اشتباكات مسلحة قرب مقر رئيس الوزراء وسط طرابلس

اشتباكات مسلحة قرب مقر رئيس الوزراء وسط طرابلس
طرابلس ــ الزمان
هاجم عشرات الثوار السابقين امس مقر الحكومة في طرابلس وطوقوا المبنى وهم يطلقون النار للمطالبة بحصتهم من المكافآت التي توزع على الثوار الذين قاتلوا النظام السابق كما افاد مسؤول حكومي. ونشبت امس معركة بالأسلحة النارية قرب مجمع يتخذه رئيس الوزراء الليبي المؤقت مقرا له في العاصمة طرابلس امس. فيما مثلت أمام محكمة ليبية في مدينة الزاوية، امس، أول مجموعة من الموالين لنظام العقيد الراحل معمّر القذافي. وقال شهود ان مليشيا مسلحة من بلدة الى الجنوب من طرابلس وصلت الى المجمع وبدأت اطلاق النار. وطوقت قوات الأمن المنطقة وشوهدت سيارات الاسعاف بالموقع. ولم يتضح على الفور ما اذا كان رئيس الوزراء عبدالرحيم الكيب موجودا في المجمع. وقال مسؤول في وزارة الداخلية الليبية امس على الاقل من حراس مقر الحكومة الليبية في وسط طرابلس قتلا واصيب آخرون بجروح في هجوم شنه الثلاثاء ثوار سابقون كانوا يطالبون بمكافآت. واضاف هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته قتل ما بين اثنين واربعة حراس ووقع عدد من الجرحى . وقال مسؤول كان موجودا في مقر الحكومة ساعة وقوع الهجوم، طالبا عدم كشف هويته ان عددا كبيرا من المسلحين يطوقون المبنى. اطلقوا النار عليه باسلحتهم وبينها مدافع مضادة للطائرات .
/5/2012 Issue 4195 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4195 التاريخ 9»5»2012
AZP01

مشاركة