الأمم المتحدة تقرر الإبقاء على بعثة المراقبين الدوليين في سوريا

200

الأمم المتحدة تقرر الإبقاء على بعثة المراقبين الدوليين في سوريا
نيويورك ــ ا ف ب أعلن مساعد الأمين العام لعمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة هيرفيه لادسو أن المنظمة الدولية قررت الإبقاء على بعثة المراقبين الدوليين في سوريا رغم تصاعد عمليات العنف الذي أجبرها على تعليق عملياتها.
وقال لادسو للصحفيين أن الأمم المتحدة قررت عدم تعديل بعثتها في سوريا بل الإبقاء عليها ، غير أنه تجري حالياً عملية مراجعة لإجراء بعض التغييرات المحتملة ، حسب قوله. من جانبه، قال رئيس بعثة المراقبين الدولية في سورية الجنرال روبرت مود أمام جلسة لـمجلس الأمن الدولي ناقش اثناءها مستقبل البعثة بعد تعليق عملها، إن المراقبين ملتزمون أخلاقيا بالبقاء في سورية حتى لو أدى تزايد أعمال العنف إلى تعليق دورياتهم، وأضاف أن العنف في سورية يتصاعد مما يجعل الوضع خطيراً جداً على المراقبين الدوليين بشكل يمنعهم من العمل. وأوضح مود أن الأوضاع متدهورة في سوريا بعد أربعة أيام من تعليقه عمليات البعثة المؤلفة من ثلاثمائة مراقب غير مسلح، وتابع أن العنف يتصاعد ولذلك لا يمكن أن يقوم المراقبون بدورياتهم بأمان. وقال أيضا إن سيارات المراقبين تعرضت لإطلاق نار مباشر عشر مرات خلال قيامهم بدورياتهم و لإطلاق نار غير مباشر مئات المرات، وأشار إلى أن تسع سيارات تابعة للأمم المتحدة أصيبت بعيارات نارية خلال الأيام الثمانية الماضية لوحدها. وقدم الثلاثاء روبرت مود تقريراً لمجلس الأمن حول الأحداث في سوريا، مشيرا إلى أنه من غير المرجح أن تعود دوريات المراقبين بشكل تام إلا إذا التزم نظام الرئيس بشار الأسد والمعارضة السورية بتخفيف حدة العنف.
وكان مود أعلن السبت الماضي تعليق عمل المراقبين في سوريا، بعد تصاعد أعمال العنف وغياب الإرادة لدى النظام والمعارضة في البحث عن حل سلمي، كما جاء في بيان صادر عن مود وزع على وسائل الإعلام.
/6/2012 Issue 4231 – Date 21 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4231 التاريخ 21»6»2012
AZP02

مشاركة