اعترافات الموريتاني تقود الى اعتقال قيادي كبير في تنظيم القاعدة يحمل الجنسية الفرنسية في باكستان

236

اعترافات الموريتاني تقود الى اعتقال قيادي كبير في تنظيم القاعدة يحمل الجنسية الفرنسية في باكستان
اسلام اباد ــ ا ف ب اكدت مصادر عسكرية امس اعتقال القيادي الكبير في تنظيم القاعدة الفرنسي نعمان مزيش المقرب من شبكات يشتبه في تدبيرها اعتداءات على اوربا، في باكستان قرب حدود ايران وافغانستان. واوضحت المصادر ان نعمان مزيش الفرنسي من اصل جزائري المولود في باريس سنة 1970، اعتقل في منطقة كويتا جنوب غرب اثر معلومات ادلى بها يونس الموريتاني القيادي في القاعدة الذي كان مساعده، خلال اعتقاله.
وقد كلف اسامة بن لادن يونس الموريتاني الذي اعتقل في المنطقة نفسها في ايلول الماضي، بتنفيذ اعتداءات في استراليا واوربا والمتحدة الولايات.
وافادت مصادر امنية متطابقة ان مزيش قيادي في خلية هامبورغ شمال المانيا الاسلامية المتطرفة التي احتضنت عددا من قراصنة الجو الذين نفذوا اعتداءات 11 ايلول 2001 في الولايات المتحدة بمن فيهم زعيم الخلية محمد عطا. واشتبه في ان تلك الخلية حاولت تنفيذ اعتداءات ارهابية في اوربا.
وافاد موقع ذي لونغ وور جورنال الامريكي على الانترنت المتخصص في الاستخبارات ان نعمان مزيش كان خلال السنوات الاخيرة ينتقل بين باكستان وافغانستان وايران وهامبورغ، حيث كلف بتجنيد جهاديين عبر مسجد القدس الذي اغلقته السلطات الالمانية سنة 2010 لانه يتردد عليه متطرفون.
لكن نعمان مزيش ليس من قياديي القاعدة المدرجة اسماؤهم علنا على لوائح مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي اف. بي. آي ووزارة الخزانة الامريكية التي تعرض مكافآت كبيرة مقابل معلومات قد تؤدي الى اعتقالهم.
لكن مسؤولا عسكريا باكستانيا قال طالبا عدم ذكر اسمه ان نعمان مزيش مسؤول كبير في القاعدة .
من جانبه اكد خبير غربي في هذا الملف انه جهادي فرنسي من اصل مغاربي معروف بارتباطه الاكيد بالقاعدة ، مضيفا انه جهادي متواجد في منطقة باكستان افغانستان ايران منذ سنوات عديدة . واوضح مصدر امني ان نعمان مزيش المقرب جدا من يونس الموريتاني اوقف مثله في بلوشستان، الولاية المضطربة في جنوب غرب باكستان والحدودية مع كل من افغانستان وباكستان والتي تعتبر معقلا للمتمردين الاسلاميين والانفصاليين. وقال مسؤول في جهاز استخبارت غربي ان الموريتاني الذي اعتقلته اجهزة الاستخبارات الباكستانية بمساعدة زميلتها الامريكية في الخامس من ايلول الماضي عضو في قيادة اركان القاعدة . وقد كلف اسامة بن لادن يونس الموريتاني شخصيا بتدبير اعتداءات على اهداف اقتصادية هامة في الولايات المتحدة واوربا واستراليا ، على ما افاد الجيش الباكستاني. واضاف الجيش انه كان يدبر لاستهداف المصالح الاقتصادية الامريكية وخصوصا انابيب غاز ونفط ومحطات كهربائية وناقلات النفط عن طريق زوارق سريعة محشوة بالمتفجرات تجوب المياه الدولية .
وقال الموريتاني، الذي اعتقل في ضواحي كويتا عاصمة بلوشستان، خلال استجوابه ان مزيش دخل باكستان قادما من ايران وكان ينوي الانتقال الى افريقيا بعد ذلك، على ما افاد مصدر امني باكستاني.
واضاف ان اجهزة الاستخبارات تطارده من حينها وقبضت عليه بالنهاية خلال غارة وانه يخضع حاليا لاستجواب حول دوافع دخوله الى باكستان . وافادت عدة وسائل اعلام ان مزيش اوقف مرارا في المانيا خلال السنوات الاخيرة دون ان توجه له اي تهمة او يودع في الاعتقال. واعلنت مصادر اخرى مصرعه في نيسان 2010 في غارة طائرة امريكية بدون طيار على المناطق القبلية الباكستانية الحدودية مع افغانستان.
/6/2012 Issue 4231 – Date 21 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4231 التاريخ 21»6»2012
AZP02