الأوربي يصطف مع فرنسا الغاضبة وبايدن يتقدم في خطة مواجهة الصين

واشنطن‭- ‬باريس‭ -‬سيدني‭ -‬الزمان‭ 

‭ ‬أعلن‭ ‬مسؤول‭ ‬السياسة‭ ‬الخارجيّة‭ ‬في‭ ‬الاتّحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬أنّ‭ ‬التكتّل‭ ‬‮«‬يأسف‮»‬‭ ‬لعدم‭ ‬إبلاغه‭ ‬أو‭ ‬التشاور‭ ‬معه‭ ‬بشأن‭ ‬الاتفاقيّة‭ ‬الأمنيّة‭ ‬المبرمة‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وأستراليا‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬لمنطقة‭ ‬المحيطين‭ ‬الهندي‭ ‬والهادئ،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أنّه‭ ‬سيعمل‭ ‬على‭ ‬‮«‬تحليل‭ ‬تداعياتها‮»‬‭. 

وقال‭ ‬جوزيب‭ ‬بوريل،‭ ‬خلال‭ ‬عرض‭ ‬لاستراتيجيّة‭ ‬الاتّحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬للتعاون‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬المحيطين‭ ‬الهندي‭ ‬والهادئ،‭ ‬إنّ‭ ‬‮«‬اتفاقا‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬لم‭ ‬يجر‭ ‬إعداده‭ ‬أمس‭ ‬الأوّل‭. ‬هذا‭ ‬يستغرق‭ ‬وقتا‭. ‬لكنّنا‭ ‬لم‭ ‬يتمّ‭ ‬إبلاغنا،‭ ‬ولم‭ ‬تتمّ‭ ‬استشارتنا‭. ‬نحن‭ ‬نشجب‭ ‬ذلك‮»‬‭. ‬غير‭ ‬أنّه‭ ‬أضاف‭ ‬أنّ‭ ‬ذلك‭ ‬لن‭ ‬يؤدّي‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬العلاقة‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‮»‬‭. ‬

وقال‭ ‬المتحدّث‭ ‬باسم‭ ‬بوريل،‭ ‬بيتر‭ ‬ستانو،‭ ‬‮«‬سيتمّ‭ ‬إجراء‭ ‬تحليل‭ ‬للوضع‭ ‬ولتداعيات‭ ‬هذا‭ ‬التحالف‮»‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬‮«‬الاجتماع‭ ‬المقبل‭ ‬لوزراء‭ ‬خارجيّة‭ ‬الاتّحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬المقرّر‭ ‬عقده‭ ‬في‭ ‬18‭ ‬تشرين‭ ‬الأوّل‭/‬أكتوبر‭ ‬في‭ ‬لوكسمبورغ،‭ ‬سيشكّل‭ ‬فرصة‭ ‬لمناقشة‭ ‬هذا‭ ‬التحالف‮»‬‭. ‬

فيما‭ ‬اكد‭ ‬مسؤول‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬لوكالة‭ ‬الصحافة‭ ‬الفرنسية‭ ‬الخميس‭ ‬أن‭ ‬فرنسا‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أجرتا‭ ‬اتصالات‭ ‬رفيعة‭ ‬قبل‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬التحالف‭ ‬العسكري‭ ‬الجديد‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬وكانبيرا‭ ‬ولندن‭ ‬والذي‭ ‬يشمل‭ ‬حصول‭ ‬أستراليا‭ ‬على‭ ‬غواصات‭ ‬تعمل‭ ‬بالدفع‭ ‬النووي‭ ‬بتكنولوجيا‭ ‬أميركية‭. ‬وقال‭ ‬المسؤول‭ ‬إن‭ ‬‮«‬مسؤولين‭ ‬كبارا‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬الأميركية‭ ‬كانوا‭ ‬على‭ ‬اتصال‭ ‬مع‭ ‬نظرائهم‭ ‬الفرنسيين‭ ‬لمناقشة‮»‬‭ ‬الاتفاقية‭ ‬العسكرية‭ ‬الجديدة‭ ‬مع‭ ‬أستراليا‭ ‬‮«‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬قبل‭ ‬الإعلان‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬صدر‭ ‬الأربعاء‭. ‬

وأضاف‭ ‬المسؤول‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض،‭ ‬طالبا‭ ‬عدم‭ ‬كشف‭ ‬هويته،‭ ‬‮«‬كما‭ ‬قال‭ ‬الرئيس‭ (‬بايدن‭) ‬أمس،‭ ‬نتعاون‭ ‬بشكل‭ ‬وثيق‭ ‬مع‭ ‬فرنسا‭ ‬بشأن‭ ‬أولوياتنا‭ ‬المشتركة‭ ‬في‭ ‬المحيطين‭ ‬الهندي‭ ‬والهادئ‭ ‬وسنواصل‭ ‬القيام‭ ‬بذلك‮»‬‭. ‬

ألغت‭ ‬السلطات‭ ‬الفرنسية‭ ‬حفل‭ ‬استقبال‭ ‬كان‭ ‬مقررا‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬بعد‭ ‬فسخ‭ ‬عقد‭ ‬تزويد‭ ‬غواصات‭ ‬فرنسية‭ ‬لأستراليا‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬أزمة‭ ‬بين‭ ‬باريس‭ ‬وواشنطن‭. ‬

وكان‭ ‬حفل‭ ‬الاستقبال‭ ‬سيقام‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬إقامة‭ ‬السفير‭ ‬الفرنسي‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬بمناسبة‭ ‬ذكرى‭ ‬معركة‭ ‬بحرية‭ ‬حاسمة‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬الاستقلال‭ ‬الأميركية‭ ‬توجت‭ ‬بانتصار‭ ‬الأسطول‭ ‬الفرنسي‭ ‬على‭ ‬الأسطول‭ ‬البريطاني‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬1781‭. ‬

و‭ ‬قالت‭ ‬فرنسا‭ ‬الجمعة‭ ‬إنها‭ ‬غير‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الوثوق‭ ‬بأستراليا‭ ‬في‭ ‬المحادثات‭ ‬الجارية‭ ‬بشأن‭ ‬إبرام‭ ‬اتفاق‭ ‬تجاري‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬بعدما‭ ‬تخلت‭ ‬كانبيرا‭ ‬عن‭ ‬صفقة‭ ‬لشراء‭ ‬غواصات‭ ‬فرنسية‭ ‬لصالح‭ ‬غواصات‭ ‬أميركية‭. ‬

وبدا‭ ‬أن‭ ‬باريس‭ ‬التي‭ ‬وصفت‭ ‬القرار‭ ‬الأسترالي‭ ‬بأنه‭ ‬‮«‬طعنة‭ ‬في‭ ‬الظهر‮»‬‭ ‬تصدر‭ ‬تهديدا‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬قد‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬محادثات‭ ‬التجارة‭ ‬بالمعنى‭ ‬الواسع‭. ‬

وصرّح‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬للشؤون‭ ‬الأوروبية‭ ‬كليمان‭ ‬بون‭ ‬لقناة‭ ‬فرانس‭ ‬24‭ ‬الإخبارية‭ ‬‮«‬نجري‭ ‬مفاوضات‭ ‬تجارية‭ ‬مع‭ ‬أستراليا‭. ‬لا‭ ‬أعلم‭ ‬كيف‭ ‬سيكون‭ ‬بإمكاننا‭ ‬الوثوق‭ ‬بشركائنا‭ ‬الأستراليين‮»‬‭. ‬

وحاولت‭ ‬أستراليا‭ ‬الجمعة‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬غضب‭ ‬الصين‭ ‬بعد‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬شرائها‭ ‬غواصات‭ ‬تعمل‭ ‬بالدفع‭ ‬النووي‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬متعهدة‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬المجالين‭ ‬الجوي‭ ‬والبحري‭ ‬اللذين‭ ‬تطالب‭ ‬بهما‭ ‬بكين‭. ‬

وقال‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الأسترالي‭ ‬سكوت‭ ‬موريسون‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬محطة‭ ‬‮«‬2جيغابايت‮»‬‭ ‬الإذاعية‭ ‬الجمعة‭ ‬إن‭ ‬الصين‭ ‬لديها‭ ‬‮«‬برنامج‭ ‬كبير‭ ‬جدا‭ ‬لبناء‭ ‬غواصات‭ ‬نووية‮»‬‭. ‬

وردا‭ ‬على‭ ‬انتقادات‭ ‬بكين‭ ‬قال‭ ‬‮«‬لديها‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬دفاعية‭ ‬لمصلحتها،‭ ‬وكذلك‭ ‬أستراليا‭ ‬وكل‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى‮»‬‭. ‬

جاء‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬الصين‭ ‬عنيفا‭ ‬إذ‭ ‬وصفت‭ ‬عملية‭ ‬شراء‭ ‬هذه‭ ‬الغواصات‭ ‬بأنها‭ ‬‮«‬غير‭ ‬مسؤولة‮»‬‭ ‬وتهدد‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬المحيطين‭ ‬الهندي‭ ‬والهادئ‭. ‬كما‭ ‬لفتت‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬تشكك‭ ‬في‭ ‬الجهود‭ ‬الدولية‭ ‬لمنع‭ ‬انتشار‭ ‬الأسلحة‭ ‬النووية‭. ‬

وحذّرت‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬هؤلاء‭ ‬الحلفاء‭ ‬الغربيين‭ ‬يخاطرون‭ ‬‮«‬بإلحاق‭ ‬ضرر‭ ‬بمصالحهم‭ ‬الخاصة‮»‬‭. ‬وأكد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬أنتوني‭ ‬بلينكن‭ ‬الخميس‭ ‬أن‭ ‬فرنسا‭ ‬‮«‬شريك‭ ‬حيوي‮»‬‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬المحيطين‭ ‬الهندي‭ ‬والهادئ،‭ ‬وذلك‭ ‬غداة‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬تحالف‭ ‬عسكري‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬ولندن‭ ‬وكانبيرا‭ ‬أثار‭ ‬حفيظة‭ ‬باريس‭. 

وقال‭ ‬بلينكن‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬‮«‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬انقسام‭ ‬إقليمي‭ ‬بين‭ ‬مصالح‭ ‬شركائنا‮»‬‭ ‬الأطلسيين‭ ‬والشركاء‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬الهادئ‭. ‬وأضاف‭ ‬‮«‬هذه‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬أستراليا‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬تظهر‭ ‬أننا‭ ‬نريد‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬شركائنا،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬أوروبا،‭ ‬لضمان‭ (‬أن‭ ‬تكون‭) ‬منطقة‭ ‬المحيطين‭ ‬الهندي‭ ‬والهادئ‭ ‬حرة‭ ‬ومفتوحة‮»‬‭. ‬

وتابع‭ ‬بلينكن‭ ‬‮«‬نحيي‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬التي‭ ‬تؤدي‭ ‬دورا‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬المحيطين‭ ‬الهندي‭ ‬والهادئ،‭ ‬ونريد‭ ‬مواصلة‭ ‬التعاون‭ ‬الوثيق‭ ‬مع‭ ‬حلف‭ ‬شمال‭ ‬الأطلسي‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬ومع‭ ‬آخرين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‮»‬‭. ‬

ودخلت‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬فرنسا‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬أزمة‭ ‬مفتوحة‭ ‬الخميس‭ ‬بعد‭ ‬إلغاء‭ ‬أستراليا‭ ‬صفقة‭ ‬شراء‭ ‬غواصات‭ ‬فرنسية‭ ‬واستبدالها‭ ‬بأخرى‭ ‬أميركية‭ ‬عاملة‭ ‬بالدفع‭ ‬النووي،‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬باريس‭ ‬إلى‭ ‬وصف‭ ‬الأمر‭ ‬بأنه‭ ‬‮«‬طعنة‭ ‬في‭ ‬الظهر‮»‬‭ ‬وقرار‭ ‬‮«‬على‭ ‬طريقة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‮»‬‭.‬‭ ‬

أعتمد‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬على‭ ‬الفور‭ ‬الحزم‭ ‬نفسه‭ ‬الذي‭ ‬أبداه‭ ‬سلفه‭ ‬حيال‭ ‬العملاق‭ ‬الآسيوي‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬‮«‬التحدي‭ ‬الجيوسياسي‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‮»‬‭ ‬بحسب‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬أنتوني‭ ‬بلينكن‭. ‬

إلا‭ ‬أن‭ ‬رسالته‭ ‬حول‭ ‬‮«‬عودة‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‮»‬‭ ‬التي‭ ‬سعى‭ ‬إلى‭ ‬تمريرها‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬حلفاء‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬كانت‭ ‬تعد‭ ‬بالعودة‭ ‬عن‭ ‬النهج‭ ‬المتفرد‭ ‬والسيادي‭ ‬لسلفه‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭. ‬

وبدا‭ ‬أن‭ ‬الأشهر‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬ولاية‭ ‬بايدن‭ ‬شهدت‭ ‬ضمانات‭ ‬بهذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬مع‭ ‬بادرات‭ ‬كثيرة‭ ‬باتجاه‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وحلف‭ ‬شمال‭ ‬الأطلسي‭ ‬والعزم‭ ‬المعلن‭ ‬لبناء‭ ‬جبهة‭ ‬مشتركة‭ ‬مناهضة‭ ‬للصين‭ ‬عبر‭ ‬الاطلسي‭. ‬

إلا‭ ‬ان‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬أفغانستان‭ ‬أظهر‭ ‬محدودية‭ ‬هذا‭ ‬المسعى‭. ‬

فرغم‭ ‬المشاورات‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬حول‭ ‬هذه‭ ‬المسألة‭ ‬الحساسة‭ ‬لم‭ ‬يخف‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الحلفاء‭ ‬الأوروبيين‭ ‬على‭ ‬رأسهم‭ ‬الألمان‭ ‬والبريطانيون‭ ‬امتعاضهم‭ ‬من‭ ‬سياسة‭ ‬الأمر‭ ‬الواقع‭ ‬التي‭ ‬فرضتها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬

ورد‭ ‬بايدن‭ ‬قائلا‭ ‬غداة‭ ‬انسحاب‭ ‬آخر‭ ‬جندي‭ ‬أميركي‭ ‬من‭ ‬أفغانستان‭ ‬‮«‬العالم‭ ‬يتغير‭ ‬ونحن‭ ‬منخرطون‭ ‬في‭ ‬منافسة‭ ‬حيوية‭ ‬مع‭ ‬الصين‮»‬‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬أطول‭ ‬حرب‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تشتت‭ ‬تركيز‭ ‬واشنطن‭ ‬وهو‭ ‬امر‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تحمله‭. ‬

فمنذ‭ ‬وصوله‭ ‬إلى‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬قبل‭ ‬ثمانية‭ ‬أشهر‭ ‬أظهر‭ ‬الرئيس‭ ‬الديموقراطي‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬يتفوق‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬الأهداف‭ ‬الأخرى‭. ‬

فحتى‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬السياسة‭ ‬الداخلية‭ ‬يبرر‭ ‬خططه‭ ‬الهائلة‭ ‬للاستثمار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬بضرورة‭ ‬الوقوف‭ ‬بقوة‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬الصين‭. ‬

‭- ‬تقلب‭ – ‬

وعندما‭ ‬حصل‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬في‭ ‬الحسبان‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الدولية‭ ‬مثل‭ ‬الحرب‭ ‬بين‭ ‬إسرائيل‭ ‬وحركة‭ ‬حماس‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬في‭ ‬الربيع،‭ ‬او‭ ‬انهيار‭ ‬الجيش‭ ‬الأفغاني‭ ‬المباغت‭ ‬خلال‭ ‬الصيف،‭ ‬بدا‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬للوهلة‭ ‬الأولى‭ ‬مشتتا‭ ‬وكما‭ ‬لو‭ ‬أنه‭ ‬مستاء‭ ‬من‭ ‬تطورات‭ ‬تجعله‭ ‬يحيد‭ ‬عن‭ ‬المسار‭ ‬الذي‭ ‬رسمه‭. ‬

ومن‭ ‬منظار‭ ‬واشنطن‭ ‬لا‭ ‬يتناقض‭ ‬التحالف‭ ‬في‭ ‬المحيطين‭ ‬الهندي‭ ‬والهادئ‭ ‬بالضرورة‭ ‬مع‭ ‬النهج‭ ‬متعدد‭ ‬الأطراف‭ ‬الذي‭ ‬روج‭ ‬له‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭. ‬

ورأى‭ ‬والتر‭ ‬لومان‭ ‬مدير‭ ‬الدراسات‭ ‬الآسيوية‭ ‬في‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬هريتدج‮»‬‭ ‬المحافظة‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التحالف‭ ‬‮«‬يركز‭ ‬على‭ ‬الأهمية‭ ‬التي‭ ‬تولى‭ ‬للتحالفات‭ ‬والشراكات‮»‬‭. ‬

واعتبر‭ ‬أن‭ ‬مواجهة‭ ‬‮«‬التحدي‭ ‬الصيني‮»‬‭ ‬تحتاج‭ ‬‮«‬إلى‭ ‬كل‭ ‬الإرادات‭ ‬الطيبة‮»‬‭. ‬

في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬يشكل‭ ‬تزويد‭ ‬أستراليا‭ ‬غواصات‭ ‬تعمل‭ ‬بالدفع‭ ‬النووي‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الإفلات‭ ‬بسهولة‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬رقابة‭ ‬بكين،‭ ‬‮«‬تطورا‭ ‬بغاية‭ ‬الأهمية‮»‬‭ ‬يبرر‭ ‬بنظره‭ ‬هذه‭ ‬الطعنة‭ ‬الصغيرة‭ ‬الموجهة‭ ‬إلى‭ ‬العلاقة‭ ‬الفرنسية‭-‬الأميركية‭. ‬

وأوضح‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬الفرنسيون‭ ‬لديهم‭ ‬خبرة‭ ‬ويدركون‭ ‬كيف‭ ‬تحصل‭ ‬صفقات‭ ‬بيع‭ ‬الأسلحة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬غيرهم‭. ‬وسيتجاوزون‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‮»‬‭. ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬لكن‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬الاحتفاظ‭ ‬بدور‭ ‬مستقبلي‭ ‬لفرنسا‭ ‬في‭ ‬استراتيجية‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬المنطقة،‭ ‬بشكل‭ ‬مواز‭ ‬ربما‮»‬‭. ‬

وقد‭ ‬تضطر‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬إلى‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬المتقلبة‭. ‬

وحذر‭ ‬بنجامان‭ ‬حداد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬إدارة‭ ‬بايدن‭ ‬ستعطي‭ ‬الأولوية‭ ‬‮«‬لتحالفات‭ ‬متقلبة‭ ‬وفقا‭ ‬لمصالحها‮»‬‭ ‬لكنه‭ ‬تخوف‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تتراجع‭ ‬‮«‬أوروبا‭ ‬أكثر‭ ‬فأكثر‭ ‬عن‭ ‬صدارة‭ ‬الاهتمام‮»‬‭. ‬

رغم‭ ‬أصوله‭ ‬الإيرلندية‭ ‬وتأييده‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وحلف‭ ‬شمال‭ ‬الأطلسي‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬يكرس‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭ ‬‮«‬التحول‮»‬‭ ‬باتجاه‭ ‬آسيا‭ ‬الذي‭ ‬باشره‭ ‬قبل‭ ‬حوالى‭ ‬عقد‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬الديموقراطي‭ ‬باراك‭ ‬اوباما‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬بايدن‭ ‬نائبا‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬الرئاسة‭ ‬الأميركية‭. ‬

‭ ‬

مشاركة