الأمم المتحدة 128841 نازحاً سورياً يتلقون المساعدة في لبنان

240

الأمم المتحدة 128841 نازحاً سورياً يتلقون المساعدة في لبنان
عمان ــ ا ف ب ـ بيروت ــ يو بي اي قال مسؤول اردني امس ان المخيم الجديد للاجئين السوريين لبذي يقع في محافظة الزرقاء شمال شرق العاصمة الاردنية عمان سيكون جاهزا لاستقبال اللاجئين السوريين قبل نهاية العام الحالي.
وقال الناطق الاعلامي لشؤون اللاجئين السوريين في الاردن انمار الحمود انه من المتوقع بدء استقبال اللاجئين السوريين في مخيم مريجب الفهود 20 كلم شرق مدينة الزرقاء الواقعة على بعد 23 كلم شمال شرق عمان قبل نهاية العام الحالي . واضاف في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الاردنية ان هناك خطة سيتم تنفيذها لتوسعة المخيم ليتسع لاستيعاب حوالى 30 ألف لاجئ بدلا مما كان مخططا له سابقا بأن يتسع لستة آلاف لاجىء ، مشيرا الى انه تمت مخاطبة الجهات المانحة بهذا الخصوص . واوضح الحمود ان الاعمال الخاصة بتجهيز البنية التحتية للمخيم الذي تبلغ مساحته 250 دونما والمتمثلة بتسييجه وتزويده بوحدات الانارة الكهربائية والكرفانات العربات المتنقلة تسير على قدم وساق . وتقول السلطات الاردنية ان فتح المخيم الجديد يهدف الى تخفيف الضغط على مخيم الزعتري الذي يقع في محافظة المفرق 85 كلم شمال على مقربة من الحدود مع سوريا وافتتح في تموز الماضي. ويضم هذا المخيم حاليا اكثر من 42 الف لاجئ. ويستضيف الاردن اكثر من 230 الف لاجئ سوري منهم 125 الفا و670 شخصا مسجلين لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة. وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان، في تقريرها الأسبوعي الذي وُزّع امس، إن عدد النازحين السوريين الذين يتلقون الحماية والمساعدة في لبنان من خلال الجهود التي تبذلها الحكومة اللبنانية والشركاء من الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية بلغ حتى الآن 128841 شخصاً. وأشار التقرير الى أن بين هؤلاء النازحين 94603 أشخاص مسجّلون لدى المفوضية، بالإضافة إلى حوالي 34238 شخصاً كانوا قد اتصلوا بالمفوضية لكي يصار إلى تسجيلهم. وقامت المفوضية بتسجيل 6841 لاجئاً خلال هذا أسبوع في كل من بيروت وشمال لبنان والبقاع وجنوب لبنان.
وأوضحت أن في شمال لبنان يبلغ عدد النازحين السورييين 49404، وفي وادي البقاع شرق يبلغ عددهم 38813، وفي العاصمة بيروت وجنوب البلاد بلغ عددهم 6386. ووصل خلال الأسبوع الماضي الى لبنان نحو 2450 لاجئاً سورياً وتوزعوا بالتساوي على منطقتي الشمال والبقاع.
ويواصل غالبية اللاجئين الدخول إلى لبنان من خلال المعابر الحدودية الرسمية، المصنع شرق البلاد والبقيعة ــ العبودية شمالها.
AZP02

مشاركة