اعترافات‭ ‬ماجي‭ ‬فرح‭ ‬من‭ ‬الابراج الى‭ ‬فلك‭ ‬الخادمات‭ ‬القاتلات‭ ‬

بيروت‭ – ‬الزمان‭ ‬

كشفت‭ ‬خبيرة‭ ‬الأبراج‭ ‬اللبنانية‭  ‬ماجي‭ ‬فرح‭ ‬تفاصيل‭ ‬مأساوية‭ ‬حول‭ ‬وفاة‭ ‬والدتها‭ ‬بسبب‭ ‬خادمات‭ ‬منزلها‭.‬

وقالت‭  ‬إنّها‭ ‬ووالدتها‭ ‬كانا‭ ‬ضحايا‭ ‬لثلاث‭ ‬خادمات‭ ‬فيليبينات،‭ ‬واللاتي‭ ‬كنّ‭ ‬يخدّرنهما‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬وضع‭ ‬دواء‭ ‬يستخدم‭ ‬للفصام‭ ‬في‭ ‬القهوة‭ ‬يوميا،‭ ‬وذلك‭ ‬حتى‭ ‬يحضرن‭ ‬رجالاً‭ ‬إلى‭ ‬المنزل‭.‬

و‭ ‬أكدت‭  ‬ماجي‭ ‬ان‭ ‬والدتها‭ ‬توفيت‭ ‬بسبب‭ ‬هذه‭ ‬الأدوية،‭ ‬حيث‭ ‬انها‭ ‬تسببت‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬إضطرابات‭ ‬بالقلب‭ ‬توفت‭ ‬على‭ ‬إثرها،‭ ‬لافتة‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬كادت‭ ‬أن‭ ‬تلقي‭ ‬حتفها‭ ‬مثل‭ ‬والدتها،‭ ‬حيث‭ ‬ساءت‭ ‬حالتها‭ ‬الصحية،‭ ‬وكانت‭ ‬تنام‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬ساعة‭ ‬في‭ ‬اليوم‭.‬

وأضافت‭ ‬أنها‭ ‬ذهبت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرّة‭ ‬إلى‭ ‬الطبيب‭ ‬وأجرت‭ ‬فحوصات‭ ‬ولم‭ ‬يتبيّن‭ ‬أنها‭ ‬مريضة،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬اكتشفت‭ ‬الأمر‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إحدى‭ ‬مساعدات‭ ‬الخادمات،‭ ‬فأبلغت‭ ‬عنهن‭ ‬الشرطة‭ ‬وتم‭ ‬سجنهن‭.‬

وماجي‭ ‬فرح‭ ‬إعلامية‭ ‬وعالمة‭ ‬فلك‭ ‬لبنانية‭ ‬بدأت‭ ‬مسيرتها‭ ‬الإعلامية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إذاعة‭ ‬صوت‭ ‬لبنان‭ ‬وهي‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬طالبة‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الإعلام‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬اللبنانية‭ ‬عام‭ ‬1977،‭ ‬وبعد‭ ‬تخرجها‭ ‬عام‭ ‬1979‭ ‬برزت‭ ‬كمقدمة‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬الأخبار‭ ‬والبرامج‭ ‬السياسية‭ ‬وكانت‭ ‬أول‭ ‬لبنانية‭ ‬تتولى‭ ‬رئاسة‭ ‬قسم‭ ‬الأخبار،‭ ‬وساهمت‭ ‬مع‭ ‬زملاء‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬ترسيخ‭ ‬مدرسة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬لغة‭ ‬الإعلام‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬العربية‭ ‬البيضاء‭ ‬أي‭ ‬بين‭ ‬الفصحى‭ ‬والعامية،‭ ‬المعتمدة‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬اللبنانية‭ .‬

التحقت‭ ‬بمعهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الفلكية‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬لتصبح‭ ‬محترفة‭ ‬في‭ ‬تحليل‭ ‬حركة‭ ‬الكواكب‭ ‬وتأثيرها‭ ‬على‭ ‬الأرض،‭ ‬حتى‭ ‬أصبحت‭ ‬الأولى‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬تنبؤاتها‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تخطئ‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬الأحيان،‭ ‬لتصبح‭ ‬ما‭ ‬أهم‭ ‬عالمات‭ ‬الفلك‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬ويرتبط‭ ‬اسمها‭ ‬بالفلك،‭ ‬وقد‭ ‬أصدرت‭ ‬ثلاثين‭ ‬كتابا‭ ‬في‭ ‬الفلك‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭.‬

مشاركة