الأميرة عروبة بايزيد إسماعيل بك لـ الزمان : الطائفة الأيزيدية لن تستطيع العيش في العراق بأمان من دون حماية دولية

1685

لندن‭ -‬الزمان

طالبت‭ ‬اميرة‭ ‬من‭ ‬عائلة‭ ‬أمراء‭ ‬الطائفة‭ ‬الايزيدية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬والعالم‭  ‬بتشكيل‭ ‬فرق‭ ‬تحقيق‭ ‬بكشف‭ ‬الجرائم‭ ‬الشنيعة‭ ‬ضد‭ ‬الإنسانية‭ ‬وكان‭ ‬ضحيتها‭ ‬الطائفة‭ ‬الايزيدية‭ ‬التي‭ ‬نكل‭ ‬بها‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬عند‭ ‬احتلاله‭ ‬الموصل،‭ ‬فيما‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬أوراق‭ ‬تحقيقية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬البشع‭ ‬طي‭ ‬الكتمان‭ ‬بفعل‭ ‬التواطؤ‭ ‬السياسي‭  ‬في‭ ‬العراق‭ .‬

ودعت‭ ‬الأميرة‭ ‬عروبة‭ ‬بايزيد‭ ‬اسماعيل‭ ‬بك‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬الى‭ (‬الزمان‭) ‬في‭ ‬طبعتها‭ ‬الدولية‭ ‬بلندن‭ ‬الى‭ ‬تدريب‭ ‬وتسليح‭  ‬القوات‭ ‬الايزيدية‭ ‬وجعلها‭ ‬قوة‭ ‬عسكرية‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬أرضها‭ ‬وأهلها‭ ‬،‭ ‬فالمناطق‭ ‬الايزيدية‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬المهمة‭ ‬لانها‭ ‬مناطق‭ ‬نزاع‭ ‬اقليمي‭ ‬حكومي‭. ‬وينتشر‭ ‬الثقل‭ ‬السكاني‭ ‬الايزيدي‭ ‬في‭ ‬جبل‭ ‬سنجار‭ ‬ونواحي‭ ‬القضاء‭ ‬وفي‭ ‬قضاء‭ ‬الشيخان‭ ‬وبعشيقة‭ ‬وبحزاني‭ ‬قرب‭ ‬الموصل‭ ‬وأماكن‭ ‬أخرى‭ ‬ايضاً‭ . ‬وقالت‭ ‬الأميرة‭ ‬عروبة‭  ‬انّ‭  ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬لم‭ ‬تستجب‭ ‬لطلب‭  ‬المكون‭ ‬الأيزيدي‭ ‬بزيادة‭ ‬مقاعدهم‭ ‬داخل‭ ‬البرلمان‭ ‬رغم ‬أنّ‭ ‬قرار‭ ‬المحكمة‭ ‬الاتحادية‭ ‬رقم‭ ‬‮١١‬‭/‬‮٢٠١٠‬‭ ‬والصادر‭ ‬في‭ ‬العاشر‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭ ‬لعام‭ ‬‮٢٠١٨ ‬قد‭ ‬وافق‭ ‬على‭ ‬زيادة‭  ‬عدد‭ ‬مقاعد‭ ‬المكون‭ ‬الايزيدي‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬الايزيدية‭ ‬في‭ ‬العراق‭. ‬وعن‭  ‬وجهة‭ ‬نظرها‭ ‬في‭ ‬التمثيل‭ ‬الايزيدي‭ ‬بعد‭ ‬الانتخابات‭ ‬الاخيرة‭ ‬قالت‭ :‬

التمثيل‭ ‬الايزيدي‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬لايتلائم‭ ‬مع‭ ‬حجم‭ ‬وتعداد‭ ‬الايزيدية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬ففي‭ ‬الانتخابات‭ ‬الأخيرة‭ ‬لعام‭ ‬‮٢٠١٨‬‭ ‬فاز‭ ‬ثلاثة‭ ‬مرشحين‭  ‬وهم‭  ‬كل‭ ‬من‭ ‬السيدة‭ ‬خالدة‭ ‬خليل‭ ‬عن‭ ‬البارتي‭(‬الحزب‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الكردستاني‭ ) ‬و‭ ‬السيد‭ ‬حسين‭ ‬حسن‭ ‬نرمو‭ ‬عن‭ ‬الايكتي‭ ( ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬الكردستاني‭ ) ‬والسيد‭ ‬صائب‭ ‬خدر‭ ‬عن‭ ‬الكوتا‭ ‬،وهذا‭ ‬ظلم‭ ‬كبير‭ ‬بحق‭ ‬الايزيدية‭ ‬لأنّ‭ ‬كلاً‭ ‬من‭ ‬السيدة‭ ‬خالدة‭ ‬والسيد‭ ‬حسين‭ ‬،‭ ‬سيكون‭ ‬وجودهم‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬تمثيلا‭ ‬لأحزابهم‭ ‬اكثر‭ ‬مما‭ ‬هو‭ ‬تمثيل‭ ‬للايزيدية‭  (‬هذه‭ ‬حقيقة‭ ) ‬فهم‭ ‬لايستطيعون‭ ‬أن‭ ‬يخالفوا‭ ‬تعليمات‭ ‬وقرارات‭ ‬الحزب‭ ‬الذي‭ ‬رشحهم‭ ‬و‭ ‬لايستطيعون‭ ‬بالتأكيد‭ ‬مخالفة‭ ‬تعاليم‭  ‬رئيس‭ ‬الكتلة‭ ‬التي‭ ‬ينتمون‭ ‬لها‭ ‬داخل‭ ‬البرلمان‭  .‬أمّا‭ ‬عن‭ ‬كوتا‭ ‬الايزيدية‭ ‬فنأمل‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬السيد‭ ‬صائب‭ ‬خدر‭ ‬صوتا‭ ‬قويا‭ ‬حراً‭ ‬طليقاً‭ ‬يعبر‭ ‬عن‭ ‬مأساة‭ ‬ومعاناة‭ ‬المجتمع‭ ‬الايزيدي‭ ‬ولفتت‭ ‬الأميرة‭ ‬عروبة‭ ‬بايزيد‭ ‬الى‭ ‬إنّ‭ ‬هناك‭ ‬بروداً‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬بخصوص‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬الايزيدية،‭ ‬ولا‭ ‬أدري‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬شأناً‭ ‬متعمداً‭  ‬أم‭ ‬انها‭ ‬السياسة‭ ‬كون‭ ‬إنّ‭ ‬أغلبية‭ ‬المناطق‭ ‬الايزيدية‭ ‬واقعة‭ ‬تحت‭ ‬راية‭ ‬الحزبين‭ ‬الكرديين‭ ‬البارتي‭ ‬والايكتي‭ ‬،

‭ ‬وأردفت‭ ‬الأميرة‭ ‬عروبة‭ ‬انه‭ ‬مازال‭ ‬ملف‭ ‬المختطفات‭ ‬معلقا‭ ‬ومازالت‭ ‬مناطق‭ ‬الأيزيدية‭ ‬مدمرة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬ومعوقات‭ ‬وعراقيل‭ ‬تمنع‭ ‬إعادة‭ ‬تأهيل‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬حررت‭ ‬من‭ ‬من‭ ‬داعش‭.‬

وختمت‭ ‬الأميرة‭ ‬الأيزيدية‭ ‬بالقول‭ ‬انّ‭ ‬الايزيديين‭ ‬مايزالون‭ ‬في‭ ‬خطر‭ ‬مع‭ ‬التمدد‭ ‬والتشدد‭ ‬الاسلامي‭ ‬المتطرف

ومافعله‭ ‬الدواعش‭ ‬من‭ ‬ظلم‭ ‬واعتداء‭ ‬وجرائم‭  ‬ضد‭ ‬الايزيدية‭ ‬كان‭ ‬تطهيراً‭ ‬عرقياً‭ ‬دينياً‭ ‬واضحاً‭ …  ‬وانّ‭ ‬الخلاصة‭ ‬هي‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬حماية‭ ‬دولية‭ ‬لايمكن‭ ‬للايزيدية‭ ‬أن‭  ‬يعيشوا‭  ‬بأمان‭… ‬كما‭ ‬نطالب‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقيه‭ ‬بتوثيق‭ ‬الابادة‭ ‬الجماعية‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬مناطقنا‭ .‬

مشاركة