الأنواء : أمطار وإنخفاض الحرارة بدءاً من يوم غد

617

 

 

 

الأنواء : أمطار وإنخفاض الحرارة بدءاً من يوم غد

بغداد – فائز جواد

توقعت هيئة الانواء الجوية والرصد الزلزالي التابعة لوزارة النقل تساقط امطار تكون رعدية مع انخفاض في درجات الحرارة ابتداء من يوم غد الجمعة.وجاء في تقرير للهيئة اطلعت عليه (الزمان) امس ان (طقس المنطقة الوسطى سيكون يوم غد الجمعة في المنطقتين الوسطى والجنوبية غائما جزئيا الى غائم مع تساقط امطار خفيفة في اقسامها الغربية فيما ستنخفض درجات الحرارة قليلا عن اليوم السابق، فيما سيكون الطقس في المنطقة الشمالية غائما جزئيا الى غائم)، مضيفا ان (الطقس يوم بعد غد السبت في المنطقتين الوسطى والجنوبية سيكون غائما مع تساقط زخات مطر تكون رعدية احياناً خاصة في اقسامها الغربية فيما ستنخفض درجات الحرارة قليلا)، وفي المنطقة الشمالية سيكون الطقس غائما جزئيا مصحوبا بتساقط زخات مطر خفيفة متفرقة ليلا).  ولقي ستة عمال آسيويين مصرعهم غرقا في سلطنة عمان، بعدما طمرتهم مياه أمطار غزيرة خلال عملهم في مشروع خط أنابيب تحت الأرض. وتشهد مناطق السلطنة منذ أيام أمطارا غزيرة إلى معتدلة، كما أن سلطات الأرصاد الجوية حذرت من أعاصير وعواصف شديدة قد تضرب البلاد.وقالت الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ان(فرقها انتشلت ستة عمال من جنسيات آسيوية إثر طمرهم بأحد مشاريع تمديد المياه بمرتفعات المطار بولاية السيب) شمال مسقط.وأوضحت الهيئة أنّ (العمال كانوا في موقع أعمال حفريات لمشروع خط نقل مياه رئيس تحت الأرض، قبل أن تطمر المياه المكان ويلقوا مصرعهم غرقا).واستغرقت عملية انتشال الجثث 12 ساعة متواصلة، وقد استخدمت الفرق المتخصصة مضخّات كبيرة لشفط المياه والوصول إلى الجثث التي كانت عالقة داخل انبوب خرساني. وفي تونس تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت على معظم المحافظات بتعطيل حركة السير ووقف الدراسة بكامل المؤسسات التربوية في الحصة المسائية.وأعلنت السلطات حالة الاستنفار في محافظات تونس الكبرى، ونابل شمال شرقي البلاد مع استمرار التقلبات الجوية، وهطول الأمطار الغزيرة التي أدت إلى ارتفاع منسوب المياه في الشوارع والتسبب بإغلاق عدد منها. عالميا هز زلزال شدته 5.1  درجة جنوب شرق فرنسا وتسبب في إصابة أربعة أشخاص بينما قالت شركة إي.دي.إف للطاقة إنها تجري فحوصا تنظيمية في محطتي الطاقة النووية تريكاستا وكرواس التابعتين لها في المنطقة للتأكد من سلامتهما. ووصلت حرائق الغابات في استراليا إلى مسافة بضعة كيلومترات من وسط مدينة سيدني ما دفع رجال الإطفاء الى رشّ مواد مانعة للاشتعال على الأشجار وأسطح المنازل في ضاحية في شمال المدينة.وقالت السلطات إن (حريقا خرج عن السيطرة في ضواحي سيدني، فيما هناك حريق آخر تحت السيطرة).وأظهرت لقطات جوية ألسنة اللهب مشتعلة في غابة أشجار كينا في تورامورا على الساحل الشمالي لسيدني على بعد نحو 15  كيلومترا من وسط المدينة. كما اغلقت السلطات امس أكثر من 600  مدرسة.

مشاركة