طريق الموت يحصد أرواح عائلتين في ديالى وكركوك

1447

 

 

 

الأهالي يناشدون وزير الإسكان والإعمار إعادة تأهيل الشارع الدولي

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

العمارة – سعدون الجابري

لقيت عائلتان بالكامل مصرعهما جراء حادثي سير منفصلين احدهما على طريق بغداد كركوك والآخر على على طريق العظيم في ديالى ) المسمى طريق الموت، فيما ناشد الاهالي وزير الاسكان والاعمار، اعادة تأهيل الشارع الدولي الذي يربط بغداد بكركوك وبحسب مصدر فإن حادث سير على طريق بغداد كركوك اودى بحياة عائلة بالكامل كانت متوجهه إلى مدينة اربيل. وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي الخبر وكتب احدهم ان (الطريق الموت الذي يربط بين بغداد وكركوك سيء سيء سيء) واضاف (منذ  عام 2003  الى هذه اللحظة لم يكتمل هذا الطريق بسبب الفساد علمًا ان مسافة تبلغ مايقارب 300  كيلومتر ). وافاد مصدر امني بمصرع عائلة جراء حادث سير في ديالى. واوضح المصدر في تصريح إن (عائلة مكونة من اب وام وبنات وزوج احدى البنات لقيت مصرعها بحادث سير على طريق العظيم في ديالى). من جهة اخرى كشفت مديرية شرطة محافظة ميسان والمنشآت عن إلقاء القبض على شخص تورط بقتل أحد منتسبيها في المحافظة ، بعد مرور اقل من 24 ساعة على ارتكاب جريمته .وقالت المديرية في بيان تلقته (الزمان) امس ان (أمرا صدر لتشكيل فريق عمل بإشراف مباشر من قائد الشرطة، بغية الوصول لملابسات حادث مقتل احد منتسبي الشرطة في إحدى مناطق مدينة العمارة)، موضحا أنه (بجهود الاشاوس الأبطال من مركز شرطة الجوادين وبالتعاون مع قسم استخبارات ومكافحة ارهاب ميسان وقوة من فوج طوارئ ميسان الثالث وحفظ القانون ، فضلاً عن خلية الصقور ومفارز قسم آمن الأفراد تكمنت القوة من إلقاء القبض على المجرم وضبط عجلته التي استخدمها أثناء عملية القتل بعد مرور أربعة وعشرين ساعة من حادث وقوع جريمة القتل).وتابع البيان انه (بعد التعمق بالتحقيق مع المتهم الذي انهار واعترف صراحةً بارتكابة جريمة قتل المجنى عليه وهوعديله واحد منتسبي الشرطة في ميسان ، لأسباب اجتماعية)، موضحا  انه نفذ جريمته (بواسطة إطلاق النار على الضحية بسلاح ناري، قام برميه في نهر دجلة بعد تنفيذ العملية لإخفاء معالم الجريمة) . وتمكنت مفارز قيادة شرطة كربلاء والمنشآت من كشف جريمة قتل شخصين يعملان في إحدى شركات الصيرفة. وقال مدير مكافحة إجرام كربلاء العميد سالم المسعودي خلال مؤتمر صحفي امس انه (بعد حصول حادث قتل وسطو قرب فلكة سيد جودة اول امس الاثنين وجه قائد شرطة كربلاء المقدسة والمنشآت اللواء احمد علي زويني بتشكيل فريق عمل  لكشف ملابسات القضية بأقصى سرعة وإيصال المجرمين إلى العدالة)، وأضاف انه (فور ورود اخبار بتعرض شركة صيرفة لعملية سطو قام بها شخصان تحركت مفارز شرطة كربلاء وفرضت طوقا أمنيا حول منطقة الحادث الذي أودى بحياة اثنين من عمال الشركة)، موضحا ان(المجرمين حاولا فتح القاصة لسرقة الأموال التي بداخلها الا ان يقظة مفارز الشرطة ووصولهم خلال دقائق إلى محل الجريمة حال دون ذلك).من جهته افاد مدير اعلام قيادة شرطة المحافظة بـ(أخذ البصمات وصورالكاميرات والتعرف على المتهمين الذين يعملان كهربائيين وقد استغلا معرفتهما بالحارس فدخلا إلى مقر الشركة وقاما بقتله مع العامل باستخدام عصا غليظة وخنق وطعن بالسكين)،مَوضحا ان (المتهمين حاولا الهرب وبعد القبض عليهما  ومواجهتهما بالأدلة اعترفا صراحة بجريمتهما لغرض الحصول على الأموال التي تقدر بـ300 مليون دينار). واعلنت مكافحة إجرام بغداد امس بالقاء القبض على امرأة تحمل جنسية اجنبية متهمة بسرقة مبلغ ضخم من المال.وقالت في بيان إن (مفارز مكتب ابي غريب لمكافحة الاجرام التابعة الى مديرية مكافحة اجرام بغداد، تمكنت من القاء القبض على متهمة اجنبية الجنسية، لقيامها بسرقة مبلغ من المال قدره عشرون الف دولار امريكي وثمانية ملايين دينار عراقي وعشرون الف دينار وجهاز موبايل من داخل دار غربي العاصمة بغداد).وأوضحت أن (المتهمة كانت تعمل في الدار بصفة خادمة). من جهة اخرى نفت هيئة الحشد الشعبي ما تردد عن تعيين شخصية بمنصب نائب رئيس الحشد الشهيد أبو مهدي المهندس .

وقالت في بيان تلقته (الزمان) امس انها تنفي(ما تداولته بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن تعيين خليفة للقائد الشهيد أبو مهدي المهندس رحمه الله) مؤكدة ان (هذه الانباء عارية عن الصحة تماما).وجدد البيان دعوة الحشد الشعبي وسائل الاعلام والإعلاميين الى (الاعتماد على المصادر الرسمية للحشد الشعبي في التعاطي مع الاخبار والمعلومات). كما نفى مصدر في الحشد تعيين أبو علي البصري نائبا لرئيس الهيئة .وقال المصدر في تصريح امس انه (حتى هذه اللحظة الأنباء غير صحيحة عن تعيين البصري، ولم يتخذ قرار كهذا في الهيئة) والبصري يعد من الرعيل الأول لقوات بدر المسلحة المنضوية تحت فصائل الحشد الشعبي. وتولى البصري بعد 2003  منصب وكيل وزير التربية ووكيل وزير العمل. واستشهد المهندس مع الجنرال الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من الشهر الجاري.

مشاركة