اكتشاف‭ ‬المصدر‭ ‬الأصلي‭ ‬للذهب‭ ‬في‭ ‬الكون‭ ‬

405

باريس‭ – ‬الزمان‭ ‬

حظيت أصول العناصر الثقيلة للنظام الشمسي مثل الذهب والبلاتين، باهتمام العلماء بشكل كبير، وكانت أكثر النظريات شيوعا حولها أنها مبعثرة في الفضاء بسبب تصادم النجوم النيوترونية، لكن الدراسة الجديدة وجدت أصل هذه المعادن، وهو نوع من انفجار نجمي أو مستعر أعظم، تم تجاهله بشكل كبير.

ويؤكد العلماء أن هذه الأسباب يمكن أن تكون المسؤولة عن 80% على الأقل من العناصر الثقيلة الموجودة في الكون، ويشير العلماء إلى أن ما يعرف بمستعر collapsae، هو المستعر الأعظم المعني، والذي تنتجه نجوم سريعة الدوران تزيد كتلتها بنحو 30 مرة عن كتلة الشمس، ويحدث عندما ينهار نجم قديم ضخم للغاية وينفجر تاركا وراءه ثقبا أسود جديدا، بحسب  موقعروسيا اليوم». وعلى الرغم من أن مستعر collapsae يعد شكلا نادرا من المستعرات العظمى، لكنه غني بالعناصر الثقيلة التي يطلقها في الفضاء بشكل أعلى بكثير من تلك الناتجة عن عمليات الدمج بين النجوم النيوترونية. ‭(‬بقية‭ ‬الخبر‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬الزمان‭)‬

وقال الفيزيائي دانييل سيغل من جامعة غيلف في تورنتو، إن هذا الاكتشاف يقلب الاعتقاد السائد بأن هذه العناصر تأتي في الغالب من تصادمات بين نجوم نيوترونية أو بين نجم نيوتروني وثقب أسود.

وأجرى سيغل وزملاؤه من جامعة كولومبيا محاكاة باستخدام الحواسيب الفائقة لتصميم كيفية طرد المستعر النادر للعناصر الثقيلة في الكون.

مشاركة