الأعرجي يوجّه الجهات الأمنية بإعتقال معذبي الأطفال

الأعرجي يوجّه الجهات الأمنية بإعتقال معذبي الأطفال

توالي ردود الأفعال المنددة بإنتهاج الضرب المبرح ضد الأبناء

 بغداد – محمد الصالحي

دونت محكمة تحقيق البياع أقوال متهمين بالاعتداء على طفلين بالضرب في بغداد، وقررت توقيفهما، فيما وجه وزير الداخلية قاسم الاعرجي الدوائر ذات الاختصاص في الوزارة مثل حماية الأسرة والطفل والدوائر الأخرى بالقيام بواجباتها المتعلقة بالتثقيف والتوعية، فضلاً عن ضرورة رصد الحالات الشاذة من اجل اتخاذ اللازم بشأنها. وقالت قاضي المحكمة احلام هلال في بيان أمس ان (محكمة تحقيق البياع دونت اقوال متهمين اثنين بالاعتداء ضرباً على طفلين إحداهما أنثى في بغداد).واضافت أن (المتهمين وهما من أعمام الضحيتين أقرا بأنهما قاما بفعلتهما تحت تأثير المسكر). لافتة إلى أن (التصوير الذي انتشر في وسائل الاعلام جاء بالتناوب من الضحيتين بأمر المتهمين).وتابعت  أن (المحكمة اتخذت الاجراءات القانونية بحق المتهمين وقررت توقفيهما بناء على شكوى مقدمة ضدهما). ومن جانبه التقى الاعرجي بالطفلة المعنفة بنين وشقيقها، موضحا أنها تعرضت الى تعذيب وحشي من قبل أقاربها بطريقة لا تمت للإنسانية بصلة، فيما تعهد باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق هؤلاء وكل الذين على شاكلتهم. وقالت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الاعرجي التقى بالطفلة المعنفة بنين وشقيقها). مؤكدا أن (الطفلة تعرضت الى تعذيب وحشي من قبل أقاربها وبطريقة لا تمت للإنسانية وقيم احترام حقوق الإنسان والطفل بصلة).وأضاف أن ( الاعرجي اطلع على أحوال الطفلة وشقيقها وأمر بتكريمهما تكريماً مادياً ومعنوياً لمحاولة إزالة اثأر التعذيب الذي تعرضت له وتلطيفها معنوياً وإنسانيا). وتابع البيان أنه ( وعد باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق هؤلاء وكل الذين على شاكلتهم ووفقاً للقوانين النافذة).وأكد الاعرجي، بحسب البيان (ضرورة الاهتمام بالطفولة في العراق وتقديم كل ما من شأنه أن يدعم الأطفال لأنهم قادة المستقبل وأمله الكبير في بناء وطن وفق أسس قوية وثابتة لا أن نعمل على إجحاف حقوق الأطفال، ما يؤثر في تنشئتهم الاجتماعية ويسبب لهم الأمراض النفسية التي قد تدفعهم مستقبلاً لارتكاب الجرائم وان يكونوا عناصر شاذة تسعى الى تدمير المجتمع).موجها (الدوائر ذات الاختصاص في الوزارة مثل حماية الأسرة والطفل والدوائر الأخرى بالقيام بواجباتها المتعلقة بالتثقيف والتوعية، فضلاً عن ضرورة رصد الحالات الشاذة من اجل اتخاذ اللازم بشأنها).ومن جانبها وصفت عضو لجنة المرأة والأسرة النيابية ريزان دلير البرلمان بأنه يقف متفرجاً إزاء حالات التعذيب التي يتعرض لها الأطفال على أيدي ذويهم.وقالت دلير في بيان أمس ان (البرلمان ما يزال يقف متفرجاً إزاء حالات التعذيب التي يتعرض لها الأطفال على أيدي ذويهم). واضاف  أن (حالات الاعتداء على الأطفال والتفنن في تعذيبهم ظاهرة تفاقمت مؤخراً من قبل أشخاص يدعون أنهم ذووهم وهم لا يمكن وصفهم إلا بالوحوش البشرية نظراً لبشاعة الحالات ضد أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم أبناء تلك العوائل التي لا تعي حجم المسؤولية وقيمة الطفل لمستقبل البلاد).اواضح البيان (حالات الاعتراض على تشريع قانون مناهضة العنف الأسري قائمة من قبل البعض من النواب الذين يرفضون التصويت عليه دون معرفة سبب ذلك). مشيدة (بإجراءات وزارة الداخلية بالقبض على المتسببين بتلك الحوادث والتعامل فوراً مع حالات الإبلاغ عن وجود عنف تجاه الأطفال). وفي الناصرية اقدم صبي في الخامسة عشرة من عمره على الانتحار، امس الاثنين . وذكر بيان لقيادة شرطة محافظة ذي قار ، ان صبيا في 15  من العمر يرمز لاسمه (ع.ع.ج) أقدم على الانتحار بإطلاق النار على نفسه إطلاقة واحدة بمنطقة الرأس من مسدس شخصي، في قضاء سيد دخيل . واشار الى ان _(مركز شرطة سيد دخيل، قام بفتح تحقيق لمعرفة الأسباب والدوافع) واضاف انه (تم إنقاذ صبي اخر يبلغ من العمر 13  عاما من محاولة انتحار، بعد أن قام بشنق نفسه بواسطة حبل داخل منزله بناحية العكيكة أحد نواحي قضاء سوق الشيوخ ). وتابع ان (مركز شرطة العكيكة قام بفتح تحقيق لمعرفة الأسباب والدوافع التي دعته إلى الإقدام على محاولة الانتحار).

مشاركة