الأقباط يلوحون بالعصيان رداً على اتهام تواضروس بالتعبئة ضد الإخوان

175


الأقباط يلوحون بالعصيان رداً على اتهام تواضروس بالتعبئة ضد الإخوان
القاهرة ــ مصطفى عمارة
هدد أقباط مصر بالعصيان في حالة بدء التحقيق مع قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بتهمة التحريض على قلب نظام الحكم.
وكان النائب العام المستشار طلعت عبدالله قد تلقى بلاغا من أحد المحامين قيد برقم 90 لسنة 2013 يتهم البابا تواضروس الثاني بتحريض الأقباط وحشدهم من خلال الكنائس للمشاركة في مظاهرات يوم 25 يناير ضد الرئيس محمد مرسي وجماعة الاخوان المسلمين لاسقاط حكم المرشد. واكد نشطاء اقباط انهم لن يسمحوا للنائب العام بالمساس بقداسة البابا او انتداب قاضي للتحقيق معه مهما كلفهم الامر. واكد الدكتور عماد جاد المحلل السياسي والاستراتيجي انه في حالة تعامل النائب العام بجدية مع هذا البلاغ الهزلي وبدء التحقيق فيه سيكون رد الفعل اعنف مما يتخيلون من جانب مسيحي مصر. واوضح ان قيادات الاخوان سبق لهم التورط في مثل هذا الكلام حيث اتهموا المسيحيين بمحاصرة قصر الاتحادية وزعمهم ان 80 من المحاصرين للاتحادية مسيحيون. وعلى صعيد اخر تحاول رموز قبطية حاليا وفي مقدمتهم الدكتور عماد جاد الخبير بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية وعضو مجلس الشعب السابق والدكتور نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان وممدوح نخلة رئيس مركز الكلمة لحقوق الانسان واللواء عادل فخري دانيال الناشط السياسي ونادر شكري المتحدث الرسمي باسم اتحاد شباب ماسبيرو اقناع مسيحيي مصر بعدم مغادرة البلاد والهجرة الى عواصم اوربية وامريكية بعد ان وصل عدد الاقباط المهاجرين من مصر مؤخرا الى 400 الف. واشار المستشار نجيب جبرائيل الى ان مصدر تحديد اعداد المسيحيين الذين هاجروا من مصر مؤخرا تجمعات ومنظمات مسيحية في الخارج. وبرر الهجرة الرسمية المكثفة الى جورجيا احدى الجمهوريات السوفيتية السابقة الى سهولة الحصول على تأشيرة الدخول ومناخ الاستثمار المتاح هناك وانخفاضها شأنها شأن هولندا على النقيض من اجراءات الهجرة الى امريكا واستراليا التي تتسم بالصعوبة. وارجع الدكتور عماد جاد الهجرة المسيحية الى جورجيا الى التسهيلات المقدمة من جانبها حيث تمنح الاقامة لاي انسان يستثمر 50 الف دولار هناك. على صعيد آخر نفت السفارة الأمريكية في القاهرة، امس، تصريحات منسوبة للسفيرة آن باترسون بأن لاسرائيل الحق في أراضٍ مصرية.
وقال بيان صادر عن السفارة امس، ان التقارير التي تداولتها بعض وسائل الاعلام والمواقع الالكترونية حول ادلاء السفيرة الأمريكية في مصر آن باترسون بتصريحات مزعومة الى موقع جريدة معاريف الاسرائيلية بأن لإسرائيل الحق في أراضٍ مصرية وهي تقارير كاذبة جملةً وتفصيلاً .
وذكر البيان أن السفيرة لم تجر أية حوارات صحفية مع جريدة معاريف ولم تُدلٍ بأي من التصريحات المنسوبة لها .
وأضاف البيان أن السفارة الأمريكية تشجّع الصحفيين على الاتصال بمكتبنا الصحفي الذي يعمل على مدار الأربع وعشرين ساعة طوال أيام الأسبوع لمراجعة كل الحقائق الخاصة بسياسات الحكومة الأمريكية وأنشطتها والتصريحات الصادرة منها قبل نشر هذه الروايات حول الولايات المتحدة .
AZP01