الأوربي يعقد إجتماعاً حول العراق وإيطاليا ندرس دعم حكومة كردستان


الأوربي يعقد إجتماعاً حول العراق وإيطاليا ندرس دعم حكومة كردستان
داعش تستولي على جلولاء وواشنطن تزود البيشمركة بالأسلحة من مخزونها
واشنطن ــ روما برلين طهران ــ الزمان اعلنت وزارة الخارجية الاميركية أمس ان الولايات المتحدة بدأت على عجل تسليم اسلحة وذخائر الى القوات الكردية البيشمركة التي تقاتل جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية في شمال العراق.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية على شبكة التلفزة سي ان ان نتعاون مع الحكومة العراقية لارسال اسلحة الى الاكراد الذين يحتاجون اليها باقصى سرعة. العراقيون سيزودونهم اسلحة من مخزوناتهم ونعمل على ان نفعل الامر نفسه، نزودهم اسلحة من مخزوناتنا .
من جانبه اعلن مصدر اوروبي أمس انه تمت الدعوة الى اجتماع استثنائي لسفراء دول الاتحاد الاوروبي اليوم الثلاثاء في بروكسل لدراسة وسائل تطويق تقدم جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.
وقال المصدر ان اجتماع اللجنة السياسية والامنية سيبدأ الثلاثاء لكن لا يتوقع اتخاذ اي قرار على الرغم من ان الامر ملح . واضاف ان الامر يتعلق بالتنسيق بافضل شكل ممكن .
وتأتي الدعوة الى هذا الاجتماع تلبية لطلب وزير الخارجية الايطالية فيديريكا موغيريني التي تتولى بلادها رئاسة الاتحاد حتى كانون الاول»ديسمبر، ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس.
وذكر مصدر اوروبي ان اجتماعا لوزراء خارجية الاتحاد ليس مستبعدا لكن من الصعب جمع كل الوزراء في اغسطس.وتعقد اللجنة السياسية والامنية للاتحاد على مستوى سفراء الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي. وهي الهيئة التي تعالج الازمات وتدرس كل الخيارات الممكنة لرد الاتحاد الاوروبي.
في وقت اعلن مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية أمس ان اكراد العراق يتلقون اسلحة من مصادر مختلفة لوقف تقدم جهاديي الدولة الاسلامية .من جانبها طلبت فرنسا من الاتحاد الاوروبي حشد امكاناته لتلبية طلب التسلح الذي وجهه رئيس كردستان العراق مسعود البارزاني في رسالة وجهها وزير الخارجية لوران فابيوس الى نظيرته الاوروبية كاثرين اشتون.
فيما نفت وزيرة الخارجية الايطالية فيديريكا موغيريني فرضية تدخل أوروبا عسكريا في العراق، لكنها أشارت إلى نية لدعم حكومة إقليم كردستان للتصدي لعناصر الدولة الاسلامية شمالي البلاد
من جانبه قال متحدث باسم الحكومة الألمانية أمس إن بلاده لا ترسل أسلحة إلى مناطق الصراع استجابة لدعوة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني للمجتمع الدولي إلى تسليح الأكراد لتعزيز موقفهم في معركتهم مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.وقال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت في مؤتمر صحفي إن هذه الحكومة تتبنى مثل سابقيها مبدأ عدم تصدير الأسلحة إلى أي مناطق صراعات أو حروب… هذا مبدأ نلتزم به.
وذكر متحدث باسم الخارجية أن ألمانيا تركز على المساعدات الإنسانية في جهودها الرامية لدعم الأكراد في مواجهة خطر تقدم مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق
في وقت اشاد البارزاني ، في رسالة وجهها للرئيس الايراني حسن روحاني أمس، بالمواقف الداعمة للجمهورية الاسلامية الايرانية لكردستان العراق في مواجهة المجموعات التكفيرية
واضاف المسؤول الامريكي سيتلقون شيئا بسرعة بعد تقدم مسلحي الدولة الاسلامية الكبير في مناطق كردية شمال العراق، مؤكدا ان الاكراد يلقون الاسلحة من عدة مصادر رافضا تسمية الدول المعنية.
وردا على سؤال حول ما اذا كانت الولايات المتحدة تقدم السلاح قال لا يمكنني الخوض في ذلك .
واضاف تجري مناقشات كثيرة حاليا بين دول كثيرة ، مضيفا سيتلقون شيئا بسرعة .وتاتي هذه التصريحات مع وصول وزير الخارجية الاميركي جون كيري الى سيدني للمشاركة في محادثات عسكرية سنوية مع استراليا.و اعلنت مصادر امنية ان مسلحي الدولة الاسلامية استولوا من القوات الكردية على مدينة جلولاء وقتلوا 10 منهم على الاقل في معارك طاحنة استمرت يومين.
وطلبت باريس من الاتحاد الاوروبي حشد امكاناته لتلبية طلب التسلح الذي وجهه رئيس كردستان العراق مسعود البارزاني، وذلك في رسالة وجهها وزير الخارجية لوران فابيوس الى نظيرته الاوروبي كاثرين اشتون.
وكتب فابيوس في هذه الرسالة التي تحمل تاريخ 11 اب»اغسطس ان بارزاني شدد على الضرورة الملحة للحصول على اسلحة وذخائر تتيح له مواجهة وهزم مجموعة الدولة الاسلامية الارهابي .
واضاف انه من الضروري ان يحشد الاتحاد الاوروبي امكاناته من اليوم لكي يلبي طلب المساعدة هذا معبرا عن امله في عقد اجتماع خاص لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي.
وطلبت ايطاليا ايضا عقد لقاء للاتحاد الاوروبي بينما اعلن مصدر اوروبي انه تمت الدعوة الى اجتماع استثنائي لسفراء دول الاتحاد الثلاثاء في بروكسل لدراسة وسائل تطويق تقدم جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.
وكان فابيوس زار اربيل الاحد حيث التقى بارزاني وحضر تسليم شحنة من المساعدات الانسانية الى الفارين من هجوم جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية .
وكتب فابيوس في رسالته امام المأساة التي تجري على ابوابها، لا يمكن ان تبقى اوروبا مكتوفة الايدي. التضامن مع المجموعات المضطهدة ضرورة اخلاقية وهذا ما تتطلبه ايضا المصلحة الاستراتيجية الاوروبية والدفاع عن الحريات .
واضاف ان الرئيس مسعود بارزاني من حكومة اقليم كردستان طلب مني اقامة جسر جوي للمساعدة الانسانية من اوروبا الى شمال العراق بسرعة قصوى، ونشر وسائل بناء موقتة لمساعدة السلطات المحلية على تلبية احتياجات مئات الآلاف من النازحين الذين يفرون من همجية تنظيم الدولة الاسلامية .
من جهة اخرى، وفي بيان نشرته الخارجية الفرنسية اليوم الاثنين ذكر فابيوس بان العراق بحاجة الى حكومة جامعة واسعة ، وهو ما اكده قبل يوم في بغداد.
وقال نقدم دعمنا الكامل للجهود التي يبذلها في هذا الاتجاه الرئيس فؤاد معصوم الذي تحدثت اليه امس الاحد وندعو كل المسؤولين السياسيين العراقيين الى الحوار للتوصل الى حل سياسي سريع مقبول من كل مكونات البلاد .
واضاف ان العملية التي بدأت خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في 30 نيسان»ابريل يجب ان تستمر وان تؤدي الى حل سياسي مقبول من قبل كل مكونات الشعب العراقي ويحترم حق كل فرد .
وتعهدت فرنسا وبريطانيا دعم العملية التي تقودها الولايات المتحدة لمساندة المدنيين العراقيين والكثير منهم من الاقلية الايزيدية، الذين ينزحون هربا من تقدم فتاك لمسلحي الدولة الاسلامية ، فيما توفر الدول الثلاث مساعدات طارئة للمدنيين المحاصرين تشن الولايات المتحدة غارات جوية على مواقع للتمرد.
وقالت الوزيرة الايطالية في تصريحات إذاعية أمس نتدارس مع الشركاء الاوروبيين الاساسيين طرقا أكثر فعالية لوقف تقدم الدولة الإسلامية، لا تتعلق المسألة بتدخل عسكري بل دعم، حتى في المجال العسكري، للحكومة الكردية شمالي العراق
وأفادت رئيسة الدبلوماسية الايطالية بأنها راسلت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون لإنعقاد مجلس الشؤون الخارجية للتعامل مع الازمات في العراق وغزة وليبيا، بإعتبار تؤثر بشكل مباشر على أوروبا .
ونوهت موغيريني بأن بلدان أوروبية متخلفة تتحرك، ولكن هناك حاجة إلى مبادرة أوروبية بشأن ما يجري في شمال إفريقيا والشرق الاوسط
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4878 Tuesday 12/8/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4878 الثلاثاء 16 من شوال 35 هـ 12 من آب اغسطس 2014م
AZP01