الأمم المتحدة 420 ألف سوري في حمص بحاجة لمساعدات فورية

233

الأمم المتحدة 420 ألف سوري في حمص بحاجة لمساعدات فورية
جنيف ــ الزمان
أعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف أن حوالي 420 ألف سوري نصفهم من الأطفال في محافظة حمص بحاجة فورية للمساعدات الإنسانية. وأشارت المتحدثة باسم المنظمة ميركسى ميركادو في مؤتمر صحفي بجنيف أن بعثة تمثل وكالات الأمم المتحدة العاملة فى سوريا أنهت زيارة استمرت لمدة شهر لمحافظة حمص السورية . ولفتت المتحدثة إلى أن حوالي 210 آلاف طفل يواجهون ظروفا قاسية مع أسرهم فى المحافظة السورية . منوهة إلى أن حوالي 700 ألف شخص فى حمص تضرروا من النزاع المستمر فى سوريا فى حين شرد حوالى 635 ألفا من منازلهم . من جانبه أكد مارك شونوو مسؤول الطوارئ باليونيسيف ـ الذى شارك فى زيارة محافظة حمص ضمن فريق الأمم المتحدة ـ أن الاطفال فى حمص أكثر المتضررين من القتال الدائر في سوريا . وأوضح المسؤول الدولي أن من بين 1500 مدرسة فى محافظة حمص 200 مدرسة تعرضت للضرر بسبب القتال بينما تحولت 65 مدرسة آخرى لمأوى للاطفال والعائلات ما أثر سلبيا على العملية التعليمية في المحافظة ونسبة حضور الطلاب للمدارس وكذلك نوعية التعليم.
من جانبها قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين امس إنها وصلت للمرة الأولى الى منطقة اعزاز بشمال سوريا التي تسيطر عليها المعارضة حيث وجدت ما يقدر بنحو 45 ألف نازح يعيشون في ظروف مروعة في مخيمات مؤقتة. وقال يعقوب الحلو مدير إدارة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالمفوضية للصحفيين في جنيف هذه منطقة لم نستطع الوصول اليها منذ بداية الصراع . وتقع اعزاز قبالة مخيم كيليس في الجانب التركي من الحدود الذي يضم نحو عشرة آلاف لاجيء سوري عبروا الحدود وفقا لبيانات المفوضية. وقال الحلو على هذا الجانب السوري هناك مخيمات مؤقتة تعيش ظروفا مروعة. لذلك نأمل أن تكون هذه الزيارة الأولى من العديد والعديد من القوافل التي سنبدأها .
ولا تسمح الحكومة السورية لمنظمات الأمم المتحدة بدخول المناطق التي يسيطر عليها المعارضون عبر حدودها لكن وكالات الإغاثة ومنها منظمة أطباء بلا حدود نشطت في منطقة اعزاز حيث تقل درجات الحرارة عن الصفر.
وأضاف الحلو يريدوننا أن نستمر. ما كان يمكن أن يحدث هذا بدون الحكومة السورية. كي تهبط الطائرات قرب اللاذقية كان علينا الحصول على تصاريح بالهبوط وايضا لتتحرك الشاحنات.
AZP02