الأوربي يقرر شراء النفط السوري من المعارضة لتمويل حكومتها المؤقتة


الأوربي يقرر شراء النفط السوري من المعارضة لتمويل حكومتها المؤقتة
الخطيب يحث على تأسيس مجلس إسلامي لانتخاب المفتي سي أن أن 200 جندي أمريكي بالأردن تحسباً لتطورات سوريا
بروكسل ــ القاهرة
نيويورك ا ف ب ــ الزمان
قال دبلوماسيون امس إن من المتوقع أن تتفق حكومات الاتحاد الاوربي على السماح بشراء النفط من المعارضة المسلحة السورية في محاولة لترجيح كفة المعارضة في صراعها ضد الرئيس بشار الأسد.فيما قالت مصادر معارضة ان ايرادات النفط سوف تستخدم في تمويل الحكومة المؤقتة برئاسة غسان هيتو. ويسيطر الجيش الحر على أغلب آبار النفط المنتجة في دير الزور.
وسيتفق وزراء خارجية الاتحاد أيضا في اجتماع يعقد الإثنين المقبل على رفع الحظر عن بيع المعدات النفطية إلى المعارضة والاستثمار في قطاع النفط.
وستفرض شروط لضمان عدم اجراء اي معاملات تجارية مع مؤيدي الأسد.
وقال دبلوماسي أوروبي المشتريات سيسمح بها عندما تصرح بها حكومات الاتحاد الأوروبي بعد التشاور مع المجلس الوطني المعارض .
وكان الاتحاد الأوروبي قد حظر في 2011 على الشركات الأوروبية شراء النفط السوري بعد اندلاع انتفاضة ضد الأسد.
لكن بعد مرور عامين على بدء الصراع تقاتل القوات الحكومية بضراوة للابقاء على سيطرتها على المدن في حين سقطت الكثير من القرى والبلدات الريفية في قبضة المعارضة.
وأشارت أحدث بيانات أمريكية إلى أن انتاج النفط في سوريا بلغ 153 ألف برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول 2012 بانخفاض حوالي 60 بالمئة عن مستواه في مارس آذار
من جانبه طالب رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض المستقيل أحمد معاذ الخطيب امس بتأسيس مجلس إسلامي أعلى في سوريا ينتخب مفتياً.
وكتب الخطيب على حسابه الرسمي على تويتر أطلب من السادة العلماء تأسيس مجلس إسلامي أعلى لسوريا ينتخب مفتياً له من علماء الأمة الصالحين الناصحين درءاً للفوضى والفساد والتشرذم الفقهي .
كما طالب برفع كتاب إلى اليونيسكو وتسجيل تدمير المسجد العمري واعتباره جريمةً أثرية وحضارية قام بها النظام ضد شعبنا وديننا وضد مكوناتنا الأثرية .
يشار إلى أن في سوريا مجلس إفتاء أعلى يرأسه المفتي أحمد بدر الدين حسون المؤيد للنظام.
على صعيد اخر قالت CNN امس ، أن وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاغل، سيصدر أوامره لنشر نحو 200 جندي أمريكي فيالأردن، في مؤشر قد يدل على تزايد احتمالات التدخل العسكري الأمريكي في الحرب الأهلية التي تطحن سوريا.
وبحسب ما كشف مصدران مسؤولان من وزارة الدفاع البنتاغون للشبكة، فإن القوة العسكرية التابعة للفرقة المدرعة الأولى، ستوفر قدرات إضافية تتجاوز ما هو متواجد هناك حالياً.
وقال أحدهم إن نشر الجنود سيتيح للولايات المتحدة القدرة على تشكيل قوة مهام مشتركة محتملة للعمليات العسكرية، إن صدرت أوامر بذلك.
وأوضح آخر أن المجموعة العسكرية ستتضمن اختصاصين في الاتصالات والاستخبارات، لمساعدة الأردنيين لـ الاستعداد لعمل عسكري ، إذا أصدر الرئيس، باراك أوباما، أوامر بذلك.
يأتي ذلك بعد قليل من إعلان البنتاغون عن مراجعة خياراته العسكرية حيال سوريا، رغم عدم إصدار أوباما أوامر لتفعيل أي منها.
وعلقت جامعة الدول عربية عضوية سوريا فيها الشهر الماضي ودعت زعيما المعارضة معاذ الخطيب وغسان هيتو لحضور القمة العربية.
وافتتح تكتل المعارضة المجلس الوطني السوري الذي تعترف به الجامعة العربية كممثل وحيد لسوريا أول سفارة له الشهر الماضي في قطر في صفعة دبلوماسية للرئيس بشار الأسد.
وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن الأخضر الإبراهيمي المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا يتطلع إلى تعديل دوره كوسيط دولي للسلام في الصراع السوري ليصبح مبعوثا للأمم المتحدة دون اي ارتباط رسمي بالجامعة.
وقال الدبلوماسيون الذين طلبوا ألا تنشر أسماؤهم ان الإبراهيمي يشعر باستياء متزايد من تحركات الجامعة العربية للاعتراف بالمعارضة السورية وهو ما يشعر أنه قوض دوره كوسيط محايد.
وقال أحد الدبلوماسيين الممثل الخاص المشترك يشعر ان نهج الجامعة العربية جعل من الصعب عليه أداء مهمته.
وأضاف انه يشعر أنه سيكون من الأفضل أن يكون ارتباطه بالأمم المتحدة فحسب في هذه المرحلة لضمان حياده.
وأكد دبلوماسي آخر في الأمم المتحدة هذه التصريحات. وكانت ترددت منذ أسابيع شائعات مفادها أن الإبراهيمي قد يستقيل لكن دبلوماسيين قالوا إنه يفضل أن يواصل المشاركة في جهود السلام في سوريا من خلال الأمم المتحدة التي يعمل معها منذ عقود.
ويقدم الإبراهيمي تقريرا إلى مجلس الأمن يوم الجمعة عن الوضع في سوريا التي تشهد صراعا راح ضحيته أكثر من 70 ألف نسمة حسب تقديرات الامم المتحدة.
وقال أحد الدبلوماسيين نحن نتوقع ان يعرض الإبراهيمي تقريرا كئيبا آخر.
AZP01