اغتيال الناشط عدنان وهبي بدوما واعتقال الناشطة خنساء نمورة في اللاذقية

486

اغتيال الناشط عدنان وهبي بدوما واعتقال الناشطة خنساء نمورة في اللاذقية
اشتباكات في ريفي دمشق وحلب وتعزيزات مدرعة تتجه الى دير الزور
بيروت ــ ا ف ب دارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية السورية والمنشقين امس في ريف دمشق وريف حلب، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
فيما اغتالت قوات الامن السورية امس الناشط الحقوقي السوري الطبيب عدنان وهبي داخل عيادته في مدينة دوما بريف دمشق، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
وفي السياق نفسه، اعلن المرصد في بيان ان جهازا امنيا سوريا لم يسمه اعتقل يوم الخميس الماضي الناشطة السورية خنساء محمد نمورة من امام جامعة تشرين في مدينة اللاذقية الساحلية لدى توجهها الى الجامعة لتقديم امتحاناتها، مشيرا الى ان مصيرها ومكان اعتقالها ما زالا مجهولين .
وقال المرصد في بيان ان مقاتلين معارضين هاجموا بعد منتصف ليل السبت الاحد حواجز للقوات النظامية بمنطقة القلمون في محافظة ريف دمشق على الحدود السورية اللبنانية.
واضاف ان اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية وتلك المعارضة على اطراف بلدتي عندان وحيان في محافظة حلب ، من دون ان يورد البيان اي معلومات تتعلق بالخسائر البشرية والآليات.
وقتل مدني في قصف في محيط مدينة الاتارب في ريف حلب، المحاذية لمحافظة ادلب، التي تتركز فيها مجموعات كبيرة من المنشقين.
وفي ريف حماة وسط البلاد، قتل مدني اثر القصف الذي تعرضت له بلدة كفرزيتا في محافظة حماه من قبل القوات النظامية السورية التي تحاول اعادة السيطرة على البلدة.
قافلة مدرعة
وفي هذا السياق، أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان قافلة عسكرية كبيرة تضم دبابات وآليات مدرعة وجنودا شوهدت امس الاحد على طريق تدمر دير الزور في محافظة حمص باتجاه دير الزور شرق البلاد.
وأوضح البيان أنه شوهدت قبل قليل على طريق تدمر ــ دير الزور قافلة عسكرية كبيرة تضم 45 شاحنة حاملة للدبابات محملة بدبابات وناقلات جند مدرعة وجنود .
ونقل المرصد عن نشطاء من تدمر ان وجهة القافلة محافظة دير الزور ومناطق شرق سوريا. وفي محافظة الرقة خرج مئات المواطنين امس في تشييع مواطن قتل امس الاول اثر التفجير الذي وقع في مدينة الطبقة بريف الرقة وطالبوا برحيل النظام السوري ، بحسب المرصد.
كما شيع الاف المتظاهرين في ريف دمشق اليوم مواطنا قتل امس في مدينة عربين برصاص قناصة ورددوا هتافات مناهضة للنظام.
وكانت حصيلة امس الاول في سوريا بلغت 89 قتيلا، بينهم 57 من عناصر القوات النظامية وثلاثة منشقين، بحسب المرصد. وعزا مدير المرصد رامي عبد الرحمن هذا العدد غير المسبوق من الخسائر في صفوف القوات النظامية خلال يوم واحد الى اتساع رقعة المعارك من جهة وكون القوات الحكومية غير معدة لخوض معارك شوارع مثل المنشقين الذين يواجهون القوات النظامية وهم غالبا ابناء المدن والقرى سواء كانوا من العسكريين المنشقين او من المدنيين الذين حملوا السلاح ضد النظام، وهم يعرفون تماما طبيعة مناطقهم وشعابها .
وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن نقلا عن نشطاء في المنطقة، ان رجل امن سوريا بلباس مدني ترجل من سيارة عسكرية ودخل عيادة الطبيب وهبي حيث قام بتصفيته عبر اطلاق النار على رأسه، بالاضافة الى طلقات عدة في انحاء متفرقة من جسده . واظهر شريط فيديو وزعه المرصد جثة وهبي وهي مصابة بطلقات في الرأس والصدر.
وادان المرصد باشد العبارات اغتيال وهبي الناشط في الحراك ضد النظام منذ اذار 2011، معتبرا ان ما حصل دليل على الضعف الذي وصلت اليه اجهزة النظام السوري التي لم تعد تحتمل حتى الكلمة . وطالب بمحاكمة القتلة ومن اعطاهم اوامر القتل .
وادان المرصد السوري لحقوق الانسان بشدة اعتقال الاجهزة الامنية للناشطة خنساء نمورة والذي من الممكن ان يدفع الامور الى منحى خطر يضرب العيش المشترك في مدينة بانياس ، مطالبا السلطات السورية بالإفراج الفوري عنها وعن كافة معتقلي الرأي في السجون والمعتقلات السورية .
ونمورة من الناشطات الداعمات للحراك الثوري في مدينة بانياس الساحلية التي تشهد احياؤها الجنوبية وقرى مجاورة لها حركة احتجاج ضد النظام منذ آذار 2011، وهي متزوجة وام لطفلين.
/6/2012 Issue 4217 – Date 4 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4217 التاريخ 4»6»2012
AZP02