اكتشاف 35 هرماً في السودان


اكتشاف 35 هرماً في السودان
الخرطوم ــ الزمان
اكتشف علماء الآثار حلقة ربط بين الحضارة الفرعونية وحضارة السودان حيث وجدوا 35 هرماً يعود تاريخها الى أكثر من 3000 عام في منطقة شمال الخرطوم.
واكتشف فريق الباحثين أول الاهرامات في عام 2009 وفي عام 2011 وصل عدد الاهرامات المكتشفة الى 13 هرماً، انصرف لدراستها خبراء الآثار من القسم الفرنسي بمديرية الآثار بالسودان، ومع حلول نهاية عام 2012 وصل عدد الاهرامات الى 35 هرماً.
وجدت الأهرامات في منطقة واحدة تبلغ مساحتها 500 متر مربع، وتم بناؤها بترتيب معين، الا انها قامت في منطقة كانت معبرا للقوافل، و ردمتها الرمال فأخفتها عن الأعين، ما أدى لتدمير قطعان الجمال للكثير منها، فضلا عن تأثرها بعوامل التعرية وتقلبات الطقس. والأهرامات الموجودة أصغر من الاهرامات المصرية الا انها تشهبها ولم تسلم قممها من الاندثار ويرجح علماء الآثار أنها كانت على اشكال مختلفة مثل زهرة اللوس، أو على شكل طيور و أيضا الشمس.
كما عثر المنقبون على العديد من الآثار بجوارها وغرفاً لدفن الموتى بقيت فارغة بعد أن نهبت على مر القرون ، ما يرجح أن المنطقة المحتضنة للأهرامات كانت مقابر منذ أكثر من أسلفي سنة.
ويقول فنسنت فرانسيغني عالم الآثار من المتحف الأمريكي للعلوم الطبيعية ان كثافة توضع الاهرامات تدل على أن هذه المقبرة امتدت على مدى فترة طويلة من الزمن واستغرقت الكثير من الوقت فتشييد الاهرامات دام لعدة قرون، وتقلص المساحة المتبقية، بدأ التشييد بين الاهرامات .
ويبلغ الطول العرضي لأكبر هذه الاهرامات ما يقارب 6.7 مترس و أصغرها يقارب 76 سنتمتراً، ووجد المنقبون في أحد الاهرامات أكثر من 1500 خرزة ولوحاً حجرياً يحمل نقشاً للاله انوبيس مع رأس حيوان. ويعود بناء هذه الاهرامات الى عصر قيام مملكة كوش القديمة التي ظهرت في المنطقة الممتدة بين الحدود الجنوبية لمصر وشمال السودان حالياً وكانت قوة عظمى بين القرنين الثامن والرابع قبل والميلاد وحكمت مصر لقرن ونيف، وأصبحت فيما بعد جزءاً من الامبراطورية الرومانية. وتتركز أهمية هذا الاكتشاف بكونه اثبات ملموس عن توارث حضارة الفراعنة وانتقالها جنوباً الى السودان.
AZP20

مشاركة