الأمريكان يخفضون مهامهم لاستكشاف الكواكب

354

الأمريكان يخفضون مهامهم لاستكشاف الكواكب
لندن ــ الزمان
أعلن علماء أمريكيون أن التخفيضات في ميزانية وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” قد تهدد جهودها في اكتشاف المريخ وكواكب أخري عبر البعثات الفضائية التي تستخدم الروبوتات. ونقلت صحيفة “فلوريدا تودي” الأمريكية عن المسؤول في الادارة الوطنية للملاحة الجوية و الفضاء الأمريكية، سكوت هابارد،قوله ان التمويل المنخفض لـ “ناسا” قد يعرقل اكتشاف الكواكب بشكل ملحوظ عبر تأخير تطوير التقنيات الجديدة. وتخطط الوكالة الأمريكية للاعلان عن خطة ميزانيتها للسنوات الخمس المقبلة اليوم الاثنين. وقال هابارد “ان انطباعي هو أن برنامج علوم الكواكب قد يكون في مشكلة عميقة”.
وسبق وان قال مديرو برامج في ادارة الطيران والفضاء الامريكية »ناسا« ان الادارة تبحث عن شركتين أمريكيتين علي الاقل لتصميم وصنع مركبات فضائية يمكن استئجارها لنقل الرواد من محطة الفضاء الدولية واليها.
وقال اد مانجو مدير برنامج الطاقم التجاري لناسا في افادة بمركز كنيدي للفضاء يوم الثلاثاء ان ناسا تعتزم استثمار ما بين 300 مليون و500 مليون دولار في كل شركة يقع عليها الاختيار في اطار اتفاقات شراكة مدتها 21 شهرا. ويهدف البرنامج الجديد الي الاستفادة من الاستثمارات السابقة التي قامت بها ناسا بشركات خاصة في تصميم سفن الفضاء التجارية.
ومع احالة أسطول مكوك الفضاء الامريكي للتقاعد العام الماضي تحتكر روسيا عملية نقل الطواقم الي محطة الفضاء الدولية وهي عبارة عن مختبر بلغت تكلفته 100 مليار دولار للابحاث الطبية والعلمية وغيرها. وتتقاضي روسيا من ناسا حوالي 60 مليون دولار للشخص في الرحلات الي المحطة.
وقال مانجو ان سفن الفضاء التجريبية يجب أن تكون قادرة علي نقل أربعة أشخاص علي الاقل.
/2/2012 Issue 4121 – Date 13- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4121 – التاريخ 13/2/2012
AZP20

مشاركة