الأمير هاري يقر بقتل متمردين في أفغانستان

263

الأمير هاري يقر بقتل متمردين في أفغانستان
لندن ــ كابول ــ الزمان قال الامير هاري حفيد الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا إنه قتل متمردين أفغانا خلال العمليات التي شارك فيها ضد حركة طالبان المتشددة أثناء خدمته العسكرية للمرة الثانية في أفغانستان حيث كان يطلق النار من طائرات هليكوبتر أباتشي.
وردت طالبان امس على هذه التصريحات قائلة ان الامير هاري، يعاني من مشاكل عقلية بعدما قال ان اطلاق النار على المسلحين في افغانستان يشبه العاب الفيديو.
ومن المقرر ان يعود هاري ــ وترتيبه الثالث على ولاية عرش بريطانيا بعد والده الامير تشارلز ولي العهد وبعد شقيقه الاكبر الامير وليام ــ الى بريطانيا في وقت لاحق من الاسبوع بعد ان قضى 20 أسبوعا مع قوة حلف شمال الاطلسي في قاعدة كامب باستيون العسكرية في اقليم هلمند بجنوب أفغانستان. وسئل الامير هاري قبل ان يغادر أفغانستان عما اذا كان قتل ايا من المتمردين خلال فترة خدمته في أفغانستان فقال نعم.. كما فعل ذلك أيضا كثيرون نفتح النار حين نكون مضطرين الى ذلك سواء للقتل او لانقاذ أرواح لكن في الاساس نحن قوة ردع أكثر من اي شيء آخر . واستطرد اذا كان هناك اناس يحاولون ايذاء رجالنا حينها على ما اعتقد سنقضي عليهم . وأدلى هاري الابن الثاني للامير تشارلز والاميرة الراحلة ديانا بهذه التصريحات في واحد من لقاءات عدة مع وسائل الاعلام. وكانت طالبان قد توعدت ببذل كل ما بوسعها لخطف او قتل هاري خلال خدمته في أفغانستان ووصفه أحد زعماء المتمردين في أفغانستان بانه سكير دنيء جاء ليقتل الافغان الابرياء.
AZP01

مشاركة