اسقاط طائرة ميغ في ريف حلب

حلب -ا ف ب -الزمان:

اسقط مقاتلون سوريون معارضون السبت طائرة حربية قرب قرية في ريف حلب كبرى مدن شمال سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان وضابط منشق.

وقال المرصد “اسقط مقاتلون من الكتائب الثائرة المقاتلة طائرة حربية كانت تشارك بقصف محيط بلدة خان العسل قرب قرية كفرناها” في ريف حلب الغربي، مشيرا الى ان المنطقة “تشهد اشتباكات عنيفة”.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “المرجح ان المقاتلين استخدموا رشاشات مضادة للطائرات من عيار 23 مم لاسقاط هذه الطائرة”.

ونقل صحافي في فرانس برس عن ضابط منشق في بلدة اطمة السورية القريبة من الحدود التركية، تأكيده ان المقاتلين المعارضين اسقطوا طائرة حربية من طراز “ميغ” على مسافة نحو 12 كيلومترا الى الغرب من حلب.

وبث ناشطون على الانترنت شريطا يظهر جمعا من الاشخاص يتحلقون حول ما يبدو انه ذيل الطائرة الذي يحترق على قارعة طريق يشق سهلا واسعا. كما تظهر في الشريط آثار حريق في اجزاء من هذا السهل محيطة بذيل الطائرة.

وسمع صوت المصور وهو يقول “هذه طائرة (…) بشار الاسد التي تم اسقاطها في ريف حلب الغربي”، اضافة الى صوت طلقات نارية في الهواء.

واوضح رامي عبد الرحمن “يحتفل الناس عندما تسقط الطائرات لانها تستخدم لقصف المناطق السكنية”.

وفي شريط آخر، يظهر جانب غير محترق من الذيل وعلى الرقم 2116، ويسمع المصور وهو يقول “اسقاط طائرة ميغ قرب كفرناها” اضافة الى رشقات نارية ابتهاجا.

كما تظهر في الشريط اجزاء من حطام الطائرة وهي تحترق بعد تحطمها. ونسب المصور اسقاط الطائرة الى “كتائب نور الدين الزنكي”.

ولجأت القوات النظامية الى الطائرات الحربية للمرة الاولى في المعارك التي تشهدها مدينة حلب (شمال) منذ 20 تموز/يوليو الماضي.

 


مشاركة