الأزمة السورية على جدول أعمال قمة الاتحاد الأوربي وروسيا في سان بطرسبورغ

246

الأزمة السورية على جدول أعمال قمة الاتحاد الأوربي وروسيا في سان بطرسبورغ
سان بطرسبورغ روسيا ــ ا ف ب يلتقي قادة الاتحاد الاوربي وروسيا في مدينة سان بطرسبورغ في اطار اجتماع قمة سيبحثون خلاله الاثنين مسالة العنف في سوريا والبرنامج النووي الايراني والازمة في منطقة اليورو. ويلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الاتحاد الاوربي هرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الاوربية جوزيه مانويل باروزو مساء الاحد الى مادبة عشاء غير رسمية قبل الافتتاح الرسمي للقمة الاثنين في عاصمة الامبراطورية القديمة. وقال فان رومبوي في حديث لصحيفة كومرسانت الروسية الجمعة من الضروري البحث في المشاكل الراهنة مثل التصدي للازمة الاقتصادية والمالية والعنف في سوريا والبرنامج النووي في ايران .
وفي ما يتعلق بسوريا، اكد رومبوي ان الاتحاد الاوربي سيستمر في تبني تدابير مشددة طالما استمر القمع في هذا البلد لانه من الضروري وضع حد للعنف ازاء المدنيين . لكن من الجانب الروسي ما زال فلاديمير بوتين حازما في مواقفه بشأن سوريا حليف موسكو مستبعدا من جديد اي عقوبات من الامم المتحدة على نظام بشار الاسد وحتى رحيل الرئيس السوري، اثناء زيارتيه الجمعة الى برلين ثم الى باريس. كذلك ستكون المفاوضات الصعبة بين ايران والقوى العظمى حول البرنامج النووي الايراني المثير للجدل على جدول اعمال المحادثات قبل مباحثات جديدة في موسكو في 18 و19 حزيران. وعلى غرار القمم السابقة بين الاتحاد الاوربي وروسيا التي تعقد كل ستة اشهر بغية تشجيع الحوار بين الاتحاد الاوربي وشريكه الاستراتيجي خصوصا بالنسبة لامداده بالطاقة، فان مسالة حقوق الانسان ستكون ايضا على جدول الاعمال، كما اضاف فان رومبوي. واعلن الكرملين من جهته ان التعاون في مجال الطاقة بين روسيا والاتحاد الاوربي سيكون من المواضيع الاساسية اذ ان شحنات الغاز الروسي تمثل اكثر من ربع حاجات دول الاتحاد الاوربي من الغاز. وستبدأ مجموعة الغاز الروسية العملاقة غازبروم في كانون الاول بناء خط انابيب ساوث ستريم لنقل الغاز الروسي الى الاتحاد الاوربي عبر البحر الاسود بهدف الالتفاف على اوكرانيا بلد العبور الرئيسي لكن خلافات مع موسكو حول التعرفة ادى الى انقطاعات موقتة لنقله الى دول الاتحاد الاوربي. وسيبحث الوفدان الروسي والاوربي ايضا المبادلات التجارية بين روسيا والاتحاد الاوربي التي عاودت في 2011 ارتفاعها لتتجاوز مستواها قبل الازمة المالية في 2008 مع بلوغ حجمها 394 مليار دولار بحسب بيان للكرملين. وفي صلب المحادثات ايضا الغاء نظام التأشيرات ــــحرية تنقل الافراد بين روسيا والاتحاد الاوربي الذي تجري مفاوضات بشأنه منذ سنوات. وتبدي موسكو بانتظام نفاد صبرها بشأن هذه المسالة لكن المشكلات الكبرى الواجب تسويتها هي في الجانب الروسي بحسب دبلوماسي اوربي.
واوضح فان رومبوي ان مجالات العمل الرئيسية تتمثل في جعل الوثائق جوازات السفر آمنة، ومكافحة الهجرة غير الشرعية عبر روسيا آتية من بلدان اخرى والامن العام الاجرام والامن والتعاون القضائي اضافة الى العلاقات الخارجية وخصوصا حقوق الانسان . واضاف من الواضح ان هذا العمل سيتطلب بعض الوقت .
/6/2012 Issue 4217 – Date 4 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4217 التاريخ 4»6»2012
AZP02