الأمم المتحدة تصوت علي دعم مبادرة الجامعة وتعيين مبعوث اممي الي دمشق

361

الأمم المتحدة تصوت علي دعم مبادرة الجامعة وتعيين مبعوث اممي الي دمشق
فرنسا تطلب ممرات إنسانية وتبحث مع روسيا قراراً جديداً لمجلس الأمن بشأن سوريا
باريس ــ نيويورك ــ رويترز ــ الزمان
قالت فرنسا امس انها تناقش مع روسيا قرارا جديدا لمجلس الأمن التابع للامم المتحدة بشأن سوريا وانها تريد ان يبحث المجلس اقامة “ممرات انسانية” في سوريا.
وقال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه امس لراديو فرانس إنفو “نتفاوض من جديد علي قرار في مجلس الأمن لاقناع الروس”. وقال جوبيه في تصريحات “فكرة الممرات الانسانية التي اقترحتها من قبل للسماح بوصول المنظمات غير الحكومية الي مناطق تشهد مذابح فاضحة يجب ان تناقش في مجلس الامن”. وفي الامم المتحدة من المقرر ان تقترع الجمعية العامة اليوم الخميس علي مسودة قرار يدعم خطة الجامعة العربية ويدعو الي تعيين مبعوث للمنظمة الدولية والجامعة العربية في سوريا. ولا تتمتع اي من الدول الاعضاء في الجمعية العامة بحق النقض لكن قراراتها غير ملزمة قانونيا.
واستخدمت روسيا والصين في الرابع من فبراير شباط حق النقض »الفيتو« ضد قرار لمجلس الامن يؤيد خطة لجامعة الدول العربية تدعو الاسد للتنحي وهو ما قوبل بانتقاد عنيف من دول عربية وغربية أيدت مسودة القرار.
ومنذ ذلك الحين اشتد العنف وهاجمت القوات السورية المدن المشاركة في الانتفاضة ضد الاسد.
وقال سكان ونشطاء إن قوات سورية مدعومة بحاملات جند مدرعة داهمت جزءا من دمشق امس الأربعاء وانها أطلقت نيران رشاشاتها الآلية في الهواء في أقرب نقطة تنتشر فيها القوات من وسط العاصمة.
ومن المقرر ان يجتمع وزير الخارجية الفرنسي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في نفس اليوم في فيينا.
وقال جوبيه إن الجمعية العامة ستصوت علي قرار “رمزي” غدا الخميس سيزيد الضغط علي حكومة دمشق التي وصف حملتها علي المعارضة بأنها جريمة ضد الانسانية.
وأعلنت فرنسا الثلاثاء انها انشأت صندوقا للطوارئ بقيمة مليون يورو لوكالات الإغاثة التي تسعي لمساعدة الشعب السوري وانها ستقترح انشاء صندوق مماثل علي مستوي دولي الاسبوع القادم عندما تجتمع دول في تونس لمناقشة الازمة المتفاقمة في سوريا.
وسبق ان اقترح جوبيه في نوفمبر تشرين الثاني اقامة “ممرات انسانية” بموافقة سوريا او بتفويض دولي لشحن اغذية وادوية لتخفيف معاناة المدنيين في الوقت الذي تشن فيه دمشق حملة صارمة علي الانتفاضة ضد الاسد.
وبموجب هذه الخطة ستربط الممرات بين المراكز السكانية في سوريا وحدود تركيا ولبنان وساحل البحر المتوسط او مطار.
وصرح جوبيه بأن هذه الفكرة لا تصل الي حد التدخل العسكري وان سوريا اذا لم تقبل بها ستسعي باريس للحصول علي تفويض من مجلس الامن.
وألقت الجامعة العربية يوم الاحد بتأييدها خلف المعارضة السورية ودعت الي نشر قوات حفظ سلام مشتركة من الامم المتحدة ودول عربية لانهاء العنف.
ولم يقل جوبيه ما اذا كانت جماعات المعارضة المسلحة التي يضمها بشكل فضفاض الجيش السوري الحر يجب ان تحصل علي اسلحة مثلما اقترح بعض المسؤولين العرب قائلا ان هناك مخاطر “عالية جدا” لاندلاع حرب اهلية. واستطرد “ما نريده هو انهاء العنف لا تشجيعه”
/2/2012 Issue 4124 – Date 17- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4124 – التاريخ 17/2/2012
AZP02