الأزهرغاضب على كاتب ينكرعذاب القبر


الأزهرغاضب على كاتب ينكرعذاب القبر
القاهرة مصطفى عمارة اثارت تصريحات الكاتب الصحفي ابراهيم عيسي في برنامج مدرسة المشاغبين الذي تقدمه احد القنوات المصرية الخاصة والتي انكر فيها عذاب القبر غضبة عارمة بين رجال الازهر وخاصة ان تلك التصريحات لم تكن التصريحات الاولي حيث سبق ان اساء ابراهيم عيسي الى الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب وابو بكر الصديق في احدى برامجه التي كان يقدمها في شهر رمضان وهو ما اثار حسب مراقبين في القاهرة الشبهات حول دور ايراني يقودة ابراهيم عيسي للاساءه للصحابة .
وفي اول رد فعل علي تلك التصريحات كشف مصدر بمشيخة الازهر ل الزمان ان شيخ الازهر احمد الطيب كلف المكتب الفني بجمع تسجيلات ابراهيم عيسي لمقاضاته امام القضاء في حاله ثبوت ادانته .
وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف ان المساس بثوابت العقيدة والتجرؤ عليها وانكار ما استقر منها في وجدان الامة كعذاب القبر لا يخدم سوى قوى التطرف والارهاب خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد لان الجماعات المتطرفة تستغل مثل هذه السقطات لترويج شائعات التفريط في الثوابت مما ينبغي التنبه له والحذر منه ووقوف كل انسان عند حدود ما يعلم وعدم اقحام نفسة فيما لا يعلم وفي غير مجال اختصاصة .
واضاف انه اذا اردنا ان نقضي علي التشدد من جذورة فلابد ان نقضي علي التسيب من جذورة فلكل فعل رد فعل مساو له في النسبة ومضاد له في الاتجاه .
واضاف الوزير الدين ليس كلاما مباحا انما يجب الرجوع في قضاياه العقدية والفقهية الي علمائة المتخصصين لافتا الي ان الامة في غني عن اثارة هذه القضايا الشائكة المثيرة للجدل والمستفزة للمشاعر الخاصة والعامة في وقت نحن احوج ما نكون فيه الي جمع كلمتنا معا في دعم قضايا العمل والانتاج وترسيخ مكارم الاخلاق .
من جهته، قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، إن المشيخة لا تنشغل ولا تعترف بأحاديث من يخوضون فى الشأن الدينى وهم غير مؤهلين لذلك، وبالتالى يتدخّلون فيما لا يعنيهم، مؤكداً أن تلك المقولات المتعلقة بعذاب القبر وأصحابها خارج حسابات الأزهر، لأن المشيخة بعلمائها تحمل هموم الأمة ومستقبلها، وما يستجد من قضايا، وليس الخوض فى أمور لا طائل من ورائها.
وقال الدكتور عبدالله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية إنه لا يصح الانشغال بأمور فرعية عما هو أهم، فالأزهر ينشغل بالمستجدات والقضايا العصرية ولا يليق السير وراء لفرقعة الإعلامية مشيراً إلى أن ما يحدث فى مصر وغزة وعلى الحدود المصرية أهم من تلك الفرقعات. وأكد الشيخ محمد البسطويسى، نقيب الدعاة، أن عذاب القبر ونعيمه ثابت فى القرآن والسنة، داعياً إلى ضرورة احترام التخصّص وعدم خوض غير العلماء فى أمور الدين حتى لا تحدث إثارة أو بلبلة.
وطالب لبسطويسى بضرورة ترك الأمور الغيبية والتركيز حالياً على إصلاح البلاد وتطويرها والنهوض بها، وترك الأمور الدينية للعلماء وأهل الاختصاص، داعياً الله تعالى أن يرد كل من أنكر عذاب القبر ونعيمه إلى دينه رداً جميلاً.
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Is 4871 Saturday 2/8/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4871 السبت 6 من شوال 35 هـ 2 من آب يوليو 2014م
AZP01

مشاركة