اسرائيل تعيد فتح منطقة صيد السمك قبالة قطاع غزة

928

 

 

صيادون عائدون مع صيدهم إلى سواحل غزة في 2 نيسان/أبريل 2019
© ا ف ب/ارشيف محمود الهمص

القدس (أ ف ب) – أعلنت اسرائيل الخميس إعادة فتح منطقة الصيد السمك قبالة سواحل قطاع غزة  وتوسيعها إلى 15 ميلا بحريا بسبب استتباب الهدوء، بعدما أغلقتها الإثنين نظرا “لاستمرار إطلاق القذائف الصاروخية من القطاع باتجاه اراضيها”.

وأكدت وحدة تنسيق أعمال الحكومة في الأراضي الفلسطينية (كوغات) التابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان “بعد مشاورات أمنية، تقرر اليوم الخميس إعادة فتح منطقة الصيد وتوسيعها إلى 15 ميلا بحريا”.

واضافت أن “استئناف السياسة المدنية تجاه قطاع غزة وإعادتها إلى الروتين مرهون باستمرار السلام والاستقرار الأمني”.

وكانت اسرائيل أغلقت الإثنين منطقة الصيد في قطاع غزة “بالكامل (…) وحتى إشعار آخر”. وقالت وحدة التنسيق انذاك أن القرار اتخذ “في ضوء مواصلة إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل (…) وفي ضوء أعمال الإرهاب المتكررة التي تشكل انتهاكا للسيادة الإسرائيلية”، محملة حركة حماس مسؤولية ما يجري في غزة.

وتفرض إسرائيل حصارا بريا وبحريا وجويا عل القطاع الفلسطيني الذي يبلغ عدد سكانه مليوني نسمة وتسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) منذ أكثر من عقد.

ويبقى فتح البحر أمام صيادي قطاع غزة أو إغلاقه مرهونا بمستوى التوتر بين الجانبين.

وأعادت إسرائيل أوائل أيلول/سبتمبر فتح منطقة الصيد المسموح بها قبالة ساحل غزة لمساحة 15 ميلا بعد اتفاق مع حماس.

أطلقت مساء الأحد وليل الأحد الإثنين خمسة صواريخ باتجاه إسرائيل، مقابل ثلاثين صاروخا ليل الجمعة السبت، وردت إسرائيل بشن غارات على أهداف عدة في القطاع.

وتزامن هذا التوتر بين إسرائيل وحماس مع صدامات في القدس بين الشرطة الإسرائيلية ويهود متشددين من جهة ومتظاهرين فلسطينيين من جهة ثانية على خلفية منع الفلسطينيين من التجمع عند باب العامود أحد المداخل الرئيسية للبلدة القديمة.

توصلت حماس وإسرائيل منذ حرب 2014 إلى تفاهمات للتهدئة بوساطة مصرية، لكن هذه التهدئة بقيت هشة، إذ تم اختراقها مرارا.


مشاركة