اصابات ممارس الرياضة – د. عبد الوهاب الجبوري

779

زمان جديد

ﻻيمكن‭ ‬باي‭ ‬حال‭ ‬تجنب‭ ‬حدوث‭ ‬اصابة‭ ‬اثناء‭ ‬ممارسة‭ ‬التمارين‭ ‬الرياضية‭ ‬،‭ ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬تلك‭ ‬اﻻصابات‭ ‬حقيقة‭ ‬بحيث‭ ‬تسبب‭ ‬المآ‭ ‬موضعيا‭  ‬يزول‭ ‬مع‭ ‬الوقت‭ ‬او‭ ‬شديدة‭ ‬ﻻيمكن‭ ‬تجاهلها‭ .‬

على‭ ‬ان‭ ‬ثمة‭ ‬اجماعاً‭ ‬في‭ ‬ان‭ ‬الخطر‭ ‬ﻻيمكن‭ ‬بألم‭ ‬اﻻصابة‭ ‬بحد‭ ‬ذاتها‭ ‬،‭ ‬بل‭ ‬مايلم‭ ‬بالرياضي‭ ‬في‭ ‬اعقابها‭ …‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬غياب‭ ‬أية‭ ‬دراسات‭ ‬احصائية‭ ‬حوله‭ ‬مضاعفات‭ ‬وتعقيدات‭ ‬مابعد‭ ‬اﻻصابة‭ ‬،‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬ان‭ ‬ابرزها‭   ‬سيتلخص‭ ‬فيما‭ ‬يلي‭ ‬:‭ ‬

اوﻻزيادة‭ ‬الوزن‭ ‬:‭ ‬عمل‭ ‬بعض‭ ‬الباحثين‭ ‬على‭ ‬مقياس‭ ‬مؤشر‭ ‬كتلة‭ ‬الجسم‭ ‬عند‭ ‬بعض‭ ‬الرياضيين‭ ‬الذين‭ ‬اعتزلوا‭ ‬:‭ ‬اما‭ ‬باختيارهم‭ ‬،‭ ‬او‭ ‬ﻻن‭ ‬اﻻصابة‭ ‬اجبرتهم‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وبعد‭ ‬ثﻻثة‭ ‬اشهر‭  ‬على‭ ‬بداية‭ ‬البحث‭ ‬،‭ ‬،‭ ‬سجل‭ ‬مؤشر‭ ‬الكتلة‭ ‬ارتفاعا‭ ‬بمقدار‭   3  ‬نقاط‭  ‬لدى‭ ‬الفئة‭ ‬الثانية‭  ‬من‭ ‬الرياضيين‭ ‬الذين‭ ‬اعتزلوا‭ ‬بسبب‭ ‬اﻻصابة‭ ‬،‭ ‬اي‭ ‬بزيادة‭  ‬ملحوظة‭ ‬عن‭ ‬الفئة‭ ‬اﻻولى‭ ‬

صعوبة‭ ‬العودة‭ ‬للوضع‭ ‬السابق‭ ‬:

ان‭ ‬توقف‭ ‬جسم‭ ‬اﻻنسان‭ ‬عن‭ ‬الحركة‭ ‬بسبب‭ ‬اﻻصابة‭ ‬قد‭ ‬يدفعه‭ ‬لتعطيل‭ ‬بعض‭ ‬السمات‭ ‬التي‭ ‬اكتسبها‭  ‬من‭ ‬اداء‭ ‬التمرين‭ ‬،‭ ‬وخلال‭ ‬الساعات‭ ‬اﻻربع‭ ‬والعشرين‭ ‬اللاحقة‭  ‬للاصابة‭ ‬

سسيعتري‭ ‬الضمور‭ ‬العضلات‭ ‬المحيطة‭ ‬بالمفصل‭ ‬المصاب‭ ‬:

سواء‭ ‬كانت‭ ‬العضلة‭ ‬ثلاثية‭ ‬الرؤوس‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬اصابة‭ ‬الركبة‭ ‬،‭ ‬او‭ ‬عضلات‭ ‬ربلة‭ ‬الساق‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬اصابة‭ ‬الكاحل‭ ..‬وبعد‭ ‬مضي‭ ‬ثلاثة‭ ‬الى‭ ‬اربعة‭ ‬اسابيع‭ ‬،‭ ‬تتراجع‭ ‬قوة‭ ‬عضلة‭ ‬الساق‭ ‬المصابة‭ ‬بمقدار‭  40‭ ‬في‭ ‬المئة‭  ‬بالمقارنة‭ ‬مع‭ ‬العضلة‭ ‬السليمة‭ . ‬وﻻ‭ ‬يقتصر‭ ‬تراجع‭ ‬اﻻداء‭ ‬على‭ ‬العضلات‭  ‬فحسب‭ ‬،‭ ‬فالمكوث‭ ‬الطويل‭ ‬اثر‭ ‬اﻻصابة‭ ‬قد‭ ‬يضر‭ ‬بليونة‭ ‬المفاصل‭  ‬ويؤثر‭ ‬على‭ ‬حركتها‭ ‬،‭ ‬فضﻻ‭ ‬على‭ ‬ان‭  ‬خلايا‭ ‬استقبال‭ ‬الحس‭ ‬العميق‭ ‬العصبية‭  (‭ ‬Propriceptors  cells‭ ‬)‭ ‬تتوقف‭ ‬عن‭ ‬العمل‭  ‬كليا‭ ..‬

اﻻفراط‭  ‬باستعمال‭ ‬المسكنات‭ ‬:‭ ‬

ﻻتنفك‭ ‬التقارير‭ ‬الطبية‭ ‬تشير‭ ‬الى‭ ‬مضار‭ ‬استعمال‭ ‬المسكنات‭ ‬،‭ ‬او‭ ‬مايعرف‭ ‬بمضادات‭ ‬اﻻلتهاب‭ ‬غير‭  ‬الستروئيدية‭ ‬،‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تجر‭  ‬المرء‭ ‬للاصابة‭ ‬بقرحة‭ ‬المعدة‭ ‬وتضر‭ ‬الكلية‭ . ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬بات‭ ‬تناول‭ ‬المسكنات‭  ‬بمثابة‭ ‬طقس‭ ‬يتبعه‭ ‬الرياضيون‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬حصة‭ ‬التدريب‭  .‬

وبعيدا‭  ‬عن‭ ‬هذه‭  ‬التاثيرات‭  ‬الجانبية‭ ‬،‭ ‬تمنح‭ ‬المسكنات‭  ‬المرء‭ ‬احساسا‭  ‬زائفا‭ ‬باﻻمان‭ ‬،‭ ‬فاﻻلم‭ ‬هو‭  ‬طريقة‭ ‬الجسم‭ ‬للتنبيه‭  ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬حالة‭ ‬ما‭  ‬،‭ ‬فاذا‭ ‬سكن‭ ‬،‭ ‬فقد‭ ‬المرء‭ ‬هذا‭ ‬التحذير‭  . ‬ومن‭ ‬ناحية‭ ‬اخرى‭ ‬،‭ ‬تظهر‭ ‬الدراسات‭ ‬ان‭ ‬استخدام‭  ‬المسكنات‭ ‬للتخفيف‭ ‬من‭ ‬الم‭ ‬العضﻻت‭ ‬قد‭ ‬يؤخر‭ ‬فترة‭ ‬التعافي‭ . ‬

اﻻثار‭ ‬النفسية‭  :  ‬تشير‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬اﻻبحاث‭ ‬الى‭ ‬ارتفاع‭ ‬مستويات‭  ‬اﻻصابة‭ ‬باﻻكتئاب‭  ‬والشدة‭ ‬بين‭ ‬الرياضيين‭ ‬المحترفين‭  ‬الذين‭ ‬اوقفتهم‭ ‬اﻻصابة‭  ‬من‭ ‬متابعة‭ ‬رياضتهم‭ ‬،‭ ‬بالمقارنة‭ ‬مع‭ ‬من‭ ‬يمارسون‭  ‬الرياضة‭  ‬كهواية‭ .‬

مشاركة