الأرجنتين تعمّق جراح تشيلي وتقترب من مونديال البرازيل

238

 

{ سانتياغو (ا ف ب) – تابعت الارجنتين طريقها بثبات نحو المونديال بفوزها الثمين على مضيفتها تشيلي 2-1 في الجولة العاشرة من تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل عام 2014.

وهو الفوز الثاني على التوالي للارجنتين بعد الاول على الاوروغواي 3-صفر الجمعة الماضي والخامس في مبارياته الست الاخيرة والسادس منذ انطلاق التصفيات مقابل خسارة وتعادل فعززت موقعها في الصدارة برصيد 20 نقطة مبتعدة بفارق 3 نقاط عن اقرب مطارداتها الاكوادور التي سقطت في فخ التعادل امام مضيفتها فنزويلا 1-1.

وحسمت الارجنتين فوزها على ضيوفها في الشوط الاول بتسجيلها الهدفين عبر النجمين ليونيل ميسي وغونزالو هيغواين اللذين عززا موقعهما في صدارة لائحة الهدافين برصيد 7 اهداف لكل منهما ومنح نجم برشلونة الاسباني ميسي التقدم للارجنتين في الدقيقة 27 اثر تلقيه كرة على طبق من ذهب خلف المدافعين من لاعب وسط فالنسيا الاسباني فرناندو غاغو فكسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس ميغيل بينتو فتلاعب بمدافعين قبل ان يسددها بيسراه على يسار الحارس.

وكان ميسي سجل ثنائية في مرمى الاوروغواي الجمعة الماضي.

وعمقت الارجنتين جراح تشيلي باضافتها للهدف الثاني عبر مهاجم ريال مدريد الاسباني هيغواين الذي تلقى كرة خلف المدافعين في الجهة اليمنى وكسر مصيدة التسلل ثم توغل داخل المنطقة متلاعبا بالمدافعين جان بوسيجور وغونزالو خارا قبل ان يطلقها قوية بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس بينتو.

وانتظرت تشيلي الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع لتسجيل هدف الشرف عبر فيليب غوتيريز من تسديدة قوية من داخل المنطقة ارتطمت بيد الحارس سيرخيو روميرو والقائم الايسر وعانقت الشباك. وهي الخسارة الثالثة على التوالي لتشيلي والخامسة في التصفيات فتراجعت الى المركز السادس برصيد 12 نقطة بفارق الاهداف خلف فنزويلا التي ارتقت الى المركز الرابع بتعادلها مع ضيفتها الاكوادور 1-1، وبكرت بوليفيا بالتسجيل عبر خوان فيماندو ارانغو (5)، وردت الاكوادور بواسطة سيغوندو كاستيو (23). ورفعت فنزويلا رصيدها الى 12 نقطة مقابل 17 للاكوادور التي انفردت بالمركز الثاني بفارق نقطة واحدة امام كولومبيا التي اعفيت من خوض هذه الجولة كون التصفيات تضم 9 منتخبات بعد اعفاء البرازيل المنظمة والتي تأهلت مباشرة. وعمقت بوليفيا جراح الاوروغواي والحقت بها خسارة مذلة هي الثانية على التوالي بعد الاولى امام الارجنتين صفر-3 في الجولة الماضية، والثالثة في المباريات الاربع الاخيرة التي لم تحصد فيها الاوروغواي سوى نقطة واحدة.وضربت بوليفيا بقوة في الشوط الاول وسجلت هدفين مبكرين عبر كارلوس سوسيدو (5) وغالبرتو موجيكا (26)، قبل ان يعود الاول ليضيف هدفين في الشوط الثاني في الدقيقتين 50 و55، اما هدف الشرف للضيوف فحمل توقيع مهاجم ليفربول الانكليزي لويس سواريز في الدقيقة 81. وهو الهدف السادس لسواريز في التصفيات فارتقى الى المركز الثاني على قائمة الهدافين بفارق هدف واحد خلف ميسي وهيغواين.

مشاركة