استياء مغربي من هروب كويتي متهم باغتصاب قاصر

992

الرباط‭- ‬الزمان‭ : ‬‭ ‬أثار‭ ‬هروب‭ ‬مواطن‭ ‬كويتي‭ ‬متهم‭ ‬باغتصاب‭ ‬قاصر‭ ‬استياء‭ ‬في‭ ‬المغرب،‭ ‬مستفيدا‭ ‬من‭ ‬قرار‭ ‬قضائي‭ ‬بالافراج‭ ‬المشروط‭ ‬عنه‭ ‬رغم‭ ‬منعه‭ ‬من‭ ‬السفر،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬أفادت‭ ‬الجمعية‭ ‬المغربية‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬مطالبة‭ ‬بإعادته‭ ‬ليحاكم‭ ‬في‭ ‬المملكة‭. ‬وقالت‭ ‬الجمعية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬الاربعاء‭ ‬إنها‭ ‬فوجئت‭ ‬بإعلان‭ ‬القاضي‭ ‬الذي‭ ‬يتولى‭ ‬الملف‭ ‬في‭ ‬محكمة‭ ‬بمراكش‭ ‬الثلاثاء‭ ‬أن‭ ‬المتهم‭ ‬‭(‬24‭ ‬عاما‭)‬‭ ‬غادر‭ ‬التراب‭ ‬الوطني‭ ‬‮«‬بعد‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬تمتيعه‭ ‬بالسراح‭ ‬الموقت‭ ‬‭(‬‭…‬‭)‬‭ ‬رغم‭ ‬الضمانات‭ ‬الكتابية‭ ‬التي‭ ‬قدمتها‭ ‬سفارة‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬للقضاء‭ ‬المغربي‮»‬‭.‬

‭ ‬واعتقل‭ ‬المتهم‭ ‬منتصف‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬في‭ ‬مراكش‭ ‬‭(‬جنوب‭)‬‭ ‬ولوحق‭ ‬بالتغرير‭ ‬بقاصر‭ ‬واغتصابها‭ ‬واستغلالها‭ ‬جنسيا‭ ‬وتصويرها‭. ‬لكن‭ ‬المحكمة‭ ‬قررت‭ ‬الافراج‭ ‬المشروط‭ ‬عنه‭ ‬في‭ ‬28‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير،‭ ‬رغم‭ ‬استئناف‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬القرار‭ ‬وإغلاق‭ ‬الحدود‭ ‬في‭ ‬وجهه‭ ‬بعد‭ ‬يومين‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬بحسب‭ ‬الجمعية‭. ‬ودانت‭ ‬الهيئة‭ ‬الحقوقية‭ ‬‮«‬توفير‭ ‬الغطاء‭ ‬السياسي‭ ‬والمالي‭ ‬لتهريب‭ ‬المتهم‭ ‬خارح‭ ‬التراب‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬سفارة‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‮»‬،‭ ‬معتبرة‭ ‬‮«‬تدخلها‭ ‬بمثابة‭ ‬تشجيع‭ ‬على‭ ‬الافلات‭ ‬من‭ ‬العقاب‭ ‬في‭ ‬جرائم‭ ‬الاستغلال‭ ‬الجنسي‭ ‬للأطفال‭ ‬والاتجار‭ ‬في‭ ‬البشر‭ ‬المنصوص‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬اتفاقية‭ ‬حقوق‭ ‬الطفل‮»‬‭.‬

وأثار‭ ‬خبر‭ ‬فراره‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التعليقات‭ ‬الغاضبة‭ ‬الأربعاء‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬ووسائل‭ ‬إعلام‭ ‬محلية‭.‬

ولاحظت‭ ‬الجمعية،‭ ‬وهي‭ ‬طرف‭ ‬مدني‭ ‬في‭ ‬المحاكمة،‭ ‬حدوث‭ ‬‮«‬مساومات‭ ‬وابتزازات‭ ‬‭(‬‭…‬‭)‬‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬تنازل‭ ‬عائلة‭ ‬الضحية‮»‬‭ ‬عن‭ ‬ملاحقة‭ ‬المتهم،‭ ‬‮«‬ما‭ ‬يطرح‭ ‬ضرورة‭ ‬تعميق‭ ‬البحث‭ ‬والتقصي‭ ‬في‭ ‬احتمال‭ ‬وجود‭ ‬شبكة‭ ‬للاتجار‭ ‬بالبشر‮»‬‭.‬

وأكدت‭ ‬تمسكها‭ ‬بان‭ ‬تكون‭ ‬طرفا‭ ‬مدنيا،‭ ‬مطالبة‭ ‬القضاء‭ ‬المغربي‭ ‬‮«‬بتحمل‭ ‬كامل‭ ‬مسؤولياته‭ ‬وسلوك‭ ‬جميع‭ ‬السبل‭ ‬لاحضار‭ ‬المتهم‮»‬‭ ‬لجلسة‭ ‬محاكمته‭ ‬المقبلة‭ ‬والمقررة‭ ‬في‭ ‬17‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬المقبل‭.‬

وطالبت‭ ‬جمعيات‭ ‬حقوقية‭ ‬مغربية‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬مناسبات‭ ‬بتشديد‭ ‬العقوبات‭ ‬في‭ ‬جرائم‭ ‬الاعتداءات‭ ‬الجنسية‭ ‬على‭ ‬القاصرين،‭ ‬منددة‭ ‬بصدور‭ ‬أحكام‭ ‬مخففة‭ ‬في‭ ‬قضايا‭ ‬مماثلة‭ ‬أثار‭ ‬بعضها‭ ‬متابعة‭ ‬إعلامية‭.‬

وكان‭ ‬صدور‭ ‬عفو‭ ‬ملكي‭ ‬من‭ ‬طريق‭ ‬الخطأ‭ ‬لصالح‭ ‬الاسباني‭ ‬دانيال‭ ‬غالفان،‭ ‬المدان‭ ‬بالسجن‭ ‬30‭ ‬عاما‭ ‬لاغتصابه‭ ‬11‭ ‬قاصرا‭ ‬في‭ ‬المغرب،‭ ‬ضجة‭ ‬وتظاهرات‭ ‬منددة‭ ‬في‭ ‬الرباط‭ ‬والدارالبيضاء‭.‬

فيما‭ ‬أعلنت‭ ‬الشرطة‭ ‬المغربية‭ ‬الأربعاء‭ ‬ضبط‭ ‬7‭,‬5‭ ‬أطنان‭ ‬من‭ ‬الحشيشة‭ ‬في‭ ‬ضواحي‭ ‬مدينة‭ ‬كلميم‭ ‬جنوب‭ ‬المملكة،‭ ‬وتوقيف‭ ‬ثمانية‭ ‬أشخاص‭ ‬يشتبه‭ ‬بارتباطهم‭ ‬بشبكة‭ ‬للتهريب‭ ‬الدولي‭ ‬للمخدرات‭.‬

وأوضح‭ ‬بيان‭ ‬للمديرية‭ ‬العامة‭ ‬للأمن‭ ‬الوطني‭ ‬أن‭ ‬الشحنة‭ ‬المحجوزة‭ ‬ضبطت‭ ‬في‭ ‬أماكان‭ ‬متفرقة‭ ‬داخل‭ ‬مستودعات‭ ‬وفي‭ ‬سيارة‭ ‬رباعية‭ ‬الدفع،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬ضبط‭ ‬بندقيتين‭ ‬للصيد‭ ‬و108‭ ‬خراطيش‭ ‬وأربع‭ ‬سيارات‭ ‬ومبلغ‭ ‬مالي‭.‬

ووضع‭ ‬الموقوفون‭ ‬الثمانية‭ ‬رهن‭ ‬التوقيف‭ ‬الاحتياطي‭ ‬بينما‭ ‬تستمر‭ ‬التحقيقات‭ ‬لرصد‭ ‬ارتباطاتهم‭ ‬المحتملة‭ ‬بشبكات‭ ‬التهريب‭ ‬الدولي‭ ‬للمخدرات‭.‬

وغالبا‭ ‬ما‭ ‬تضبط‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية‭ ‬كميات‭ ‬من‭ ‬الحشيشة‭ ‬إذ‭ ‬تعتبر‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬المنتجين‭ ‬الرئيسيين‭ ‬لصمغ‭ ‬القنب‭ ‬الهندي‭ ‬الذي‭ ‬ينتج‭ ‬منه‭ ‬هذا‭ ‬المخدر،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يفيد‭ ‬مكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بمكافحة‭ ‬المخدرات‭ ‬والجريمة‭.‬

وضبطت‭ ‬حوالى‭ ‬179‭ ‬طنا‭ ‬منه‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬متفرقة‭.‬

ولا‭ ‬تعرف‭ ‬المساحة‭ ‬المزروعة‭ ‬بهذه‭ ‬المخدرات‭ ‬التي‭ ‬تتركز‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬البلاد‭ ‬وكذلك‭ ‬الكميات‭ ‬المنتجة‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬بيانات‭ ‬رسمية‭.‬

مشاركة