثقافة الأدبية وبطريقة التعاملات مع الشعوب وإنما هي أنظمة مبنية على ثقافة السلاح وعسكرة المجتمع بمعنى(لو أحكمك لو أقتلك) على غرار الصنم والمجرم صدام أبن صبحة ومثلما كنا ندعو الله الخلاص من الطاغية صدام وجلاوزته حتى نرى الخير فاليوم ندعو الله أيضاً الخلاص من هذا النظام المتذبذب الرجعي التبعي لدول الإرهاب العالمي كدول أمريكا وبريطانيا وإسرائيل وغيرهم من العجم ندعو الخلاص منهم جميعاً حتى نرى الخير والحياة الكريمة التي يستحقها العراقيون مثلما نراها في بعض دول الخليج العربي .. هذا وتحياتي لكم

{ شاكر كريم: لأنهم لايغقهون بالثقافة والصحافة والأدب ويتعاملون مع أنصاف الرجال وإنصاف المثقفين المتملقين الذين يطلبون لهذا وذاك. يبقى الأستاذ الدكتور أحمد عبد المجيد علما وصوتا وطنيا وقلما حرا يصدح بالحق.

{ طارق حرب: والله تألمت كثيراً ويا للأسف ان اعلام الرئاسة ومستشاريها يبتعدون عما هو ملزم قانونا وعرفا واحتراماً للآخرين وتقديراً لجهودهم ومكانتهم وقدرتهم اللاعلامية والثقافية معك دكتور أحمد ومع الزمان التي مكنتنا حتى في انتقاد أصحابها وادارتها مما لم تكون عليه جريدة اخرى

{ صلاح الربيعي..  مع شديد الاسف .. هل للدولة عنوان دون الاهتمام بالثقافة والمثقفين ؟

{ حسين الذكر: نامل من الاخوة في المكتب الاعلامي للسيد رئيس الجمهورية اصدار بيان اعتذار لصحيفة الزمان عامة والدكتور احمد عبد المجيد خاصة .. فان تجاهل متحدث بمناسبة كالتي حضرناها برعاية الرئيس صالح لا تخرج عن معنيين فاما المكتب الاعلامي للرئيس يجهل قواعد التغطية الاعلامية المحايدة والموضوعية سيما بمحفل يعد ببيت الرئيس او ان تبيت وقصدية ما وادراء الموضوع تحمل طابع اخر لا يقف عند مضمون السهو بنشر رئاسي .. نتظامن مع الدكتور عبد المجيد ولنا الثقة بزملائنا بتجاوز عما حدث عن طريق الاعتذار ..

{ حسين سرمك: موقف مشرف ينتصر فيه الدكتور أحمد عبد المجيد للثقافة والصحافة العراقيتين.

{ عادل الربيعي: نحن معك كافة موظفي مؤسسة القيثارة الذهبية للصحافة والاعلام ونشجب وبشدة هذا التصرف …وتضامن معنا ابرز الاعلاميين والصحفيين ومنها النقابة الوطنية وكذلك اذاعة السلام حوالي اكثر من 20 .

{ عبد العليم البناء: انتم محقون وللاسف لم اكن مدعوا وقد اضفت لخبر المكتب الاعلامي لرئيس الجمهورية بناءاً على توجيه السيد علي رئيس التحرير القاءكم كلمة بالحفل وكذلك مايخص الجائزة التي تغافل عنها المكتب ايضا ماذا نقول لمن لايضعون الرجل المناسب في المكان المناسب مع التقدير.

{ حسين علاوي : انت علم كبير وقامة فكرية تعلو وتسمو يوما بعد اخر.

{ جواد كاظم الخالصي : الشمس لا يحجبها الغربال مهما حاول البعض تعمّد إخفائها .. تبقى علماً دكتور.

{ محمد اسماعيل: الشمس لن تحجب بغربال.

مشاركة